تعيين شريف صدقي مديراً أكاديمياً للجامعة

أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة تعيين شريف صدقي مديراً أكاديمياً جديداً لها خلفاً لمحمود الجمل الذي سيعود للعمل والأبحاث بجامعة رايس بالولايات المتحدة الأمريكية بنهاية العام الأكاديمي الحالي. جدير بالذكر أن صدقي، أستاذ الفيزياء بالجامعة، كان معاراً لجامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا لشغل منصب الرئيس الأكاديمي بها.

تذكر ليسا أندرسون، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن صدقي معروف بشكل جيد لمجتمع الجامعة من خلال عمله السابق بالجامعة في قسم الفيزياء، وفي مركز بحوث يوسف جميل للبحوث العلمية والتكنولوجية، وكنائب العميد للدراسات العليا والأبحاث بكلية العلوم والهندسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. تقول أندرسون "صدقي ليس إداري ماهر فحسب، ولكنه أيضاً باحث وعالم بارع وعلى دراية تامة بعمليات تشغيل الجامعة. هذه المعرفة، إلى جانب موهبته والتزامه وخبرته، ستكون ميزة كبيرة لنا وهو يمارس دوره الجديد كمدير أكاديمي للجامعة."

حصل صدقي على شهادة البكالوريوس في العلوم، مع مرتبة الشرف، في الهندسة الالكترونية عام 1992 من جامعة القاهرة، وعلى ماجستير الفيزياء الهندسية من جامعة القاهرة عام 1995، ثم انضم بعد ذلك إلى مجموعة الأنظمة الكهروميكانيكية الدقيقة التابعة لمركز انتريونيفرستي للإلكترونيات الدقيقة في لوفين، بلجيكا، حيث حصل على درجة الماجستير الثانية وعلى درجة الدكتوراة عام 1998 ، وكلاهما من جامعة لوفين الكاثوليكية. يقول صدقي "إنني سعيد للغاية لعودتي للجامعة الأمريكية بالقاهرة وآمل أن أعمل بشكل وثيق مع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين للحفاظ على الجامعة كمركز للتميز في مصر والمنطقة والعالم. نحن جميعاً بحاجة للعمل سوياً بروح تعاونية للمضي قدماً بشكل فعال نحو هذه المهمة وبحاجة أيضاً أن نكون مبتكرين ومتطلعين ونحن نواجه هذه التحديات والفرص التي تنتظرنا."

حصل صدقي على جائزة التميز التي تمنحها الجامعة في البحث والأعمال الإبداعية عام 2007، وكذلك حصل على الجائزة المصرية المرموقة التي تمنحها أكاديمية البحث العلمي في العلوم التكنولوجية المتقدمة عام 2002، وجائزة الدراسات العليا من جامعة القاهرة عام 1996. وهو أيضاً عضو في جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE)، وجمعية بحوث المواد، كما شارك في لجان علمية لعدة مؤتمرات دولية. جدير بالذكر أن سيرة صدقي الذاتية مدرجة في الموسوعة العالمية الأمريكية Who’s Who.

حصل صدقي العديد من براءات اختراعات تتناول تقديم تقنيات جديدة للسيطرة على الخصائص الفيزيائية للأغشية الرقيقة عن طريق خلط مواد مختلفة أو عن طريق علاجات حرارية محلية باستخدام انبعاثات الليزر القصيرة. كما اخترع صدقي أيضاً أجهزة جديدة منمنمة يمكنها تحويل الظواهر الفيزيائية مثل الأشعة تحت الحمراء والتسارع الخطي وسرعة الزوايا إلى إشارات كهربائية. وفي عام 2003، أنشأ صدقي منشأة لتصنيع الأنظمة الكهروميكانيكية الدقيقة بالجامعة.

قام صدقي بتأليف والمشاركة في تأليف ما يقرب من 90 مقال علمي تم نشرها في دوريات علمية مرموقة بالإضافة إلى المؤتمرات. من مؤلفاته كتاب بعنوان "تقنيات ما بعد التصنيع لأنظمة كهروميكانيكية دقيقة مندمجة"، والذي نشره Artec House في عام 2009. بالإضافة إلى ذلك، ساهم صدقي بتأليف فصل في كتاب رؤية وتطبيقات الحاسوب، والذي نشره Academic Press في عام 1999.

قام صدقي بتأليف والمشاركة في تأليف ما يقرب من 90 مقال علمي تم نشرها في دوريات علمية مرموقة بالإضافة إلى المؤتمرات. من مؤلفاته كتاب بعنوان "تقنيات ما بعد التصنيع لأنظمة كهروميكانيكية دقيقة مندمجة في عام 2009. بالإضافة إلى ذلك، ساهم صدقي بتأليف فصل في كتاب رؤية وتطبيقات الحاسوب في عام 1999.