إلى النساء: حان الوقت لإطلاق العنان لقوتنا

vv

بالنسبة لطالبة قسم إدارة الأعمال ملك المنياوي، كانت قضية التحرش الشهيرة ABZ، مثلها مثل نادين أشرف مؤسسة صفحة @AssaultPolice، هي الدافع الرئيسي لتحرك اتحاد طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة وتشكيل فريق عمل بالتعاون مع المنظمة الطلابية هىHeya . تهدف المبادرة إلى تشجيع ضحايا التحرش الجنسي على التحدث والدفاع عن حقوقهم وتعريفهم بسياسة الجامعة لمكافحة التحرش وعدم التمييز، وخطوات الإبلاغ عن حوادث التحرش وموارد أخرى مفيدة وهامة. التقت أخبار الجامعة News@AUC بملك، رئيس التمثيل السياسي في اتحاد طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لمعرفة المزيد عن هذه المبادرة وكيف بدأت.

تقول ملك "لقد اتضح لنا أن العديد من الأشخاص لم يفهموا أو يدركوا التعريف الحقيقي للتحرش الجنسي، لذلك قررنا أن نطلق مبادرة لزيادة التوعية بالتحرش الجنسي وتوضيح ماهيته، متضمناً جميع أشكاله وأنواعه. فضلاً عن ذلك، أجرينا حديثاً مع نادين أشرف، مؤسسة صفحة @AssaultPolice على إنستجرام، وذلك على منصتنا السياسية Speaker's Corner لزيادة الوعي وتشجيع التغيير الفردي والمجتمعي في هذا الشأن. كما عملنا أيضاً على تفسير بعض المصطلحات ذات الصلة، مثل إلقاء اللوم على الضحية والاعتذار والأشخاص غير المشاركين في الحدث ".

تقول ملك "إن التحرش أو العنف الجنسي مشكلة تواجهها الإناث كل يوم. وبصفتنا نساء، علينا الانتباه لكل شيء نقوم به: كيف نلبس، وكيف نتحدث، وما نقوله، أي حرفياً، علينا الانتباه لكل شيء. وحتى عند الانتباه عند قيامنا بكل هذا الأشياء، ما زلنا نتلقى اللوم. إن الوضع الذي وصلنا إليه، للأسف يرجع إلى العقلية السائدة في مجتمعنا والتي يجب تغييرها. يجب تغيير مجتمعنا الذكوري من خلال توعية وتثقيف الجميع بأن التحرش ليس مجرد مضايقة جسدية: إنه تنكيل، وهو إصدار الحكم علينا، وهو استغلال لنا ولأجسادنا دون موافقة واضحة."

وتؤكد ملك "لقد طفح الكيل. وأنا أوجه كلامي لجميع النساء: حان الوقت لإطلاق العنان لقوتنا وتعريف المجتمع كيفية معاملتنا. وإلى جميع امتحرشين: أنتم تحصدون ما تزرعونه، لذا انتبهوا جيداً لما تفعلون لأننا لم نعد ولن نبقى صامتين ."