تكريم الطلاب محلياً لاختراع نظام جديد ثلاثي الأبعاد

إن مساعدة مطوري برامج السوفت وير من شأنه خلق تطبيقات جديدة تجسد الواقع الفعلي أو الافتراضي، وذلك في كثير من المجالات: بدءً من مجال ابتكار ألعاب جديدة، ومروراً بمجال التعلم ونظم المحاكاة الخاصة بالتدريب، إلى ابتكار أدوية لعلاج مرضى الخوف والهلع وعلاج مرضى الضغط العصبي في مرحلة ما بعد الصدمة؛ لذا فقد عملت مجموعة من طلاب علوم الكمبيوتر بالجامعة على تطوير برنامج مبتكر مفتوح المصدر لتلبية احتياجات مطوري برامج السوفت وير. وقد فاز المشروع،Dream On، بالمركز الأول في مسارKinect بمسابقةIbTIECar التي تُعقد في مختلف أنحاء الجمهورية، واعترفت شركة مايكروسوفت التي طورت نظامKinect بالمشروع.
قامت مجموعة من طلاب الجامعة وهم ضياء عبد الله، وأحمد أبو الخير، وعمر الشيخة، ونورهان صقر، وأحمد بسيوني بابتكار برنامجDream On وتقديمه ضمن مشروع التخرج، وقد قضوا العام الأكاديمي 2012-2013 بطوله في العمل على تصميم النظام وتطويره. ويوضح عبد الله: "لقد أردنا عمل شئ يخدم الآخرين على المدى الطويل. فالمشروع يساعد مطوري السوفت وير على ابتكار تطبيقات تجسد واقعاً فعلياً أو افتراضياً، ويدخل ضمن ذلك تطبيقات الألعاب، ونظم المحاكاة الطبية أو بالأحرى نظم المحاكاة الخاصة بالمناطق الخطرة. وبعد الانتهاء من تطوير نظامDream On، كنا نستطيع تطوير ثلاثة أنظمة للمحاكاة في خلال يومين فقط."
تحوي التطبيقات العملية العديد من المكونات، ويدخل ضمن ذلك النظارات الواقية التي يرتديها الشخص لمشاهدة برنامج المحاكاة الخاص بعالم فعلي أو افتراضي والاستغراق فيه، بالإضافة إلى المجسات التي يستخدمها الشخص للتفاعل مع ذلك العالم. وفي الماضي لم تكن المجسات والنظارات متضمنة داخل التطبيقات، بمعنى أنه كان على مطور البرنامج تطوير سوفت وير خاص لكلٍ من المجسات والنظارات، ثم كان عليه أن يضيف سوفت وير آخر لتشغيلهما معاً. وجاء برنامجDream On ليحوي مجس الحركة التابع لمسارKinect الذي طورته مايكروسوفت بالإضافة إلى نظارات Vuzixالتي تستطيع متابعة حركات الرأس وتستطيع عرض مشاهد ثلاثية الأبعاد للمستخدم.
يقول محمد مصطفى، أستاذ مشارك بقسم علوم الكمبيوتر والهندسة، وكان مشرفاً على مشروعDream On : " في الماضي كان على مطوري التطبيقات ثلاثية الأبعاد بناء كل شئ من الصفر، لكن باستخدام الأداة التي طورها المشروع يمكن اختصار مئات الشفرات وتجميعها في كود واحد وشفرة واحدة، وبذا تكون الفرصة متاحة أمام مطوري البرامج لمزيد من الإبداع والابتكار في مجال التطبيقات."
يمكن استخدام تطبيقات المحاكاة لأداء العديد من المهام بخلاف المهام المتعلقة بالألعاب. وتُستخدم تطبيقات الواقع الافتراضي في برامج المحاكاة الخاصة بتدريب الطيارين الجدد ورواد الفضاء، ويمكن استخدامها أيضاً لتدريب الأطباء على القيام بمهام مختلفة. وقد قام علماء النفس أيضاً باختبار برامج المحاكاة المذكورة واستخدموها لمساعدة الأشخاص في التغلب على حالات الخوف المرضي التي قد تصيب البعض في الأماكن المغلقة أو اثناء الطيران أو أثناء الوجود على ارتفاعات عالية. وقد تم استخدام برامج المحاكاة الثلاثية الأبعاد لمعالجة الجنود الذين يعانون من مرحلة ما بعد الضغط العصبي الشديد.
يعد برنامجDream On ضمن البرامج المفتوحة المصدر، بمعنى أن أي شخص يستطيع تحميله مباشرة على جهازه، ويستطيع مشاركته مع الآخرين أو تعديله، ويستطيع مطوري التطبيقات تطويعه وتعديله لتلبية احتياجاتهم. ويقول عبد الله، الذي يعمل حالياً في معمل التقنيات المتطورة التابع لشركة مايكروسوفت بالقاهرة: "لقد أكسبني العمل بالمشروع الكثير من الخبرة، وخاصة في مجال تطوير نظام يتسم بالمرونة ويسمح لمستخدميه إضافة أي مواصفات جديدة له بمنتهى السهولة. واكتسبت أيضاً خبرة كبيرة في مجال العمل ضمن فريق وفي كيفية انجاز المهام على الوجه الأكمل وفي الميعاد المحدد لها سلفاً."
يتفق صقر، الذي يتابع حالياً دراسته العليا في جامعةWaterloo بكندا، مع ما قاله عبد الله: "تميزت التجربة بكثير من المتعة والإثارة وتمخضت عن كثير من النتائج المثمرة، وذلك بغض النظر عن كوني سأعمل في مجال الواقع الافتراضي أم لا. فعلى المستوى الأكاديمي، علمني المشروع كيفية البحث وكيفية تثقيف نفسي بعيداً عن المناهج الدراسية المقررة. أما على المستوى العملي، تكونت لديٌ رؤية خاصة بالدورة الهندسية الكاملة لبرامج السوفت وير، وذلك بدءً من إطلاق فكرة جديدة لمشروع ما وانتهاءً بإنطلاق المشروع ذاته."
كان الطلاب القائمين على مشروعDream On هم من مثلوا الجامعة في مسابقة برنامجIbTIECar، وهو برنامج تعريفي مبتكر للطلاب أطلقه المركز التكنولوجي للابتكار وريادة الأعمال التابع للحكومة المصرية. تهدف المسابقة، كما جاء في الموقع الإلكترونيTIEC، إلى دفع عجلة التقنيات وريادة الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وذلك لصالح الاقتصاد الوطني. ويقول صقر: "لقد اكتشفوا الكثير من المواهب والأفكار الإبداعية في كثير من مشروعات التخرج التي يتم تقديمها كل عام."
قام قسم علوم الكمبيوتر بالجامعة بالاعتراف بمشروعDream On، ونال جائزة أحسن مشروع للتخرج. ويؤكد مصطفى: "أنا شديد الفخر بفريق العمل القائم بالمشروع، فقد عملوا بجد ودأب وكانوا يتميزون بالاستقلالية، وقاموا بكثير من الأبحاث والدراسات بمفردهم ودون الاعتماد على أحد. وأنا أحيي جهودهم، وهم عن جد يستحقون التكريم."
الصورة: (من الشمال إلى اليمين) ضياء عبد الله، وأحمد أبو الخير، ونورهان صقر، وعمر الشيخة، وأحمد بسيوني.