الجامعة الأمريكية بالقاهرة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تطلقان ثالث مركز للتطوير المهني بجامعة الإسكندرية

uccd

أطلقت الجامعة الأمريكية بالقاهرة مركزاً جديداً من المراكز الجامعية للتطوير المهني في جامعة الإسكندرية بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ليكون بذلك المركز الثالث الذي يتم إطلاقه في الجامعة والخامس عشر من أصل 21 مركزاً ممولاً سيتم إنشاؤهم في 14 جامعة في القاهرة الكبرى والدلتا وصعيد مصر.

تقول مها فخري، خريجة الجامعة في عامي 1988 و1994، ورئيس مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني، "تشارك الجامعة الأمريكية بالقاهرة بكل من تجربة وخبرة مركز الاستشارات المهنية الرائد الموجود لديها مع الجامعات المصرية بدءً من الإسكندرية إلى أسوان، وتعمل على تمكين الآلاف من الطلاب ومساعدتهم على الاستعداد لسوق العمل."

حضر فعاليات افتتاح المركز الجديد عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية. ونظراً لكونه مركزاً عاماً، سيخدم المركز طلاب كليات التربية، والفنون، والقانون، والسياحة والفنادق، والصيدلة، والتربية الرياضية، بينما يخدم المركزان الحاليان طلاب كليتي الهندسة والتجارة.

ويهدف مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني إلى تمكين حوالي مليون طالب من الجامعات الحكومية في جميع أنحاء مصر من خلال توفير مجموعة شاملة من خدمات التطوير المهني. وتهدف المراكز بشكل أساسي إلى تقديم الإرشاد المهني، ومهارات التوظيف، ومهارات ريادة الأعمال، والتدريب الفني لزيادة قدرة الطلاب على المنافسة، والتأهيل لشغل الوظائف، وتحسين قدراتهم وفرصهم للتوظيف في سوق العمل.

تم إنشاء 15 مركزاً جامعياً للتطوير المهني، حتى الآن، في جامعات المنيا وبني سويف والإسكندرية والسادات والمنصورة وسوهاج والزقازيق والمنوفية.

ولضمان استدامة المراكز الجامعية للتطوير المهني، سيعمل فريق الجامعة الأمريكية بالقاهرة مع موظفين من جامعة الإسكندرية لتدريبهم واعتمادهم كمقدمي خدمات مهنية مؤهلين ومجهزين جيداً وذلك لتقديم التوجيه والإرشاد الذي سيؤثر بشكل أساسي على حياة طلاب دراسات البكالوريوس بعد تخرجهم من الجامعة.