بالشراكة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية: الجامعة الأمريكية بالقاهرة تعلن عن فتح باب التقديم لبرنامج المنح الجامعية لطلاب المدارس الحكومية

أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن فتح باب التقديم للدفعة الثانية ل "برنامج المنح الجامعية" لطلاب المدارس الحكومية، المقدم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. تقوم الجامعة بإدارة وتنفيذ "برنامج المنح الجامعية" والذي يقدم منحا دراسية جامعية لما يقرب من 140 طالب وطالبة في العام الدراسي الجامعي 2022/2021 وذلك للحصول على شهادة البكالوريوس أو الليسانس ليس في الجامعة الأمريكية بالقاهرة فحسب، بل أيضا في عدد من الجامعات المصرية الحكومية (في الأقسام ذات الرسوم والمقدمة باللغة الإنجليزية) والخاصة. الجامعات الشريكة في البرنامج هي: جامعة القاهرة، وجامعة الإسكندرية، وجامعة عين شمس، وجامعة أسيوط، وجامعة المنصورة ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

يقدم برنامج المنح الجامعية فرصا للطلاب المؤهلين من كل محافظات مصر، ويراعى في عملية الاختيار التوازن بين الجنسين لتحصل الطالبات على ما لا يقل عن 50 بالمئة من المنح. كما تتضمن المنحة حصول ما لا يقل عن 10- 15 بالمئة من الطلاب ذوي الإعاقة عليها وذلك للمساهمة في دعم التنوع ونمو مستقبلنا الجماعي.

يقول محمد حمدي، وهو من طلاب الدفعة الأولى للبرنامج، ومن ذوي الإعاقة البصرية: "كنت أحلم بهذه الفرصة منذ فترة طويلة. لقد استفدت كثيرًا من هذا البرنامج وتمكنت من تكوين صداقات عديدة." وأضاف حمدي، والذي يدرس حاليًا دورات اللغة الإنجليزية استعدادًا للدراسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة: "كواحد من الأشخاص المعاقين بصريًا، أشعر الآن أنني على قدم المساواة مع جميع أصدقائي، حيث تلقيت العديد من الدورات التدريبية من خلال هذا البرنامج. ويمثل هذا البرنامج فرصة ممتازة وخاصة للطلاب ذوي الإعاقة، حيث يوجد متسع لنا."

تقول أمال موافي، مدير مشروع برنامج المنح الجامعية المقدم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالجامعة: "تمكن برنامج المنح الجامعية، والذي تم إطلاقه في 2020 خلال جائحة الكورونا بالشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، من استقبال وتسجيل الدفعة الأولى في جميع الجامعات الشريكة." وأضافت أن البرنامج يقدم أيضًا عددًا من أنشطة تعزيز المهارات غير الأكاديمية للطلاب مع ضمان سلامتهم في ظل الوضع الحالي بعد الكورونا. وأضافت: "يبني هذا البرنامج شراكات قوية مع الحكومة المصرية، والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتحقيق الاستدامة للبرنامج والتواصل المستمر مع الطلاب في المستقبل."

تقدم الجامعة الأمريكية بالقاهرة من خلال البرنامج 20 منحة للطلاب لدراسة إدارة الأعمال، والاقتصاد، والصحافة، و5 منح لدراسة العلوم وعلوم الحاسب الآلي.

تقول سمر هاني، وهي من طلاب الدفعة الأولى للبرنامج وتدرس الآن تكنولوجيا النانو في كلية العلوم بجامعة عين شمس: "لقد استفدت كثيرًا من دورات اللغة الإنجليزية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. وساعدني التدريب المتنوع الذي حصلت عليه من خلال البرنامج في إدارة الوقت والتصرف خلال جائحة الكورونا بشكل جيد، كما تمكنت من الفوز ببطولة القاهرة للكونغ فو تحت 20 عامًا أثناء دراستي."

يهدف البرنامج بشكل خاص لدعم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمسؤولية البيئية في مصر من خلال التركيز على الدراسة الجامعية في مجالات المياه، والطاقة، والزراعة، وعلوم الحاسب الآلي، والذكاء الاصطناعي وعلم البيانات. ويسهم البرنامج في دعم تلك الخطط من خلال توفير فرص التعليم الجامعي القائم على أسس المعرفة، والابتكار، والبحث العلمي، والتميز، والتعليم التجريبي، وريادة الأعمال والاستعداد لسوق العمل.

إلى جانب التعليم العالي المتميز، سيتمكن الطلاب من التدريب على استخدام اللغة الإنجليزية، والحصول على الاستشارات المهنية، والدراسة لمدة فصل دراسي أو صيفي واحد في الخارج في الولايات المتحدة الأمريكية، والحصول على خدمات التوظيف، والتدريب من أجل إحداث تنمية شاملة للشخصية والمهارات وذلك لبناء جيل من قادة وكلاء التغيير والتطوير والابتكار في مصر في المستقبل.

 

التقديم متاح حتى 10 أغسطس 2021

لمعرفة المزيد عن البرنامج، يرجى زيارة https://www.aucegypt.edu/admissions/scholarships/egyptian-students/USAIDscholars

 

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.