برامج الماجستير في إدارة الأعمال بالجامعة الأفضل أفريقياً

حصلت ثلاثة برامج من برامج الدراسات العليا التي تقدمها كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة على المركز الأول في أفريقيا وذلك طبقاً لما ورد في تقرير وكالة إديونيفرسالEduniversalو التي تصدر تصنيفاً سنوياً لأفضل برامج الدراسات العليا للعام الأكاديمي 2013- 2014. البرامج الثلاث هي برنامج الماجستير في إدارة الأعمال وبرنامج الماجستير في الاقتصاد وكذلك برنامج الماجستير في الاقتصاد الخاص بالتنمية الدولية.
تحدد التصنيف وفقاً لمكانة وسمعة البرنامج، والفرص الوظيفية المتاحة لخريجي البرنامج وأول راتب يتقاضاه خريج البرنامج، بالإضافة إلى مستوى الرضا والقبول الذي يشعر به الطالب. ويقول شريف كامل، عميد كلية إدارة الأعمال، "يُعد ذلك بمثابة شهادة على كم الجهد المبذول، ومدى الالتزام والمسئولية التي يشعر بها كل القائمين على كلية إدارة الأعمال تجاه تطوير الكلية وتطوير البرامج التي تقدمها للطلاب، ويشمل ذلك أعضاء هيئة التدريس، والعاملين، والطلاب، والخريجين. وبالإضافة إلى ما سبق ذكره، فإن الاعتراف بالبرامج التي تقدمها الكلية على المستوى الأفريقي والوضعية الحالية للبرامج، والأهم من ذلك كله التصنيف الجديد الذي يضع البرامج التي نقدمها في مصاف الأفضل يُعد شاهداً على مدى الثبات والتركيز والتصميم على تحقيق نوع من التحسين المستمر والإصرار على التعريف بالبرامج التي نقدمها على المستوى الدولي."
يُعد برنامج الماجستير في الاقتصاد الخاص بالتنمية الدولية رقم واحد في أفريقيا وذلك طبقاً لما أورده تقرير إديونيفرسال الخاص بتصنيف البرامج الأكاديمية لعام 2013- 2014، بينما حاز برنامج الماجستير في الاقتصاد المرتبة الثانية. واحتل برنامج الماجستير في إدارة الأعمال المرتبة الثانية على المستوى الأفريقي وذلك طبقاً لما ورد في تقرير إديونيفرسال لعام 2012- 2013، واحتل مرتبة متقدمة بين أفضل مائتي برنامج لدراسة الماجستير على مستوى العالم.
احتل برنامج الماجستير في إدارة الأعمال الذي تقدمه الجامعة والذي تأسس منذ أكثر من ثلاثة عقود مضت مراكز متقدمة في التصنيفات التي أجرتها بعض المؤسسات الدولية وورد في العديد من الإصدارات.
وطبقاً لما ورد في مجلة فوربس الشرق الأوسط، فإن الجامعة الأمريكية بالقاهرة تقدم أفضل برامج الماجستير في إدارة الأعمال على مستوى المنطقة، كما أن برامج الماجستير في إدارة الأعمال التي تقدمها الجامعة احتلت المركز الأول بين سبعة وثلاثين برنامجاً مشابهاً تقدمها عدد من الجامعات الخاصة في الوطن العربي. وقد أصدرت المجلة تصنيفها لبرامج الماجستير في المنطقة بناءً على عدد التخصصات التي يقدمها البرنامج، وكلفة البرنامج الاقتصادية، ومدته الزمنية، بالإضافة إلى حجم الجهات التي تعتمد البرنامج.
وقد قام تقريرQS Global 200 Business Schools Report لعام 2012-2013، والذي يقوم بتصنيف كليات إدارة الأعمال في دول عديدة وفقا لآراء أصحاب العمل، بتصنيف برنامج ماجستير إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بين أفضل 200 برنامج ماجستير إدارة الأعمال في العالم جنبا إلى جنب مع جامعات بارزة مثل هارفارد وستانفورد وكيلوج، وكلية إنسياد وكلية لندن لإدارة الأعمال. كما جاء برنامج ماجستير إدارة الأعمال بالجامعة في المركز الثاني في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. و قد جاءت هذه التصنيفات كجزء من مسح دولي تم إجراؤه على أكثر من 3,300 جهة توظيف لماجستير إدارة الأعمال، الذين طلب منهم تحديد كليات إدارة الأعمال التي يعتقدون أنها مصدرا ممتازاً للتعيينات.
يقول أحمد عبد المجيد، مدير برامج الماجستير في إدارة الأعمال ورئيس قسم المحاسبة، "ينبغي أن يُقاس نجاح برنامج الماجستير في إدارة الأعمال بمدى تناسب محتواه والهيئة التي يُقدم بها مع بيئة العمل الصعبة التي تزداد تعقيداً يوماً بعد يوم. وبرنامج الماجستير الذي نقدمه يهدف بصورة أساسية إلى تخريج طالب ليس قادراً على مواجهة التحديات فحسب، بل أيضاً قادراً على اغتنام الفرص المتاحة وتوظيفها على النحو الأفضل. فمثل ذلك الخريج هو إضافة لسوق العمل ويُعد بمثابة داعم للاقتصاد والمجتمع ككل. والتصنيف الجديد لبرنامج الماجستير في إدارة الأعمال الذي نقدمه يُعد بمثابة شهادة على الجهود المبذولة لتحسين البرامج وتطويرها باستمرار، ويتماشى مع الشعار الدائم لكلية إدارة الأعمال والمتمثل في التطوير المستمر. ونحن نحتفل بهذا النجاح ونعتز به ونعتبره نقطة الانطلاق نحو مزيد من التقدم والنمو."
جدير بالذكر أنكلية إدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية بالقاهرة حاصلة علي الاعتماد الأكاديمي من قبل جمعية تطوير كليات إدارة الأعمال الدولية، وهي من بينالخمسةبالمائة من جميع كليات إدارة الأعمالعلى مستوىالعالم التي تلبي المعايير الصارمةالتي تضعها تلك الهيئة كشرط لمنح الاعتماد. كما قامت كلية إدارة الأعمال بالجامعة بإطلاق ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي في ربيع 2013. ففي حين أن برنامج الماجستير في إدارة الأعمال يتطلب ما لا يقل عن ثلاث سنوات من الخبرة في العمل بعد التخرج، فإن ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية يتطلب ثماني سنوات كحد أدنى من الخبرة.

تعتبرإديونيفرسال،التي يقع مقرها في باريس، وكالة تصنيف وتقييم عالمية متخصصة في مجالالتعليم العالي. فمنذ إنشاؤها عام 1994، تقدمإديونيفرسال تصنيفات سنوية لأفضل 1,000 كلية إدارة أعمال في 154 دولة وتقوم بتصنيف أفضل 4,000 برنامج ماجستير وماجستير إدارة الأعمال في 30 تخصص في جميع أنحاء العالم.