تخصص جديد في الشئون الدولية والعامة

لأول مرة تقدم الجامعة الأمريكية بالقاهرة تخصصاً جديداً لطلاب البكالوريوس حيث تتيح برامج الدراسات العليا في السياسة والإدارة العامة لهم.

يذكر السفير نبيل فهمي، عميد كلية الشئون الدولية والسياسة العامة، أن هذا القرار سيتيح الفرصة لمختلف الطلاب لاكتساب المعرفة والمهارات اللازمة ليصبحوا فعالون في مستقبلهم وأعمالهم، سواءً كان ذلك محلياً أو إقليمياً أو دولياً. يقول فهمي "سيساهم هذا التخصص الجديد في تعزيز هدف قسم السياسة والإدارة العامة في تطوير برامجها الأكاديمية وذلك انعكاساً لاحتياجات الهيئات الحكومية. سيكتسب طلاب البكالوريوس الملتحقين بالمواد المتضمنة بالبرنامج المهارات والأدوات التي ستمكنهم من إدارة ومعالجة المشكلات المتوقعة بأماكن العمل."

يستند التخصص الجديد على نهج متعدد المجالات لتنوع المعرفة والمهارات في الإدارة العامة، والسياسة العامة، والشئون الدولية لدى الطلاب. يقول شاهجهان بهويان، رئيس قسم السياسة والإدارة العامة والعميد المشارك لدراسات البكالوريوس بكلية الشئون الدولية والسياسة العامة، "يقدم التخصص الجديد في الشئون الدولية والعامة المفاهيم والمعرفة الأساسية للطلاب حول فهم كيف تعمل الحكومات وكيفية العمل مع تلك الحكومات في السياقين المحلي والعالمي."

يضيف بهويان "يأتي علي وقت يكون من المهم فهم التحديات الحالية لإصلاح القطاع العام والسياسات المتصلة بذلك، وكيف يؤثر ذلك على عملية صنع القرار وأداء جميع المنظمات المحلية والدولية، سواءً كانت عامة أو غير هادفة للربح أو تابعة للقطاع الخاص."

يتاح التخصص الجديد لجميع طلاب البكالوريوس بصرف النظر عن اهتمامهم الأكاديمي. يدرس الطلاب الذين يختاروا هذا التخصص مادتين حول أساسيات الإدارة والشئون العامة، والإدارة في الحكومة، بالإضافة إلى اختيار مادة من بين العديد من المواد حول الدبلوماسية، والقيادة، والاتصالات في مجال الشئون العامة، والإدارة في المنظمات غير الهادفة للربح، والسياسة العامة في مصر والشرق الأوسط.

يوضح بهويان أن حتى الطلاب غير المهتمين بالقطاع العام أو الحكومي، يمكنهم هذا التخصص من فهم تعقيدات القطاع العام والسياسات المتعلقة به، مع التركيز على تطوير التفكير العملي.