دار نشر الجامعة تمنح جائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2018 للكاتبة السعودية أميمة الخميس

AUC Provost Ehab Abdel-Rahman with the award-winning Saudi Arabian writer Omaima Al-Khamis
AUC Provost Ehab Abdel-Rahman with the award-winning Saudi Arabian writer Omaima Al-Khamis

أعلنت دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة منح جائزة نجيب محفوظ للأدب لعام ٢٠١٨ للكاتبة السعودية أميمة الخميس عن روايتها "مسرى الغرانيق في مدن العقيق." قام الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة إيهاب عبد الرحمن بتسليم الجائزة إلى الفائزة التي تم اختيارها من قبل أعضاء لجنة التحكيم وهم تحية عبد الناصر، أستاذ مساعد الأدب الإنجليزي والمقارن بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وشيرين أبو النجا، أستاذ الأدب الانجليزي بجامعة القاهرة، ومنى طلبة، أستاذ مساعد الأدب العربي بجامعة عين شمس، وهمفري ديفيز، المترجم المعروف للأدب العربي، ورشيد العناني، أستاذ فخري للأدب العربي الحديث بجامعة إيكستر. وقد حضر حفل توزيع الجائزة الذي أُقیم في القاعة الشرقية بحرم الجامعة بميدان التحرير العديد من الكتاب والشخصيات البارزة في مجال الثقافة.

علق أعضاء لجنة التحكيم على الرواية الفائزة بقولهم "أن رواية "مسرى الغرانيق في مدن العقيق" رواية جادة تتناول الزمن الحالي من خلال التاريخ... تأخذ الرواية شكل رحلة من الجزيرة العربية شمالاً وغرباً للأندلس عبر المدن الكبرى في العالم العربي في القرن الحادي عشر أثناء الحكم العباسي في بغداد، والفاطمي في القاهرة، والفصائل المتقاتلة أثناء الحكم الإسلامي في أسبانيا. تتميز لغة أميمة الخميس بعذوبة ويضفي النص على مدن العقيق المعرفة النادرة الثمينة... تمكنت الكاتبة السعودية أميمة الخميس من التقاط جوهر التنوع الثقافي والديني في العالم العربي تحديداً فيما بين عامي ٤٠٢ هجري و٤٠٥ هجري. وبالنسبة إلى القارئ الغربي، تثير الخلافات المطروحة حول مسائل مثل قبول أو رفض العقلانية الكثير من المألوف في تاريخه ".

بدأت أميمة الخميس خطابها العاطفي بالإشادة إلى نجيب محفوظ، "كاتبنا العظيم الذي علمنا سحر واقتراف الحكاية." وشكرت الكاتبة والديها لتشكيل وعيها، قائلة "في بداياتي الأولى كنت مفتونة باللغة، لربما اختار نجم سعدي أن أولد وحولي على مد النظر أحرف ومفردات، ويتبرعم الوعي على الجدران التي ترصف فيها الكتب من الأرض حتى السقف، ونكهة الأمسيات التي كان يقضيها أبي وأمي تحت شجرة ياسمين في الحديقة المنزلية، وهما منهمكان في مراجعة كتاب، حيث والدي يقرأ وأمي تدون، أو أبي يقرأ وأمي تراجع." 

وعلقت الخميس قائلة "فالرواية هي الصيغة الأكثر نضجاً في مسيرة الإبداع الإنساني والشكل الأكثر تعقيداً وتركيباً للفنون كلها. الرواية هي محاولة استرجاع المادة الأولى للعالم، تفتيت المشهد إلى جزيئاته الصغرى، ومن ثم رصفها من جديد وفق شروط مستجيبة لمشيئة تتحدى العدم."

تعد دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة التي أطلقت جائزة نجيب محفوظ للأدب الروائي في عام 1996 الناشر الرئيسي لأعمال نجیب محفوظ باللغة الإنجليزية لأكثر من 30 عاماً والمالكة لحقوق نشر أكثر من 600 طبعة باللغات الأجنبية الأخرى لأعمال الأديب التي تُرجمت إلى أكثر من 40 لغة في جميع أنحاء العالم منذ فوزه بجائزة نوبل في عام 1988. وتنشر دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالإضافة إلى ذلك حوالي 50 عملاً جديداً سنوياً وأكثر من ٨٠٠ عمل بالمكتبات. وتعد الرائدة في مجال نشر الكتب الإنجليزية في منطقة الشرق الأوسط.

ترحب دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة بترشيح الأعمال الأدبية المتميزة أو التقدم لجائزة نجیب محفوظ للأدب الروائي لعام 2019، على أن تكون الرواية قد نشرت باللغة العربية لأول مرة عام 2017 أو عام 2018 ولم یتم ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية، بموعد أقصاه 15 فبراير 2019.

لمزيد من التفاصيل، يُرجى زیارة موقع "جائزة نجيب محفوظ للأدب" على الصفحة الإلكترونية لدار النشر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة aucpress.com.