الجامعة تفتتح ثلاث مراكز جامعية للتطوير المهني بجامعة الزقازيق بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

a
AUC Provost Ehab Abdel-Rahman with Minister of Higher Education and Scientific Research Khaled Abdel Ghaffar
University Centers for Career Development at Zagazig University
University Centers for Career Development at Zagazig University
University Centers for Career Development at Zagazig University
University Centers for Career Development at Zagazig University

احتفلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بافتتاح ثلاث مراكز للتطوير المهني بجامعة الزقازيق. حضر الافتتاح كل من خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وممدوح غراب، محافظ الشرقية، وخالد عبد الباري، رئيس جامعة الزقازيق، وشيري كارلين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، وأشرف حاتم، مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وإيهاب عبد الرحمن، الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكبار المسئولين بالمحافظة وعدد من رجال الصناعة والقطاع الخاص بمدينة الزقازيق والعاشر من رمضان.

وتأتي هذه المراكز في إطار تنفيذ مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني بالجامعات الحكومية والذي سيوفر مجموعة متكاملة من الخدمات والتدريبات في مجالات الإدارة المهنية وريادة الأعمال لزيادة قدرة الخريجين التنافسية ضمن٢٠ مركزاً للتنمية المهنية في ١٢ جامعة بجميع أنحاء مصر ويصل بخدماته لنحو مليون طالب. كما ستساعد هذه المراكز على سد الفجوة بين مخرجات التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل والصناعة.

يقول عبد الرحمن، الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة، في الافتتاح، "يعد مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني عملاً رائعاً يعبر عن التزام الجامعة الأمريكية بالقاهرة برد العطاء لمصر. نحن نسعد بأن نتعاون مع جامعة الزقازيق لإنشاء ثلاث مراكز جامعية للتطوير المهني بها والتي ستساهم في تأهيل طلاب الجامعة لسوق العمل وتنمية مهاراتهم التوظيفية مما سيؤثر بشكل إيجابي على قطاعات الأعمال والصناعة والزراعة بمحافظة الشرقية. أود أن أشكر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على دعمها لهذا المشروع الذي يهدف الي نشر خدمات التعليم المهني بالجامعات المصرية."

وأشاد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بمشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني قائلاً "إن افتتاح ثلاث مراكز جامعية للتطوير المهني يعد مثالاً رائعاً للتعاون بين الوكالة الأمريكية للتنمية والجامعة الأمريكية ذات المائة عام من خدمة مصر والتي يخدم خرجيها في كل المواقع. وأكد الوزير على أهمية هذه المراكز لشباب الخريجين بقوله "هناك دائما فجوة بين التعليم الأكاديمي واحتياجات سوق العمل ليس بمصر فحسب ولكن بالعالم أجمع، ومن هنا تأتي أهمية المراكز للارتقاء بنوعية الخريجين للتنافس بسوق العمل المحلي والخارجي.  نتمنى أن يكون هناك مراكز تطوير مهني بكل جامعات مصر."

كما صرح عبد الباري، رئيس جامعة الزقازيق، أن جامعة الزقازيق كانت دائما تسعي للتحديث والتطوير لخدمة مجتمعها كمنارة للمعرفة ومصدر للإبداع من خلال خريجين قادرين على المنافسة في سوق العمل يساهمون مساهمة حقيقة في تنمية مجتمعهم، وتحقيقاً لذلك فهي تتبني الطرق والوسائل الجديدة والحديثة. يقول عبد الباري "اليوم نحتفل بافتتاح ثلاث مراكز جامعية للتطوير المهني ليس لخدمة الطلاب والخريجين فحسب عن طريق تأهيلهم وزيادة خبرتهم المهنية وتنافسيتهم ومساعدتهم على الحصول على فرص عمل ولكن لنقدم خدمه سيكون لها مردود إيجابي على اقتصاد محافظة الشرقية ككل بمدنها الصناعية والزراعية والسياحية."

يأتي هذا الافتتاح بعد أسابيع من افتتاح مركز جامعة سوهاج، ليصبح عدد المراكز التي تم افتتاحها إحدى عشر مركزا في جامعات الصعيد والدلتا، وسيتم افتتاح مركز جامعة عين شمس بالقاهرة في غضون الأيام القادمة.   

ومن أجل المساهمة في استدامة المركز والخدمات المهنية التي يقدمها، سيقوم فريق عمل الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتدريب وتأهيل موظفي مركز جامعة السادات كميسرين مهنيين قادرين على تقديم خدمات التوجيه المهني لطلاب الجامعة.