عبد العزيز الغرير وديفيد ميليباند يتحدثان في حفلتي التخرج بالجامعة

Abdul Aziz Al Ghurair and David Miliband will speak at this year’s undergraduate and graduate commencement ceremonies, respectively, and will receive honorary degrees from the University.
Abdul Aziz Al Ghurair and David Miliband will speak at this year’s undergraduate and graduate commencement ceremonies, respectively, and will receive honorary degrees from the University.

معالي عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، والموقر ديفيد ميليباند، الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية يلقيان خطبتا حفلتي تخرج الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ويحصلان على درجة الدكتوراة الفخرية.

حفل تخرج شهادات البكالوريوس

يلقي معالي عبد العزيز الغرير، خطاب حفل التخرج لشهادات البكالوريوس في 17 يونيو. معاليه هو الرئيس التنفيذي لبنك المشرق، وهو عضو مجلس إدارة مجموعة شركات عبد الله الغرير، التي يمتد نشاطها في أكثر من 20 دولة على مدار نصف قرن تقريباً.

وكرئيس مجلس أمناء مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، يقوم معاليه بقيادة إحدى المبادرات الخيرية المؤسسية الرائدة التي تركز على التعليم، مما يسهم في تطوير جودة التعليم في العالم العربي وجعله أكثر إتاحة لجميع الشباب المتميز من الإماراتيين والعرب.

يرأس معاليه مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات منذ عام 2012. كما يشغل أيضاً منصب نائب رئيس مجلس إدارة مركز دبي المالي العالمي، ورئيس مجلس إدارة شركة مسافي، وشركة عُمان للتأمين. بالإضافة إلى ذلك، يشغل أيضاً منصب رئيس شبكة الشركات العائلية الخليجية FBN GCC، وهي شبكة دولية غير هادفة للربح تديرها شركات عائلية وتهدف إلى تعزيز حوكمة هذه الشركات وضمان استمرار نجاحها عبر الأجيال. كما أن معاليه عضو في مجلس إدارة مؤسسة الإمارات.

انتُخب معاليه رئيساً للمجلس الوطني الاتحادي للإمارات العربية المتحدة (البرلمان الإماراتي) لمدة أربع سنوات انتهت في فبراير 2011. وقبل ذلك، تقلد عدة مناصب منها عضويته في مجالس إدارة عدد من الشركات الكبرى، مثل شركة إعمار، وشركة دبي للاستثمار، وشركة فيزا الدولية، وشركة ماستر كارد، وغرفة تجارة وصناعة دبي. كما شغل منصبي الرئيس المشارك لمجلس الأعمال العربي - المنتدى الاقتصادي العالمي ورئيس صندوق المعرفة، بالإضافة إلى عضويته في المجلس التأسيسي لقادة دول مجلس التعاون الخليجي.

وقد حصل معاليه على العديد من الجوائز تقديراً لريادته وإنجازاته والتي تتضمن جائزة مبدع العام - جوائز Gulf Business Industry  عام 2014، وجائزة الإنجاز العمري - جوائز Gulf Business Industry  عام 2012، وجائزة أفضل رئيس تنفيذي - مجلة CEO Middle East عام 2008، وجائزة إنجاز العمر - جمعية المصرفيين العرب في أمريكا الشمالية، الولايات المتحدة الأمريكية عام 2008، وجائزة أفضل رئيس تنفيذي لدعم مبادرات التوطين في دولة الإمارات العربية المتحدة من المعرض الوطني للتوظيف - الخدمات المصرفية والمالية عام 2008، وجائزة إنجاز العمر – مجلة يوروموني عام 2008، وجائزة إنجاز العمر - مجلة Banker Middle East عام 2009، وجائزة الشخصية المساهمة المصرفية المتميزة - مجلة
Banker Middle East 2011، وجائزة ميد للقيادة عام 2011، وجائزة الشخصية المصرفية العربية للقطاع الخاص 2010-2011 من اتحاد المصارف العربية بروما، إيطاليا.

حصل معاليه على honors degree في الهندسة الصناعية من جامعة كاليفورنيا بوليتكنيك بالولايات المتحدة الأمريكية.

حفل تخرج درجات الماجستير والدكتوراة

يلقي الموقر ديفيد ميليباند، خطاب حفل التخرج لدرجات الماجستير والدكتوراة في 10 يونيو. ميليباند هو الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية ديفيد ميليباند هو الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية International Rescue Committee. يشرف ميليباند على عمليات الإغاثة والتنمية التي تضطلع بها اللجنة في أكثر من 30 دولة، فضلاً عن الإشراف على برامج إعادة توطين اللاجئين وتقديم المساعدات لهم في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية. بالإضافة إلى ذلك، يترأس ميليباند جهود الدفاع عن الفئات الأكثر ضعفاً في العالم وذلك في كل من واشنطن العاصمة وغيرها من المدن الكبرى.

يتمتع ميليباند بتاريخ سياسي متميز في المملكة المتحدة لأكثر من 15 عاماً، حيث تولى في الفترة من عام 2007 وحتى عام 2010 منصب وزير الخارجية، ليكون أصغر وزير خارجية على مدى ثلاثة عقود قام فيها بإعطاء دفعة لجهود حقوق الإنسان، وقام بتمثيل المملكة المتحدة في جميع أنحاء العالم. وقد تولى منصب وزير الدولة للبيئة في عامي 2005 و2006، حيث تُحسب له الريادة في تحديد المتطلبات الملزمة قانوناً للحد من الانبعاثات في العالم. وقد وصفه الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون بأنه "أحد أكثر المسئولين الحكوميين قدرة وإبداعاً في عصرنا".

قبيل ذلك، شغل ميليباند منصب وزير الدولة للتعليم (2002 – 2004)، ورئيس وحدة سياسات 10 داونينج ستريت وذلك في الفترة من عام 1997 وحتى عام 2001. كما كان عضواً في البرلمان ممثلًا عن بلدة ساوث شيلدز. ومؤخراً في الفترة من عام 2012 إلى عام 2016، شغل منصب الرئيس المساعد للجنة المحيطات العالمية.

تخرج ميليباند من جامعة أكسفورد في عام 1987 بمرتبة الشرف الأولى في الفلسفة والسياسة والاقتصاد. كما حصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية في عام 1989 من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الذي التحق به بعد حصوله على منحة كينيدي. ميليباند متزوج من عازفة الكمان لويز شاكلتون، ولديهما ابنان.

سافر والدا ميليباند إلى المملكة المتحدة كلاجئين من بلجيكا وبولندا في الأربعينيات. ومن ثم، فإن ميليباند لكونه ابنا لوالدين لاجئين، فهو يشعر بالتزام شخصي تجاه عمل لجنة الإنقاذ الدولية.