رئيس الجامعة

President Ricciardone

فرانسيس ريتشياردوني

تولى فرانسيس ريتشياردوني رئاسة الجامعة الأمريكية بالقاهرة كرئيسها  الثاني عشر في 1 يوليو 2019. شغل ريتشياردوني، المعروف بتاريخه الدبلوماسي السابق، منصب سفير الولايات المتحدة الأمريكية في تركيا، ومنصب القائم بالأعمال ونائب السفير في أفغانستان، ومنصب سفير الولايات المتحدة الأمريكية في مصر، ومنصب سفير الولايات المتحدة الأمريكية في الفلبين. بعد تخرج ريتشياردوني من كلية دارتماوث الأمريكية بمرتبة الشرف العليا في عام 1973، حصل على منحة فولبرايت، و قام ريتشياردوني بالتدريس في مدارس دولية في كل من إيطاليا وإيران. كما شغل منصب نائب رئيس المجلس الأطلنطي ومدير مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط التابع للمجلس من عام 2014 وحتى 2016. وعمل ريتشياردوني كباحث  زائر في معهد الولايات المتحدة للسلام من عام 2008 وحتى 2009. ويجيد اللغات العربية، والإيطالية، والتركية، والفرنسية تحدثاً وقراءةً. ريتشياردوني متزوجاً من الدكتورة ماري، المتخصصة في علم الأحياء الجزيئي.