لبنى العليان تتحدث عن رؤياها حول الجيل العربي الصاعد بمحاضرة نادية يونس التذكارية

تستضيف الجامعة الأمريكية بالقاهرة المحاضرة التذكارية السنوية لتكريم الدبلوماسية نادية يونس بعنوان "رؤية للجيل العربي الصاعد" وتتحدث فيها لبنى العليان، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة العليان للتمويل.

العليان من أكثر سيدات الأعمال العرب تأثيراً بالمنطقة العربية، حيث تشغل العديد من المناصب القيادية، وهي حاصلة على شهادة البكالوريوس من جامعة كورنيل ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة إنديانا.

اختارتها مجلة فوربز كواحدة من أكثر النساء تأثيراً في العالم لعامي 2016 و2017. كما اختارتها مجلة تايم ضمن أقوى 100 شخص في العالم، وقد وردت بقائمة مجلة فورتشن لأقوى النساء عالمياً مرات عديدة. فضلاً عن ذلك، حصدت العليان العديد من الجوائز منها الدكتوراة الفخرية في القانون من كلية ترينيتي بدبلن، والوسام الملكي السويدي للنجم القطبي من الطبقة الأولى من قبل ملك السويد كارل السادس عشر غوستاف.

في عام 2004، أصبحت العليان أول امرأة تنضم إلى مجلس إدارة شركة سعودية مدرجة في البورصة عندما تم انتخابها لعضوية مجلس إدارة البنك السعودي الهولندي (والذي يسمى الآن بنك الأول)، حيث تشغل حالياً منصب نائب الرئيس. تشغل العليان أيضاً منصب عضو مجلس أوصياء جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، فضلاً عن البنك الأسيوي للاستثمار. كما تشغل منصب رئيس رئيس منظمة الفنار، وهي أول منظمة تكرس عملها في مجال العمل الخيري الاستثماري في العالم العربي.

بالإضافة إلى ذلك، عليان هي عضو مجلس إدارة في بعض المنظمات منها شركة شلمبرجير، وشركة معادن (شركة التعدين العربية السعودية، ومنظمة متلازمة داوني الخيرية، كما كانت عضو مجلس إدارة سابق بشركة دبليو بي بي البريطانية للإعلانات والعلاقات العامة. بالإضافة إلى ذلك، تشارك في عضوية مجالس استشارية دولية للعديد من الشركات منها أكبانك، وأليانز للتأمين، وماكينزي أند كو، وبنك أوف أميركا ميريل لينش.

تناقش المحاضرة الزيادة في ديموغرافية الشباب والأثر الاجتماعي لأزمة اللاجئين والقضايا الاقتصادية وكيفية تأثير هذه الموضوعات على إمكانية الحصول على التعليم وهجرة العقول وانخفاض المشاركة النسائية. وستتطرق المحاضرة أيضا إلى الطرق المختلفة للتغلب على هذه العقبات من خلال الاستثمار في مبادرات التنمية المستدامة وتمكين المرأة وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال.

جدير بالذكر أن محاضرة نادية يونس التذكارية هي جزء من صندوق نادية يونس الذي أنشئ تكريما لذكرى نادية يونس، التي توفيت في تفجير مقر الأمم المتحدة في بغداد في 19 أغسطس 2003، بينما كانت تشغل رئيس فريق ممثل الأمم المتحدة في بغداد الدبلوماسي سيرجيو فييرا دي ميلو. بجانب إقامة المحاضرة السنوية، ساعد الصندوق في إنشاء حجرة نادية يونس للمؤتمرات والتي تخدم أعضاء نموذج القاهرة الدولي للأمم المتحدة وجائزة نادية يونس للخدمة العامة والانسانية. 

تستضيف محاضرة نادية يونس التذكارية السنوية الشخصيات الدولية البارزة في مجالات السياسة والعلاقات الدولية والشؤون الإنسانية للتحدث في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. وقد ضمت قائمة المتحدثين في الأعوام الماضية كوفي عنان (2005)، الأمين العام السابق للأمم المتحدة؛ الدكتور برنار كوشنير (2006)، وزير خارجية فرنسا الأسبق وأحد مؤسسي منظمة أطباء بلا حدود؛ ماري روبنسون (2007)، الرئيس السابق لإيرلندا وأول امرأة تتولي هذا المنصب؛ الدكتور غرو هارلم برونتلاند (2012)، رئيس الوزراء السابق للنرويج، والمدير العام السابق لمنظمة الصحة العالمية ومؤسس حركة الاستدامة؛ نبيل العربي (2013)، الأمين العام لجامعة الدول العربية؛ ونبيل فهمي (2014)، وزير الخارجية المصري السابق وعميد كلية الشؤون الدولية والسياسات العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة و مايكل مولر، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة (2015).