الجامعة الأمريكية بالقاهرة تنتقل إلى التدريس عبر الإنترنت اعتباراً من 22 مارس حتى نهاية فصل الربيع الدراسي، تعرف على المزيد.

للحصول على دعم من تكنولوجيا المعلومات، اضغط هنا.

للحصول على مصادر لدعم التدريس عبر الإنترنت خاصة بهيئة التدريس، اضغط هنا.

للاطلاع على آخر الأخبار والتطورات حول فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، اضغط هنا.

Alumni

كخريج الجامعة الأمريكية بالقاهرة، تصبح عضواً في شبكة عالمية مكونة من أكثر من 37,000 عضو من القادة، والمبدعين، والمبتكرين، ووسطاء التغيير، الذين يرتبطون معاً من خلال الجامعة.

أخبار الجامعة

corona

هل الانتقال إلى التدريس عبر الإنترنت يسهم حقاً في إبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد؟

أثار وباء فيروس كورونا الذي اجتاح الكرة الأرضية حدوث عدداً من التغييرات في جميع أنحاء العالم، حتى في حرمنا الجامعي إذ بدأنا التدريس عبر الإنترنت وتحول الغالبية العظمى من الموظفين إلى العمل عن بُعد. ومع هذه التغييرات، ظهر عدد من التحديات، سواءً كانت مشكلات تقنية أو في الاتصالات أو حتى تحديات اجتماعية وعاطفية أتت مع التباعد. ومن ثم تثير هذه التحديات التي تأتي نتيجة لحدوث تلك التغييرات الهائلة تساؤلاً، هل تحدث هذه التغييرات فارقاً؟

تعرف على المزيد
work-from-home

نصائح حول كيفية الشعور بالسعادة أثناء العمل في المنزل

نحن الآن في مواجهة وباء فيروس كورونا، فجميع الناس يشعرون بالتوتر والارتباك والقلق وتسود حالة عامة من عدم الارتياح. لقد تعطلت أماكن العمل بشكل غير مسبوق، ولا أحد يعلم متى ينتهي كل هذا. فالكثير منا يلزم عليهم العمل في المنزل، وهذا في حد ذاته لا يعتبر تحدياً فحسب، بل يعتبر أيضاً وكأنك وحيداً ومعزولاً. إن الترابط الاجتماعي مهم، وسيفتقد الكثير منا التفاعل والتواصل مع الزملاء، وسيفتقد أعضاء هيئة التدريس هذا التفاعل والتواصل مع الطلاب أيضاً. لذا، ما الذي يمكننا القيام به حيال ذلك؟

تعرف على المزيد
auc portal

الجامعة الأمريكية بالقاهرة تنتقل إلى التدريس عبر الإنترنت في مواجهة فيروس كورونا المستجد COVID-19

واصل فريق عمل Covid-19 أعماله خلال عطلة نهاية الأسبوع الطارئة نتيجة لسوء الأحوال الجوية وذلك لتقييم الأوضاع وآخر التطورات على المستوى العالمي وبين طلابنا وأعضاء هيئة التدريس والموظفين فيما يتعلق بهذا الوباء. حتى الآن، ليس لدينا أية حالات إصابة مؤكدة بين أعضاء مجتمعنا.

تعرف على المزيد

فعاليات الجامعة

 تأجيل أو إلغاء جميع الفعاليات العامة حتى إشعار آخر. لمزيد من المعلومات، اضغط هنا.