Administrative Offices

الشهادات الفخرية

منحت الجامعة الأمريكية الدكتوراة الفخرية لكل من:

معالي عبد العزيز الغرير، يونيو 2017

 معالي عبد العزيز الغرير هو الرئيس التنفيذي لبنك المشرق، وهو عضو مجلس إدارة مجموعة شركات عبد الله الغرير، التي يمتد نشاطها في أكثر من 20 دولة على مدار نصف قرن تقريباً. وكرئيس مجلس أمناء مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، يقوم معاليه بقيادة إحدى المبادرات الخيرية المؤسسية الرائدة التي تركز على التعليم، مما يسهم في تطوير جودة التعليم في العالم العربي وجعله أكثر إتاحة لجميع الشباب المتميز من الإماراتيين والعرب.

ديفيد ميليبان، يونيو 2017

ديفيد ميليباند هو الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية International Rescue Committee. يشرف ميليباند على عمليات الإغاثة والتنمية التي تضطلع بها اللجنة في أكثر من 30 دولة، فضلاً عن الإشراف على برامج إعادة توطين اللاجئين وتقديم المساعدات لهم في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية. بالإضافة إلى ذلك، يترأس ميليباند جهود الدفاع عن الفئات الأكثر ضعفاً في العالم وذلك في كل من واشنطن العاصمة وغيرها من المدن الكبرى. يتمتع ميليباند بتاريخ سياسي متميز في المملكة المتحدة لأكثر من 15 عاماً، حيث تولى في الفترة من عام 2007 وحتى عام 2010 منصب وزير الخارجية، ليكون أصغر وزير خارجية على مدى ثلاثة عقود قام فيها بإعطاء دفعة لجهود حقوق الإنسان، وقام بتمثيل المملكة المتحدة في جميع أنحاء العالم. وقد تولى منصب وزير الدولة للبيئة في عامي 2005 و2006، حيث تُحسب له الريادة في تحديد المتطلبات الملزمة قانوناً للحد من الانبعاثات في العالم.

يسرا، يونيو 2016

يسرا هي فنانة مصرية متعددة المواهب، فهي ممثلة ومغنية وسفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة وأيقونة عالمية للثقافة العربية. تم اختيار يسرا كواحدة من بين 100 أقوى سيدة عربية على مستوى العالم وذلك من قبل مجلة Arabian Business، كما اختارتها مجلة الـThe Middle East ضمن أكثر 50 سيدة عربية تأثيراً. في عام 2015، فازت يسرا بجائزة التميز في السينما في حفل المرأة العربية السنوي لعام 2015. كما حصلت على أكثر من 60 جائزة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية تقديراً لريادتها في مجال الفن، ويأتي على رأس ذلك تكريمها في مهرجان كان السينمائي ومهرجان فينيسيا السينمائي. منحت الجامعة يسرا الدكتوراة الفخرية في الفنون الجميلة.

عزة فهمي، فبراير 2016

تعتبر عزة فهمي، رئيس مجلس الإدارة والمدير الإبداعي لحُلي عزة فهمي، واحدة من أنجح المصممين المصريين وأكثرهن إبداعاً على الإطلاق. فقد اُختيرت فهمي سفيرة الفن والثقافة المصرية إلى العالم، كما اُختيرت واحدة من أكثر النساء تأثيراً في مصر. ولدت فهمي في سوهاج بصعيد مصر، وحصلت على شهادة البكالوريوس في التصميم الداخلي والديكور من جامعة القاهرة. ثم قامت فهمي بتحويل مسارها لتصبح من أوائل التلميذات اللواتي تدربن على أيدى أفضل الصياغ المصريين في منطقة خان الخليلي. وفي منتصف السبعينيات، حصلت فهمي على منحة من المركز الثقافي البريطاني لدراسة تصميم وصناعة الحُلي في لندن. وبعد ذلك بقليل، أقامت فهمي أول ورشة لتصنيع الُحلي، مستعينة بعاملين فقط، وبدأت رحلتها حتى أصبحت رمزاً عالمياً للفن المصري.

مصطفى السيد، يونيو 2015

حصل العالم مصطفى السيد، أستاذ جوليوس براون وأستاذ ريجنتس، كلية الكيمياء والكيمياء الحيوية بمعهد جورجيا التقني، على الدكتوراة الفخرية في العلوم من الجامعة في حفل تخرج هذا العام الـ92.

عمر خيرت، فبراير 2015
الموسيقار المصري الشهير عمر خيرت، وقد منحت الجامعة خيرت شهادة الدكتوراة الفخرية في الفنون الجميلة على تاريخه الفني والإبداعي.

خلف أحمد الحبتور، يونيو 2014
مؤسس ورئيس مجموعة الحبتور، ومن أنجح رجال الأعمال، والذي شُيد عن طريق مساهماته السخية استاد كرة القدم ومضمار خلف أحمد الحبتور بحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة. يٌعرف خلف الحبتور أيضاً بإنجازاته في مجال الأعمال، ومعرفته الشاملة بالشئون السياسة الدولية، وأعماله الخيرية والإنسانية، وجهوده في دعم السلام، وأحد المدعمين لعملية التعليم.

يسرية لوزا ساويرس، فبراير 2014
مؤسس وسكرتير عام مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، وسيدة أعمال، ورائدة في مجال الأعمال الخيرية، وعضو سابق في مجلس الشعب. منحت الجامعة ساويرس الدكتوراة الفخرية تقديراً لمجهوداتها ودعمها المتواصل للجامعة الأمريكية والحياة المجتمعية وحماية البيئة. 

الدكتور همفري دايفز، 2012
مترجم بريطاني يعيش في القاهرة، ودرس العربية في جامعة كامبردج حيث تفوق على جميع أقرانه وحصل على المركز الأول، ودرس العربية أيضاً في مركز الجامعة الأمريكية لدراسات اللغة العربية بالخارج. وهو على دراية كاملة باللغة العامية والثقافات الخاصة بهذه المنطقة، وقد ظهر ذلك في ترجماته الرائعة للأعمال الأدبية. وقد حصل دايفز على الدكتوراة الفخرية اعترافاً بدوره الرائد في نقل اللغة العربية، مما أعطى الفرصة للقراء المتحدثين باللغة الإنجليزية الإطلاع على روائع الأدب العربي.​​

الدكتور محمد العريان، 2011
اقتصادي معروف، والعضو المنتدب والرئيس المشارك لشركة إدارة الاستثمارات الآمنة PIMCO، وقد حصل العريان على الدكتوراة الفخرية تقديراً لمكانته البارزة وخبرته الواسعة في عالم الاقتصاد والأعمال، وذلك على المستوى المحلي والمستوى الدولي.

الدكتور جورج أبي صعب، 2010
أستاذ فخري في المعهد العالي للدراسات الدولية بجنيف، وعضو سابق ورئيس هيئة Appellate التابعة لمنظمة التجارة العالمية. وقد حصل أبي صعب على الدكتوراة الفخرية لمكانته المتميزة في المجال الأكاديمي والمجال القانوني وذلك على المستويين المحلي والدولي.

الدكتور بطرس بطرس غالي، 2009
الأمين العام السابق للأمم المتحدة والمتحدث بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان ورئيس مجلس إدارة  بأكاديمية لاهاى للقانون الدولي، تقديرا لتاريخه الأكاديمي والقانوني والسياسي على الصعيدين الوطني والدولي، وعلى جهوده المتميزة في مجالات الخدمة .

الدكتور أحمد كمال أبو المجد، 2009
أستاذ القانون العام بجامعة القاهرة، والقاضي والرئيس السابق للمحكمة الإدارية للبنك الدولي، تقديرا لجهوده الأكاديمية والقانونية في مصر والخارج ولعمله المتميز في الخدمة العامة.

صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الثالث، 2009
حاكم الشارقة وعضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ 1972، تقديرا لدعم سموه الهائل للبرامج الثقافية والتعليمية في المنطقة.

الدكتورة ريما خلف هنيدي، 2009
المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وذلك لدورها في دعم المبادرات الإقليمية الهامة  الخاصة بالتعليم وحقوق المرأة والمشاركة المدنية والنمو الاقتصادي.

الدكتور جيمس زغبي، 2008
مؤسس ورئيس المعهد العربي الأميركي، تقديرا لمسيرته السياسية وجهوده لدعم الأمريكيين العرب في الولايات المتحدة الأمريكية.

يوسف عبد اللطيف جميل، 2008
أحد كبار رجال الأعمال في المملكة العربية السعودية والناشط في مجال دعم المجتمع، تقديرا لمسيرته المتميزة في مجال الأعمال ومساهماته القيمة ودعمه للبحث والتطوير لتحقيق الرخاء البشري.

الأستاذ أندريه ريموند، 2008
الأستاذ بجامعة بروفنس بفرنسا، تقديرا لإسهاماته البحثية في دراسة تاريخ الإمبراطورية العثمانية والتاريخ المصري والعربي والإسلامي.  

أستاذ محسن مهدي، 2007
أستاذ اللغة العربية بجامعة هارفارد، تقديرا لأبحاثه الرائدة في اللغة العربية وفي فقه اللغة والفلسفة ولدراسته لخلفية وأسباب الاضطرابات الراهنة بمنطقة الشرق الأوسط.

الدكتور روجر أوين، 2007
أستاذ تاريخ الشرق الأوسط بجامعة هارفارد، تقديرا لإسهاماته البحثية في التاريخ السياسي والاجتماعي والاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط منذ عام 1880.

سعاد الحسيني جفالي، 2007
المدير العام لمؤسسة أحمد جفالي الخيرية بالمملكة العربية السعودية، تقديرا لما قدمته في مجالات الرعاية الاجتماعية والفن والموسيقى والتعليم ولجهودها المتميزة التي شملت عدة دول من الشرق الأوسط والولايات المتحدة الأمريكية.

سمو الأغاخان، 2006
الإمام الـ49 لمسلمي الشيعة الأماميين الإسماعيليين، تقديرا لجهوده العديدة كقائد روحي وجهوده لنشر مبادئ الرحمة والتسامح والخدمة العامة وأيضا لأنشطته الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في جميع أنحاء العالم.

الدكتور محمد البرادعي، 2005
مدير عام وكالة الطاقة الذرية والحائز على جائزة نوبل للسلام، تقديرا لدوره البارز وجهوده إزاء الاستخدام السلمي للطاقة النووية ومحاولاته للحد من استخدام الأسلحة النووية.

بول هانون، 2005
الناشط في مجال دعم المجتمع ورجل الأعمال المتميز والمحامي الدولي ورئيس مجلس أمناء الجامعة، تقديرا لدعمه في تحقيق التفوق الأكاديمي للجامعة الأمريكية.

الدكتور رشدي سعيد، خريف 2004
الجيولوجي المصري المعروف دولياً والسياسي البارز، تقديرا لرحلته بمجال الجيولوجيا التي امتدت لأكثر من 50 عاما وأيضاً لمشاركته في الحياة السياسية بمصر.

الدكتور زاهي حواس، خريف 2004
الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ومدير قسم الحفريات لواحتي الجيزة  والبحرية وعالم الآثار المصري العالمي، تقديرا لإسهاماته البارزة في مجال علم المصريات.

الدكتور فاروق الباز، ربيع 2004
أستاذ البحث ومدير مركز الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن والجيولوجي العالمي الشهير وعالم الفضاء، تقديراً لإسهاماته في مجال العلم وفي بناء جسور التفاهم ببين أميركا والعالم العربي.

الدكتور توماس بارتليت، خريف 2003
الرائد في مجال التعليم العالي والرئيس السابق للجامعة الأمريكية والعضو بمجلس أمناء الجامعة، تقديرا لجهوده البارزة في خدمة الجامعة الأمريكية بالقاهرة والتعليم العالي.

الدكتورة حنان شعراوي، ربيع 2003
الناشطة الفلسطينية البارزة والأديبة والسياسية والكاتبة، وأستاذة الجامعة والمؤسس والأمين العام للمبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية، تقديرا لنضالها المستميت من أجل الاستقلال الفلسطيني.

الدكتور جون واتربوري، خريف 2002 
رئيس الجامعة الأميركية ببيروت والخبير في السياسة والشؤون الدولية لمنطقة الشرق الأوسط ومصر بوجه خاص، تقديرا لجهوده على الصعيد الأكاديمي وقيادته للجامعة الأمريكية ببيروت. 

جون توماس، خريف 2002
أستاذ الكيمياء المعروف بمختبر ديفي فاراداي بمعهد ببريطانيا الملكي ورئيس جامعتي بترهووس وكامبريدج، (1993-2002) تقديراً لجهوده البحثية في الكيمياء السطحية والمواد الصلبة ولجهوده المبذولة لتشجيع الشباب على دراسة العلوم.

يوسف شاهين، ربيع 2002
المخرج السينمائي ذو الشهرة الواسعة في مصر والعالم العربي، تقديرا لمشواره السينمائي المتميز الذي امتد لمدة 50 عاما وقدرته الفريدة على مزج الوقائع الفلسفية والسياسية والدرامية.

الدكتور جون جيرهارت، ربيع 2002
رئيس الجامعة الأمريكية التاسع والرئيس الفخري، لقيادته المتميزة وجهوده الدؤوبة لدفع الجامعة الأمريكية بالقاهرة إلى العالمية ورؤيته لدعم تفاعل الجامعة مع المجتمعات المحلية. 

الدكتور أحمد عصمت عبد المجيد، خريف 2001
أحد أبرز الدبلوماسيين في العالم العربي والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، تقديرا لمشواره المهني المميز ولدعمه الدائم للجامعة.

صاحب السمو الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، خريف 2001
رجل الأعمال المعروف بالعالم العربي، تقديرا لجهوده في مجال التنمية وتعضيده للتعليم الليبرالي.

الدكتورة فايزة الخرافي، ربيع 2001
الأستاذة والعالمة ورئيسة جامعة الكويت، تقديرا لإنجازاتها المتميزة وكونها أول سيدة تصل إلى منصب رئيس جامعة في العالم العربي.

الدكتور حنا ناصر، ربيع 2001
رئيس جامعة برزيت ونائب رئيس الهيئة الإدارية للرابطة الدولية للجامعات، تقديرا لجهوده البارزة في الدفاع عن حقوق الإنسان بفلسطين.

الدكتورة عفاف السيد مرصوت، ربيع 2001
الكاتبة والمهتمة بتاريخ مصر الحديث وقضايا المرأة، وأول سيدة ترأس مؤسسة دراسات الشرق الأوسط  وخريجة الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لتميزها في مجال التدريس.

الدكتور وليم كيلي سمبسون، خريف 2000
رئيس الرابطة الدولية لعلماء المصريات والعضو بمجلس أمناءARC  والجامعة الأمريكية بالقاهرة، تقديرا لجهوده وتعضيده الدائم للجامعة.

ابراهيم حلمي، ربيع 2000
العالم بمجال طب الحيوانات والمهتم بالبيئة، وصاحب الريادة في مجال الطبيعة في مصر، وراعي هذا المجال والأجيال الجديدة. 

الدكتور إسماعيل سراج الدين، ربيع 2000 
نائب رئيس قسم البرامج الخاصة بالبنك الدولي والشخصية المعروفة في مصر والعالم والملم بشتى المعارف.

السيدة سوزان مبارك، خريف 1999
خريجة الجامعة الأمريكية، لدعمها للقضايا الإنسانية وتقديراً لجهودها في تحسين الحياة الاجتماعية للأطفال والنساء في مصر.

ابراهيم شحاتة، خريف 1999
الأمين العام للمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار ونائب الرئيس السابق والمستشار العام للبنك الدولي والشخصية البارزة في مصر والعالم العربي ورجل القانون والخبير المالي المعروف في جميع أنحاء العالم.

هون. مارك هاتفيلد، ربيع 1999
السياسي البارز وبطل الحرب العالمية الثانية والمحافظ وعضو مجلس الشيوخ بولاية أوريجون، والداعم لقضايا حقوق الإنسان ونزع السلاح النووي وأحد المهتمين بمنطقة الشرق الأوسط.

إدوارد سعيد، ربيع 1999
الباحث العالمي الشهير وداعم حقوق الإنسان وأبرز العرب المثقفين بالولايات المتحدة  وواحد من أكثر نقاد الأدب تأثيرا في القرن الـ 20.

ليلى محمد الحمامصي، خريف 1998
الباحثة الرائدة في مجال العلوم الاجتماعية وخريجة الجامعة الأمريكية بالقاهرة، تقديرا لإسهاماتها في مجال الأنثروبولوجيا العربية وإنشاء مركز البحوث الاجتماعية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

فاتن حمامة، خريف 1998
الفنانة والمفكرة، تقديرا لرحلتها الفنية ومكانتها الرفيعة في قلوب الملايين في مصر والعالم العربي.

الدكتور ريتشارد بيدرسن، خريف 1996
الدبلوماسي والمصرفي والأستاذ والرئيس السابق للجامعة الأمريكية بالقاهر، تقديرا لجهوده المتميزة في خدمة وتطوير الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

نجيب محفوظ، ربيع 1995
الحائز على جائزة نوبل للأدب في عام 1988 والأديب المصري المشهور دوليا، تقديرا لمسيرته المميزة ولإسهاماته في الأدب العربي.

الدكتور ثروت عكاشة، ربيع 1995
الدبلوماسي والسياسي لعمله الرائد في الحفاظ على تراث مصر والعالم، فضلا عن المساهمة في الحياة الثقافية في مصر.

الدكتور هيرمان فريدريك إيلتس ، خريف 1994
أستاذ العلاقات الدولية والدبلوماسي والعضو بمجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة لمدة خمسة عشر عاما، تقديرا لتاريخه المهني المميز.

عزيزة حسين، ربيع 1994
خريجة الجامعة المتميزة والشخصية البارزة في مجال العمل الاجتماعي، لجهودها الدؤوبة مع المنظمات غير الحكومية في مجال تنظيم الأسرة ورعاية الطفل وقضايا المرأة.

الأستاذ الدكتور أحمد زويل، ربيع 1993
الأكاديمي المرموق وأحد كبار العلماء، لعمله الرائد في مجالات التحليل الطيفي باستخدام الليزر، والكيمياء الضوئية والفوتوبيولوجي.

تشارلز هيدلوند، خريف 1992
المهندس الناجح بمجال الصناعة ورئيس مجلس أمناء الجامعة، لقيادته العظيمة والتزامه بتطوير وتنمية الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

سمير الشهابي، ربيع 1992
الدبلوماسي ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، لخدمته المتميزة في منطقة الشرق الأوسط والأمم المتحدة.

الدكتور أحمد بهاء الدين، خريف 1991
الصحفي والكاتب السياسي، لالتزامه بقضية حرية الرأي وسيادة القانون والديمقراطية.

هشام محمد ناظر، خريف 1991
وزير البترول والموارد المعدنية السعودي، لخدمته للمملكة العربية السعودية والبيئة العالمية.

الدكتور إبراهيم مدكور، ربيع 1990
الكاتب المعروف والخبير بالدراسات اللغوية والمصلح الاجتماعي وصاحب الإسهامات العظيمة في الأدب ورئيس مجمع اللغة العربية.

يوجين بلاك، ربيع 1990
المصرفي والمستشار المالي الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والمستشار الدائم للولايات المتحدة ببرامج المعونة الخارجية ومستشار رئيس الولايات المتحدة في مجالي الاقتصاد الدولي والتنمية الاجتماعية.

ديفيد سكوت، خريف 1990
رئيس مؤسسة سكوت، والرئيس السابق لـ  Allis - Chalmers لعطائه الوفير الذي امتد لمدة 25 عاماً لطلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة وغيرهم من الجامعات في مختلف أنحاء العالم.

الدكتور مجدي يعقوب، ربيع 1989
جراح القلب المصري البريطاني وأستاذ جراحة القلب بجامعة لندن، لعمله الرائد في مجال زراعة القلب والرئة.

الدكتور إبراهيم بدران، ربيع 1989
الجراح والأستاذ ووزيرالصحة السابق وعميد جامعة القاهرة، لجهوده في خدمة مصر ومجال الطب، ولاهتمامه المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

الدكتور جون بادو، ربيع 1989
الرئيس الثاني للجامعة الأمريكية بالقاهرة (1945-1953) والسفير الأميركي في مصر (1961-1964)، لكونه أحد أبرز قادة الجامعة الذين عملوا بتفان وحكمة.

الشيخ عبد اللطيف جميل، خريف 1989
رجل الأعمال السعودي وأحد داعمي الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لإنجازاته البارزة في منطقة الشرق الأوسط والتزامه الكبير تجاه التعليم.

بيجي هارمون، خريف 1989
العضو بمجلس أمناء الجامعة ( 48- 1981 ، 71-1968) لنشاطاته المتميزة ولعطائه للجامعة الأمريكية بالقاهرة خلال سنوات عديدة.

ريتشارد مورو، ربيع 1988
رئيس AMOCO والعضو بمجلس أمناء الجامعة (1981-1985) لدعمه لبرامج التعليم والصحة والثقافة في مصر والشرق الأوسط.

أندريه شديد صعب، ربيع 1988
الروائي المصري الفرنسي والكاتب المسرحي والشاعر، نظراً لدعمه التبادل الثقافي بين دول العالم من  خلال إسهاماته بـ World of letters.

الدكتور ديفيد روكفلر، ربيع 1987
أحد النشطاء بمجال الأعمال الخيرية والممول ورئيس مجلس إدارة بنك Chase Manhattan، من أجل خدمته للتعليم العالي في الشرق الأوسط.

سحر الكلاماوي، ربيع 1987
المفكرة والناقدة الأدبية والعضو السابق بالبرلمان وأول امرأة مصرية تحصل على شهادة دراسات عليا، لدورها النشط في دعم قضايا المرأة.

الدكتور تشارلز فيليب عيسوي، ربيع 1987
الاقتصادي المصري والأميركي والباحث بقضايا الشرق الأوسط والأستاذ بكل من الجامعة الأميركية ببيروت، و جامعتي كولومبيا وبرنستون، لدوره القيادي كمؤرخ اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط.

مصطفى أمين، ربيع 1987
مؤسس ورئيس تحرير أخبار اليوم وخريج الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لتفانيه في تعزيز حرية الرأي في الصحافة المصرية ولنجاحه كرئيس تحرير أكبر صحيفة أسبوعية في العالم العربي.

هون جيمس وليام فولبرايت، ربيع 1986
السيناتور الأمريكي والمهندس الرئيسي لـ Fulbright Act، لمساهمته البارزة في مجال التعليم الدولي والتبادل الطلابي.

الدكتور محمد عبد الفتاح القصاص، ربيع 1986
أستاذ علم النبات بجامعة القاهرة وعالم البيئة الشهير الذي ساعد في تأسيس أول حديقة محلية بمصر.

الدكتور زكي نجيب محمود، ربيع 1985
الفيلسوف والكاتب والأستاذ، لقيادته الفكرية والجمع بين ثقافات الشرق والغرب لمواجهة المتغيرات بالمجتمع.

جون جي ماكلوي، ربيع 1985
السياسي والمحامي والممول والرئيس السابق للبنك الدولي ومؤسسة فورد، لجهوده في بناء جسور بين الغرب ومصر، الأمر الذي تضعه الجامعة على مقدمة قائمة أهدافها.

حسن فتحي، ربيع 1984
"رائد الهندسة المعمارية البيئية"  بالعالم كما وصفته اليونسكو، من أجل تصميماته المبتكرة للقرى التقليدية.