الجامعة الأمريكية بالقاهرة تقيم اليوم المفتوح، لأول مرة عبر الإنترنت، لطلاب المدارس المهتمين بالالتحاق بالجامعة‎

لمواجهة التحديات والقيود التي تفرضها جائحة الكورونا، أقامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤخرا "اليوم المفتوح" لطلاب المدارس المهتمين بالالتحاق بالجامعة، لأول مرة عبر الإنترنت، للتعرف على تخصصات الجامعة والتي تبلغ 40 تخصصا و 55 تخصصا فرعيا. تمكن الطلاب من التفاعل عبر الإنترنت مع مجموعة من أعضاء هيئة تدريس الجامعة من الأقسام المختلفة والتعرف على مرافق التعلم بالجامعة. وشهد اليوم المفتوح أكثر من 1000 زيارة عبر الإنترنت من طلاب وأولياء أمور مصريين وعرب ودوليين في الاجتماعات الخاصة بالكليات المختلفة عبر زووم.

من خلال الاجتماعات عبر الإنترنت، تمكن الطلاب وأولياء الأمور من التحدث مع مجموعة من أعضاء هيئة التدريس من الأقسام المختلفة للتعرف على التخصصات المختلفة. حصل الطلاب أيضًا على فرصة للقاء ممثلي مكتب القبول بالجامعة للإجابة على أسئلتهم حول شروط القبول وإجراءات التقديم والأسئلة الأخرى المتعلقة بالقبول. كما أتاح اليوم المفتوح عبر الإنترنت للطلاب الاستفسار عن دراسات الفنون الليبرالية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والتعرف على برنامج الطلاب الجدد بالجامعة واستكشاف مجالات مختلفة مثل العلوم الإنسانية، والعلوم الاجتماعية، والطبيعية واللغات من خلال المناهج الدراسية الأساسية. وأظهرت الإحصاءات أن النسبة الأكبر من الطلاب المشاركين في اليوم المفتوح يدرسون بنظام الدبلومة الأمريكية، والثانوية العامة والنظام البريطاني وآخرون من شهادات أخري.

يقول لطفي جعفر، الأستاذ والعميد المشارك لدراسات البكالوريوس بكلية العلوم والهندسة: "شهد اليوم المفتوح إقبالا كبيرا على كل الكليات ومكتب القبول، وشارك بشكل عام أكثر من 1000 زائر عبر زووم. وحقق الحدث نجاحًا كبيرًا حيث عكس العمل الجماعي الرائع بين جميع الكليات والمكاتب الداعمة بالجامعة لتوفير تلك التجربة الجديدة من نوعها."

عرضت كلية العلوم والهندسة برامجها في اليوم المفتوح عبر الإنترنت والتي شملت الهندسة المعمارية، والعلوم الاكتوارية، وعلم الأحياء، والكيمياء، وعلوم الكمبيوتر، وهندسة الكمبيوتر، وهندسة التشييد، وعلوم البيانات، وهندسة الإلكترونيات والاتصالات، والرياضيات، والهندسة الميكانيكية، والبترول، والهندسة والفيزياء.

وأضاف جعفر أن إقامة اليوم المفتوح عبر الإنترنت كان بمثابة عاملا إضافيا جيدا هذا العام، بالنظر إلى القيود التي تفرضها جائحة الكورونا. يقول جعفر: "إن زيارة حرم الجامعة ومرافق الجامعة الفريدة من نوعها تترك انطباعًا مختلفا بالطبع، ولكن ساهم اليوم المفتوح عبر الإنترنت في استيعاب هذا العدد الكبير من الزوار."

وشاركت أيضا كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في اليوم المفتوح عبر الإنترنت، ودعت الطلاب المحتملين وأولياء أمورهم لمعرفة المزيد عن برامج الكلية التي تضمنت الأنثروبولوجيا، والدراسات العربية، وعلم المصريات، والإنجليزية، والأدب المقارن، والأفلام، والتصميم الجرافيكي، والتاريخ، والموسيقى، والفلسفة، والعلوم السياسية، وعلم النفس، وعلم الاجتماع، والمسرح والفنون البصرية.

تقول جيليان كامبانا، الأستاذة والعميدة المشاركة بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية: "حقق اليوم المفتوح نجاحًا هائلاً لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، حيث التقينا ما يقرب من 1000 مشارك وطلاب محتملين وأولياء أمورهم من المهتمين بأقسام الكلية ال 10 وبرامجها ال 63."

تقول كامبانا: "تفخر كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتطوير فكر طلاب مستقلين، ومبدعين ذوي تفكير نقدي على استعداد للخوض في عالم متغير وإحداث تأثير إيجابي. أدرك زوارنا في اليوم المفتوح عبر الإنترنت إن دراسة العلوم الإنسانية تعلم المهارات المطلوبة في سوق العمل، مما يمنح الخريجين فرصة الحصول على خيارات مهنية في مجالات متعددة."

شمل اليوم المفتوح أيضا مشاركة كلية إدارة الأعمال، حيث قامت بعرض برامجها والتي شملت المحاسبة، وإدارة الأعمال، وريادة الأعمال، والاقتصاد، والتمويل، وإدارة تكنولوجيا المعلومات وبرامج التسويق.

كما شارك مجموعة من أعضاء التدريس من كلية الشؤون الدولية والسياسة العامة بالجامعة في اليوم المفتوح لعرض ومناقشة برامج الاتصالات، وفنون الإعلام، والاتصالات التسويقية المتكاملة، ودراسات الشرق الأوسط والصحافة متعددة الوسائط.

كما أوضح جعفر أن استضافة اليوم المفتوح عبر الإنترنت بعد عودة الدراسة لطبيعتها هو أمر محتمل وقيد النقاش، وذلك لإعطاء الفرصة للطلاب وأولياء الأمور لمعرفة المزيد عن الجامعة في حال عدم قدرتهم على زيارة الحرم الجامعي.

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt
And Twitter @AUC

Founded in 1919, The American University in Cairo (AUC) is a leading English-language, American-accredited institution of higher education and center of the intellectual, social, and cultural life of the Arab world. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions and study abroad programs. 

The University offers 40 undergraduate, 52 master’s and two PhD programs rooted in a liberal arts education that encourages students to think critically and find creative solutions to conflicts and challenges facing both the region and the world. 

An independent, nonprofit, politically non-partisan, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.