الإرهاب والتطرف: هل هما وجهان لعملة واحدة؟

Marco Pinfari examines terrorism and extremism
Marco Pinfari examines terrorism and extremism

مع وقوع هجمات إرهابية في بروكسل، وإسطنبول، وحديثاً كابول، ومناطق أخرى من العالم، يحلل ماركو بينفاري، مدرس العلوم السياسية العلاقة بين الإرهاب والتطرف.

1. ما هو تعريف التطرف؟

التطرف هو تبني أو التمسك بأفكار أو أيديولوجيات أو معتقدات متشددة. ومن أجل التوضيح، يتم تأسيس بعض الأيديولوجيات أو المبادئ الدينية بالصورة التي تتيح اعتناقها بنهج متشدد أو معتدل. فالتطرف هو تبني النسخة المتشددة من أيديولوجية أو مبدأ ما، والذي عادة ما يكون مرتبط بالدين، إلا أنه في الحقيقة قد يتعلق بأي معتقدات.

2. ما هو تعريف الإرهاب؟

يعد الإرهاب نوع من العنف السياسي حيث يتضمن الاستهداف العمدي للمدنيين ويميز بين الضحايا المباشرين والجمهور الذي يود أن يؤثر عليه. ومن هذا المنطلق، يتضمن الإرهاب ثلاثة عوامل وهما كما يلي: العنف السياسي أو عمل عنيف يهدف إلى توصيل رسالة سياسية ما، والاستهداف العمدي للمدنيين، وطبيعة ثنائية المركز، حيث يهاجم مجموعة ما لإرهاب مجموعة أخرى.

3. هل هناك علاقة بين المصطلحين؟

أعتقد أنه لا يوجد الكثير من التداخل بين المصطلحين. يتواجد هذا التداخل فقط حينما نحلل أيديولوجية وسيكولوجية أو نفسية الإرهابيين أنفسهم. فحينما نتحدث عن الإرهاب، نحن نتحدث عن الإرهابي ولم قد يقدم على ارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية. كان الإرهاب قديماً مرتبطاً بالتطرف لأنه كان يتضمن الاستهداف المباشر للمدنيين. قد يرى الأفراد أن الإرهاب هو السبيل الوحيد لإحداث تغيير، وبالتالي يتقبلون قتل المدنيين. وقد يعود ذلك لاعتناقهم أفكار متشددة عن حق تقرير المصير، أو الدين، أو غير ذلك، ولكن قد لا يكون كذلك.

4. هل يجب أن يكون الشخص متطرفاً لكي يصبح إرهابياً؟

ليس جميع الإرهابيين متطرفين. فإن افترضنا أن جميع الإرهابيين متطرفين، سنكون، بناءً عليه، نصنفهم بهذا المسمى بأثر رجعي. على سبيل المثال، في حالتي جبهة التحرير الوطني في الجزائر أو الحركة الانفصالية في أيرلندا، قد يكون لديهم سبب مقبول نسبياً لأحقية حصول شعبهم على حق تقرير المصير ويرتكبون أفعالاً إرهابية لأنهم يرون أنه لا توجد وسائل أخرى لتحقيق مرادهم. وبالتالي، فقد تُرى أفكارهم كأفكار متطرفة ليس لأنها متطرفة حقاً، وإنما لأنها أدت إلى ارتكاب أفعال تعتبر متطرفة.

5. هل يجب أن يكون الشخص إرهابياً لكي يصبح متطرفاً؟

لا، بل في الواقع، بعض من أشكال التطرف لا تمت للإرهاب بأي صلة. فعلى سبيل المثال، هناك نسختان للسلمية كما يلي: السلمية المشروطة contingent pacifism حيث يتاح استخدام العنف في بعض الظروف مثل الدفاع الجسدي عن النفس، والسلمية المطلقة absolute pacifism هي الرفض المطلق لاستخدام العنف. تعتبر السلمية المطلقة شكل من أشكال التطرف، وفي بعض الأحيان قد يٌشار إليها بالسلمية المتطرفة pacifism extreme. يعامَل الأشخاص الذين يتبنون هذه الرؤية، والتي قد يعتبرها الكثيرين رؤية طيبة للغاية نوع ما، كمتطرفين وفقاً لهذه الأيديولوجية على وجه الخصوص. ومع ذلك، هؤلاء الأشخاص ليسوا متطرفون، بل في الواقع، هم فهم يعارضون ويرفضون استخدام العنف تماماً.