توقيع اتفاقية بين مركز ريادة الأعمال والابتكار بالجامعة والمؤسسة المالية الدولية لدعم ريادة الأعمال في مصر

CEI-IFC signing

وقع مركز ريادة الأعمال والابتكار بكلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة اتفاقية مع المؤسسة المالية الدولية لدعم ريادة الأعمال حيث تقدم مؤسسة التمويل الدولية الدعم للمركز في الثمانية عشر شهرًا القادمة، لاعتماد وتخصيص برنامج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الخاص بتوجيه المشروعات الريادية (MIT VMS) وتكييفه وفقا للسياق المحلي في السوق المصري.

ومن خلال هذه الاتفاقية، يحصل مركز ريادة الأعمال والابتكار على ترخيص MIT VMS ليصبح عضوًا معتمدًا ومن ثم يقوم بإنشاء شبكة من الموجهين المؤهلين لتوجيه رواد الأعمال الطموحين أصحاب المشروعات القائمة في مصر، طوال دورة حياة الشركة الناشئة.

سيكون فريق قيادة توجيه المشروعات الريادية بالمركز مسئولاً عن تعزيز شبكة التوجيه وإدارتها وتحديد واختيار الموجهين لتنفيذ وتشغيل برنامج توجيه مستدام بشكل رسمي في كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة قائم على برنامج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الخاص بتوجيه المشروعات الريادية.  

كما يقوم مركز ريادة الأعمال والابتكار بالجامعة بتعريف أصحاب المصلحة في نظام ريادة الأعمال البيئي بأهمية برامج التوجيه، بالإضافة إلى التعاون والتنسيق لتقديم برنامج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الخاص بتوجيه المشروعات الريادية باستخدام المواد المرخصة من المعهد. ستدعم تلك الشراكة جهود المركز لمواصلة تدريب الموجهين على مبادئ ومنهجية نموذج برنامج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الخاص بتوجيه المشروعات الريادية من خلال فريق القيادة، والموجهين لتوسيع شبكة التوجيه الخاصة به.

تقول داليا خليفة، كبير مديري الوحدة الاستشارية لإنشاء الأسواق بمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "تعتبر ريادة الأعمال مجالًا ذا أولوية لمشاركة مؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونفخر بدعم إنشاء مجموعة مستدامة من الموجهين لرواد الأعمال المصريين في مجال التكنولوجيا المالية ومن خارجها."

وتقول هالة بركات، مدير مركز ريادة الأعمال والابتكار في كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة: "يستند نموذج برنامج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الخاص بتوجيه المشروعات الريادية على فكرة أن الأعمال الناشئة تزدهر بشكل أكبر عندما يتمكن رائد الأعمال من الاعتماد على مشورة وتوجيه الموجهين ذوي المهارات المشهود بها والخبرة، وأيضًا عندما يتم تقديم هذه المشورة من قبل فريق من الموجهين في بيئة خالية من النزاعات وسرية وموثوق بها. نسعى إلى إنشاء شبكة موجهين مؤهلين وذوي خبرة غير متحيزين لتقديم الدعم لرواد الأعمال والشركات الناشئة في مصر ".

يعتمد برنامج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الخاص بتوجيه المشروعات الريادية على خمس ركائز، وهي التركيز على توجيه الفريق، وأفضل الممارسات لجذب الموجهين المتطوعين المؤهلين والملتزمين والحفاظ على تواجدهم، ومبادئ إرشادية محددة لضمان تقديم نصائح غير متحيزة لرواد الأعمال، والعمليات والإجراءات الرسمية، والتركيز على تطوير مهارات رواد الأعمال. حتى الآن، تم تدريب 106 منظمة من 23 دولة بواسطة هذا النموذج.