للعام الثاني علي التوالي: أساتذة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة في قائمة ستانفورد لأفضل 2٪ من العلماء في العالم

AUC campus building

أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة إدراج 8 من أساتذتها في قائمة جامعة ستانفورد الأمريكية لأفضل 2٪ من العلماء في العالم. قام بإعداد القائمة خبراء من جامعة ستانفورد، وذلك من خلال قاعدة بيانات  Scopus والتي تضم ملخصات ومراجع من مقالات منشورة في المجلات الأكاديمية المحكمة، ومن كتب ومنشورات متعددة. تضم القائمة أكثر 2٪ من العلماء الذي تم الاستشهاد بأبحاثهم فى 22 تخصص علمي و 176 تخصص فرعي. ويعتمد تقييم هذه القائمة على الاستشهادات العلمية للباحثين ومؤشر هيرش h-index لقياس الإنتاجية العلمية للباحثين، ومؤشر هيرش المعدل للتأليف المشترك hm-index، والاقتباسات من أبحاث منشورة فى مواقع تأليف مختلفة.

تضم القائمة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة: الدكتور حسن عزازي، أستاذ متميز ورئيس قسم الكيمياء، والدكتور محمد فرج، أستاذ في قسم الكيمياء.

ومن أقسام الهندسة بالجامعة: الدكتور تامر البط، أستاذ ومدير برنامج الدراسات العليا في قسم علوم الكمبيوتر والهندسة، والدكتور عز الدين يزيد، أستاذ ورئيس قسم الهندسة الإنشائية، والدكتور يحيى إسماعيل، أستاذ هندسة الإلكترونيات وهندسة الاتصالات ومدير مركز إلكترونيات وأجهزة النانو بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ومدينة زويل، والدكتورة آمال عيسوي، أستاذة في قسم الهندسة الميكانيكية، والدكتور ماكي حبيب، أستاذ في قسم الهندسة المكانيكية ومدير برنامج الدراسات العليا في الروبوتات والأنظمة الذكية والتحكم. وضمت القائمة أيضا الدكتور ناجح علام، أستاذ في قسم الفيزياء ومدير برنامج الدراسات العليا لتكنولوجيا النانو بالجامعة.

يقول الدكتور أدهم رمضان، الرئيس الأكاديمي المشارك للأبحاث، وعميد شئون الدراسات العليا: "إن إدراج أعضاء من هيئة تدريس الجامعة الأمريكية بالقاهرة للسنة الثانية على التوالي في قائمة جامعة ستانفورد لأفضل العلماء هو إقرار صريح بالجودة المتواصلة للأبحاث التي أجراها الزملاء من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة وتأثيرها على المشهد العلمي.  يوضح هذا الإقرار أيضاً الأنشطة البحثية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة التي يمكن أن تتم على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي."

s

 

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.