الجامعة تطلق برنامج تمكين المرأة من خلال البرلمان لعضوات مجلس الشعب المصري

The Empowerment of Women Through Parliament Program trained 20 women parliamentarians
The Empowerment of Women Through Parliament Program trained 20 women parliamentarians

أطلق برنامج التعليم التنفيذي بكلية الشئون الدولية والسياسات العامة ومركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والإلكترونية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة برنامج "تمكين المرأة من خلال البرلمان،" والذي شمل تدريب 20 نائبة في البرلمان المصري. تم تصميم هذا البرنامج لتمكين المرأة في البرلمان المصري عن طريق بناء قدرات النائبات على عمليات صنع القرار والنهوض بوضع المرأة المصرية. أقامت الجامعة ورشة عمل على مدار يومين لتدريب البرلمانيات في شراكة مع مؤسسة الشركاء الدوليين والمعهد المصري الدنماركي للحوار. حضر الندوة الافتتاحية حسين عيسى، عضو البرلمان والرئيس السابق لجامعة عين شمس نيابة عن علي عبد العال، رئيس مجلس الشعب، ورفعت القمصان، مستشار شئون الانتخابات لرئيس الوزراء. أدارت الندوة الافتتاحية ليلى البرادعي، عميد كلية الشؤون الدولية والسياسات العامة بالجامعة. عقدت ورشة العمل الأولى يومي 26 - 27 فبراير، والورشة الثانية من 18 إلى 19 مارس.

تقول دينا وفاء، مدير برنامج التعليم التنفيذي وأستاذ مساعد الإدارة بالجامعة، " نقدم برامج لتغيير الخدمات العامة من خلال التعليم التنفيذي، ويعد العمل على قضايا النوع الاجتماعي هو جزءً من أهدافنا. لقد ثبت علمياً أن تمكين المرأة يزيد النمو بشكل كبير، ومن المهم أن نجد سبل لتمكين المرأة، إننا نجد أنه من الطبيعي أن تبذل المرأة العاملة جهداً مضاعفاً عما يبذله الرجال، ولكنها لا تحصل بالضرورة على نتائج."

جدير بالذكر أن برنامج التعليم التنفيذي بكلية الشئون الدولية والسياسات العامة يوفر تدريباً لكبار المسئولين التنفيذيين العاملين في قطاعات مختلفة، ويكرس برامجه لبناء قدرات الحكومة والقطاع العام والمسئولين الإعلاميين وأعضاء المجتمع المدني والمؤسسات غير الهادفة للربح في مصر والمنطقة.

تألف الجزء الأول من البرنامج الذي يقدمه برنامج التعليم التنفيذي من جزئيين للتركيز على بناء القدرات من أجل الخطابة وتعميم مراعاة منظور النوع لأعضاء البرلمان والموظفين. ففي الجزء الأول، تم تدريب أعضاء البرلمان على التحدث أمام الجمهور وتم التركيز على بناء القدرات في فن التواصل في البرلمان ووسائل الإعلام. أما في الجزء الثاني الخاص بتعزيز تعميم مراعاة منظور النوع في التشريع، تم التركيز على بناء القدرات في مجال إدماج النوع الاجتماعي في السياسات والتشريعات العامة. توضح وفا أن التزام البرلمانيات كان رائعاً، "حضر التدريب برلمانيات مستقلات وتابعات للأحزاب السياسية وقاموا بتكريس أنفسهن في عطلة نهاية الأسبوع للتدريب، فالبعض منهن من محافظات مختلفة، لذلك كان عليهن البقاء في القاهرة وعدم العودة إلى أماكن سكنهن في عطلة نهاية الاسبوع للمشاركة في ورشة العمل."

وفي الجزء الثاني من برنامج تمكين المرأة من خلال البرلمان، عقد مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والإلكترونية ورشة عمل ليوم واحد للأعضاء حول تقنيات إجراء مقابلة تلفزيونية ناجحة. كما قام المركز بتسجيل محاكاة لحوارات مع البرلمانيات في استوديوهات المركز الحديثة مع اثنين من الإعلاميين من التلفزيون المصري، وهما منى سلمان ومحمد سيد محفوظ. بدأ التدريب بجلسة مكثفة لتطوير استراتيجيات مناقشات العضوات ومهارات التدريب الصوتي عن طريق التطوير المهني مع المدربة مها شهبة. بعد تسجيل محاكاة الحوار، تلقت العضوات تعليقات من المدربين عن أداءهن وعرض عن الطريقة التي نفذن بها ما تم اكتسابه في المناقشات. فجزء من هدف التدريب هو توضيح أهمية طريقة عرض الرسالة الخاصة بالبرلمانيات كونها لا تقل أهمية عن محتوى رسالتهن. تقول دينا سعد، مساعد المدير للتطوير المهني بمركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والإلكترونية، "نحن فخورون بأن لدينا دوراً في تنمية مواهب البرلمانيات لأنه في النهاية الجامعة الأمريكية بالقاهرة هي مؤسسة تعليمية تقدم خدمات تعليمية للمجتمع."