تأهل طالبات وخريجة من الجامعة لأولمبياد ريو 2016

Reem Mansour '15 is the only woman from the Egyptian National Archery Team to qualify for the Olympics
Reem Mansour '15 is the only woman from the Egyptian National Archery Team to qualify for the Olympics

تتنافس ثلاث طالبات وخريجة من الجامعة في دورة الألعاب الأوليمبية 2016 والتي ستقام في الفترة من 5 إلى 21 أغسطس بريو دي جانيرو بالبرازيل.

تأهلت طالبتان للمنافسة في مسابقة السباحة التوقيعية، وطالبة في السباحة الحرة مسافة 10 آلاف متر، وخريجة الجامعة في مسابقة القوس والسهم كما يلي:

1) ليلى محمد عبد المعز، طالبة بالسنة الثالثة في تخصص هندسة العمارة، في مسابقة السباحة التوقيعية.

2) سامية هجرس أحمد، طالبة بالسنة الثالثة في تخصص إدارة الأعمال، مسابقة السباحة التوقيعية.

3) ريم قاسم، طالبة بالسنة الثالثة في تخصص هندسة العمارة، مسابقة السباحة الحرة مسافة 10 آلاف متر.

4) ريم منصور، خريجة قسم الاقتصاد عام 2015، مسابقة القوس والسهم.

قضت عبد المعز معظم حياتها تتدرب من 6 إلى 8 ساعات يومياً، حيث بدأت الاشتراك في مسابقات محلية للسباحة وهي في السابعة من عمرها. تقول عبد المعز "اعتدت الذهاب للتدرب يومياً بعد المدرسة مباشرة وحتى الساعة 11 مساءً. فقد أصبحن زميلاتي في الفريق بمثابة أسرتي، نحن نساعد بعضنا البعض في كافة الأمور، ونساند بعض ونحمي بعض. وقد تعلمنا من مدربتنا ومن خلال تدريبنا كيف نصبح رياضيات قويات وشديدات التنافس. يجب أن نكون مستقلات، ومسئولات، وأن نعمل كأطراف في فريق واحد. ومن هنا، أصبحت أشعر بالولاء لفريقي، وبالالتزام نحو التدريب، وبالتعلق بالرياضة التي أحبها."

اشتركت عبد المعز في مسابقة عالمية  للناشئين، ومسابقتين عالميتين آخرتين وفي كأس عالمي، هذا بالإضافة إلى العديد من المسابقات المحلية والمسابقة التي أهلتها للاشتراك في الأولمبياد. تقول عبد المعز "إن اشتراكي في الأولمبياد بمثابة حلم يتحقق لي. يأمل جميع الرياضيين في الاشتراك في الألعاب الأوليمبية، أشعر بإلهام وإثارة حيال ذلك."

تضيف عبد المعز، التي تقدم النصح لشباب الرياضيين، "لا تستسلم، فالأمر يستحق العناء والجهد. أعلم أنه يفوتنا الكثير من الأمور مثل الخروج والرحلات مع الأسرة والأصدقاء، لكننا أبطال، وسيكون لذلك تأثير بالغ علينا في كثير من النواحي، وسيساعدنا على أن نكون شخصيات أفضل."

أما قاسم، فهي أول امرأة مصرية وعربية تتأهل للمنافسة في اختصاص 10 ألاف متر سباحة حرة لتكون في دورة الألعاب الأوليمبية، والتي بدأت مشوارها بالسباحة التوقيعية أيضاً في سن مبكر. ومع ذلك، فور بدء دراستها بالجامعة، اكتشفت قاسم موهبتها في السباحة في مسابقات الماراثون، ثم انتقلت إلى مسابقات السباحة الحرة. حققت قاسم الرقم القياسي المصري في مسابقتي الماراثون 800 و1500 متر. تقول قاسم "أعلم أن الأمر سيكون صعباً في ريو وذلك لاشتراك أفضل عشرة سباحين في العالم في البطولة. سيكون السباق في ريو أكثر سرعة وأكثر صعوبة، ولهذا أبذل قصارى جهدي في التدريب وأقوم برفع سقف توقعاتي لمواكبة الرياضيين الذين أراهم على شاشة التليفزيون."

هذا، وقد تأهلت قاسم في السباق التأهيلي للأولمبياد لمسافة 10 كم في ماراثون السباحة الذي أقيم بمدينة سيوتيبال البرتغالية في شهر يونيو الماضي كأكبر منافسة من أفريقيا. تقول قاسم "إنه حلم لكل رياضي أن يشارك في الألعاب الأوليمبية، وكان هذا دائماً هدفاً بالنسبة لي."

تعد منصور المرأة الوحيدة من المنتخب الوطني للقوس والسهم التي تأهلت للأولمبياد. وقد فازت منصور أيضاً بالميدالية الفضية في بطولة أفريقيا للقوس والسهم والتي أُقيمت في ويندهوك بناميبيا.