خريجو الجامعة ضمن المفكرين الأكثر شهرة في العالم في 2013

أدرجت مجلةForeign Policy اثنين من خريجي الجامعة ضمن قائمة المفكرين المائة الأكثر شهرة على مستوى العالم خلال 2013. فقد جاء اسم هبة مواريف، خريجة الجامعة في 2002، وهيفاء المنصور، خريجة الجامعة في 1997، ضمن قائمة المفكرين الذين أسهموا بشكل كبير خلال العام الماضي في إثراء الحياة سواء كان ذلك على مستوى السياسة، أو العمل، أو التطور التكنولوجي، أو الفنون، أو العلوم، أو غير ذلك من المجالات.
تعمل مواريف كمدير لمؤسسة مراقبة حقوق الإنسان في مصر وقد تم اختيارها بناء على انحيازها لثورة 25 يناير التي قام بها الشعب المصري. واشتهرت مواريف بالتزامها بحماية الحريات المدنية ومناداتها دوماً بضرورة تحقيق العدالة الاقتصادية والعدالة الاجتماعية في مصر وذلك من خلال عملها مع عدد كبير من المنظمات مثل منظمة المبادرة المصرية لحماية حقوق المواطن الشخصية التي أسستها في 2002. وقد حصلت مواريف على بكالوريوس في العلوم السياسية من الجامعة، وتخصصت في القانون الدولي العام كوسيلة للانطلاق صوب المناداة بحماية حقوق الإنسان من الناحية السياسية والقانونية. وبعد تخرج مواريف من الجامعة، عملت في مشروع بناء القدرة على حماية حقوق الإنسان التابع للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، ومشروع التوعية بقوانين حقوق الإنسان الدولية التابع للجامعة. وحصلت مواريف أيضاً على ماجستير في القانون من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية في 2005. لمعرفة مزيد من المعلومات عن مواريف،اضغط هنا.
تعد هيفاء المنصور أول مخرجة أفلام سعودية يتم اختيارها ضمن قائمة المفكرين المائة الأكثر شهرة على مستوى العالم، وذلك لنجاحها في تحطيم القيود التي تفرضها المملكة السعودية على النساء بوجه عام. فهي مخرجة الفيلم الوثائقي "نساء بلا ظلال"، ويعتبر فيلم "وجيدة" أحد أحدث الأفلام النقدية التي أخرجتها والذي تم تصويره بالكامل ولأول مرة في المملكة العربية السعودية. وقد رشحت الحكومة السعودية مؤخراً فيلم "وجيدة" لجائزة الأوسكار. وقد حصلت المنصور على ليسانس في الأدب الإنجليزي والمقارن من الجامعة. لمعرفة مزيد من المعلومات عن المنصور،اضغط هنا.
للإطلاع على القائمة الكاملة لمجلةForeign Policy التي تضمنت أسماء المفكرين الأكثر شهرة على مستوى العالم،اضغط هنا.