بالتعاون مع مشروع فيسبوك للصحافة، مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة يطلق مشروع مؤازرة وسائل الإعلام في ظل جائحة فيروس كورونا

يطلق مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية بكلية الشئون الدولية والسياسات العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بالتعاون مع مشروع فيسبوك للصحافة، مشروع مؤازرة وسائل الإعلام في ظل جائحة فيروس كورونا. المشروع هو برنامج شامل لمدة عام لدعم العاملين في مجال الصحافة والإعلام والمؤسسات الإعلامية المصرية لمعالجة بعض القضايا الملحة والتحديات التي فرضتها جائحة كورونا.

يهدف هذا التعاون المشترك إلى النهوض بمجتمعات الصحافة والإعلام المصرية، والذي يؤدي بدوره إلى إنتاج محتوى عالي الجودة يحظى على ثقة الجمهور، ويسعى المشروع إلى تمكين الصحفيين ومؤازرة المؤسسات الإعلامية وذلك من خلال تعظيم مهارات وأدوات الصحافة الرقمية للتكيف مع الأحداث المتغيرة غير المسبوقة من رقمنة للمحتوى الإعلامي والتي تسارعت في مناخ الوباء وإجراءات العمل عن بعد المترتبة عليه. وذلك من خلال بناء القدرات للصحفيين وتوفير وسائل التحول الرقمي للناشرين ومطوري المحتوى، وربطهم بالأدوات والمهارات اللازمة لتأدية عملهم وسط إجراءات التباعد والعمل عن بعد، والتي لم يكن للكثيرين استعداداً لها.

يقول الدكتور حسين أمين، أستاذ الصحافة والإعلام، ومدير مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية بكلية الشئون الدولية والسياسات العامة، الجامعة الأمريكية بالقاهرة: "تأتي هذه الشراكة المتميزة بين مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية ومشروع فيسبوك للصحافة، في وقت مناسب لدعم الصحفيين والإعلاميين، وكذلك المؤسسات الإعلامية للتعامل بشكل أفضل مع القضايا المتعلقة بالوباء. هذه الشراكة فريدة من نوعها وغير مسبوقة بين مركز صحفي رائد في العالم العربي ومشروع فيسبوك للصحافة، والتي ستساهم بالتأكيد في تطوير مهارات الصحفيين وتحسين أداء المؤسسات الإعلامية لمكافحة كوفيد -19 في العصر الرقمي."

يتضمن المشروع ثلاثة مسارات رئيسية: برنامج دعم تقنيات اتصال الصحفيين الذي يهدف إلى توفير موارد الاتصال بالإنترنت لـ350 صحفي مصري؛ برنامج الدبلوم المهني المصغر في الصحافة الصحية والطبية وسط جائحة كورونا؛ وبرنامج التحول الرقمي للإعلام المحلي المصري الذي يعتمد على توفير مهارات وأدوات الدعم التقني والفني والتحريري للناشرين عبر ورش العمل الافتراضية الجماعية والخاصة.

يقول مدير شراكات الأخبار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بـ فيسبوك، محمد عمر: "أساس الشراكة بين مشروع فيسبوك للصحافة ومركز كمال أدهم هو تقديم نهج مستدام وطويل الأجل تجاه تبني الصحافة الرقمية، والتي ستظل مركزية لمستقبل الصناعة حتى بعد فيروس كورونا. ستعمل

الأدوات والمهارات المقدمة على السماح للصحفيين بمواصلة تراث غني من الصحافة عالية الجودة وإعداد التقارير، من خلال كل من الوسائط التقليدية والرقمية."

يمكن للإعلاميين المصريين والصحفيين والناشرين ومطوري المحتوى الرقمي وغيرهم من الكوادر العاملة في مجال والصحافة والإعلام التحقق من معايير الأهلية وعملية تقديم الطلبات لكل من المسارات الرئيسية الثلاث للمشروع من خلال الرابط التالي: https://gapp.aucegypt.edu/ar/centers/kamal-adham-center/egypt-covid-19-media-relief

 

لمزيد من المعلومات عن البرنامج، البريد الإلكتروني: aucfjp@aucegypt.edu  وفيسبوك: /AdhamCenter

 

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt
And Twitter @AUC

Founded in 1919, The American University in Cairo (AUC) is a leading English-language, American-accredited institution of higher education and center of the intellectual, social, and cultural life of the Arab world. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions and study abroad programs. 

The University offers 40 undergraduate, 52 master’s and two PhD programs rooted in a liberal arts education that encourages students to think critically and find creative solutions to conflicts and challenges facing both the region and the world. 

An independent, nonprofit, politically non-partisan, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.