انتخاب رئيس الجامعة ليسا أندرسون عضواً بالأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ضمن شخصيات عالمية بارزة

President Lisa Anderson has been inducted into the American Academy of Arts and Sciences
President Lisa Anderson has been inducted into the American Academy of Arts and Sciences

انتخبت الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم رئيسة الجامعة الأمريكية بالقاهرة ليسا أندرسون ضمن قائمة أعضاءها لعام 2015. تضم قائمة أعضاء الجمعية الحائزين على جائزة نوبل، وجائزة بوليتزر، وماك آرثر، ومنح غوغنهايم الدراسية، والحائزين على جوائز الجرامي، والإيمي، والأوسكار، وتوني. كما تضم الأكاديمية بين أعضائها بعض أبرع قادة العالم في المجال الأكاديمي ومجال إدارة الأعمال، والشئون العامة، والعلوم الإنسانية، والفنون. يقول دون راندل، رئيس مجلس أمناء الأكاديمية، "نحن فخورون بانتخاب مجموعة جديدة متميزة من النساء والرجال للانضمام الى عضويتنا المتميزة، ويعد كل عضواً جديداً رائداً في مجاله أو مجالها، وقدم مساهمة متميزة للأمة والعالم. ونحن نتطلع إلى إشراك الأعضاء الجدد في الحياة الفكرية لهذه المؤسسة الحيوية."

تعد الأكاديمية الأمريكية واحدة من المجتمعات التي يفخر الأعضاء بالانتماء لها في الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب كونها مركزاً رائداً ومستقلاً للأبحاث في السياسة. كما يساهم الأعضاء في إصدارات الأكاديمية ودراساتها في مجالات العلوم والتكنولوجيا والأمن العالمي والشئون الدولية والسياسة الاجتماعية والمؤسسات الأمريكية، والعلوم الإنسانية، والفنون، والتعليم. وسيتم إقامة حفل مراسم قبول الأعضاء الجدد في 10 أكتوبر 2015، في كامبريدج بولاية ماساتشوستس الأمريكية.

وأضاف رئيس الأكاديمية جوناثان فانتون "إن شرف الانتخاب يعتبر في حد ذاته دعوة للخدمة. فمن خلال المشروعات والمطبوعات والفعاليات، تقدم الأكاديمية لأعضائها فرص لاكتشاف المصالح المشتركة وإيجاد أرضية مشتركة. ونحن ندعو كل عضو جديد للمشاركة في عملنا الهام والذي يعود بالنفع على الأعضاء."

تشمل المجوعة المنتخبة الجديدة قادة المنظمات التعليمية والثقافية والخيرية، بما في ذلك، ليسا أندرسون، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والبرتو إيبارجون، الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسسة جون س. وجيمس نايت، وريتشارد كورين، وكيل قسم التاريخ والفن والثقافة بمؤسسة سميثسونيان، ووالاش، لوه رئيس جامعة ميريلاند، وجانيت نابوليتانو، رئيس النظام بجامعة كاليفورنيا، وكريستيان سامبر، المدير التنفيذي ورئيس جمعية حماية الحياة البرية، ومارك شليزل، رئيس جامعة ميشيغان، وتيريزا سوليفان، رئيس جامعة فيرجينيا.

كما تضم قائمة عام 2015 شخصيات بارزة في مجالات الرياضة، والعلوم، وعلم الاجتماع، وكبار رجال الأعمال والشخصيات المؤثرة في الشئون العامة والصحافة والآداب والفنون. 

وانتخبت الأكاديمية 16 عضواً فخرياً من غير الأمريكيين من كندا، وفنلندا، وفرنسا، وألمانيا، والمجر، وايرلندا، وايطاليا، وهولندا، وروسيا، وسويسرا والمملكة المتحدة.

منذ تأسيسها في عام 1780، انتخبت الأكاديمية "المفكرين والفاعلين" من رواد كل جيل، بما في ذلك جورج واشنطن وبنجامين فرانكلين في القرن الثامن عشر، ودانيال وبستر ورالف والدو إمرسون في القرن التاسع عشر، ومارغريت ميد ومارتن لوثر كينغ الابن في القرن العشرين. وتشمل العضوية الحالية أكثر من 250 عضواً من الحائزين على جائزة نوبل وأكثر من 60 عضواً من الحائزين على جائزة بوليتزر.