اعتماد رابطة ماجستير إدارة الأعمال

يقول شريف كامل، عميد كلية إدارة الأعمال: "يعتبر هذا الاعتماد بمثابة ختم الجودة وذلك لكلٍ من أعضاء هيئة التدريس، والطلاب، والبرنامج، ويبلغ عمر البرنامج أكثر من 32 عاماً ويضع مجموعة من المعايير وشروط القبول الدقيقة والصعبة وذلك على المستوى الإقليمي، وتخرج منه أكبر رؤساء مجالس إدارة الشركات في مصر بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجالس الإدارات المنتدبين وخبراء في مختلف المجالات والقطاعات. والحصول على اعتماد رابطة ماجستير إدارة الأعمال حول العالم سوف يعمل بالتأكيد على جذب طلاب من خارج مصر للدراسة في الجامعة، والحصول على هذا الاعتماد أيضاً من شأنه إعادة تأكيد التزامنا بمعايير التميز الأكاديمي ومن شأنه أيضاً دعم مكانة الجامعة كرائدة على مستوى العالم في مجال التعليم الخاص بإدارة الأعمال."
تأكيداً للكلام السابق، يذكر أحمد عبد المجيد، أستاذ مساعد ورئيس قسم المحاسبة ومدير برنامج إدارة الأعمال بالجامعة: "يشهد الاعتماد الذي حصلت عليه الجامعة من رابطة ماجستير إدارة الأعمال حول العالم بمدى جودة برامج إدارة الأعمال التي تقدمها الجامعة وقوتها. وبحصولنا على هذا الاعتماد، انضممنا تلقائياً إلى مصاف النخبة من كليات إدارة الأعمال حول العالم. فقد تحولنا من رائد إقليمي في مجال إدارة الأعمال إلى منافس دولي. وسوف نعمل على استغلال الاعتماد الذي حصلنا عليه على النحو الأمثل وسوف نعمل على جعله إطار العمل الأساسي الذي نتحرك من خلاله نحو إحداث نوع من التطوير المستمر لبرامج الماجستير في إدارة الأعمال التي نقدمها."
بينما نجد أن عمر برنامج الماجستير في إدارة الأعمال الذي تقدمه الجامعة يزيد على ثلاثة عقود، فإن التطورات الحقيقية في البرنامج حدثت منذ وقت قليل نسبياً، وذلك حسب ما ذكره شريف كامل. فقد أصبحت دراسات الحالة والجولات الدراسية جزءً لا يتجزأ من التجربة التعليمية، وبدأ الطلاب في المشاركة بقوة في المسابقات العالمية، وبدأت عملية تحديث المادة الدراسية المقدمة وإعادة النظر فيها على نحو منتظم وصولاً إلى مواكبة ديناميكيات السوق المتغيرة دوماً. وبدأت أيضاً سلسلة المناقشات الخاصة بماجستير إدارة الأعمال في 2010، وبدأ الطلاب في عقد مناقشات مع خبراء في مجال إدارة الأعمال وخبراء أكاديميين حول مختلف القضايا المعاصرة المرتبطة بمجال إدارة الأعمال. ويقول كامل: "على مدى السنوات القليلة الماضية قام أعضاء هيئة التدريس والطلاب والخريجون وخبراء في مجال الصناعة ورجال أعمال بالمساهمة بجهود كبيرة لدعم البرنامج وإمداده بمزيد من المعلومات، وذلك كجزء من جهود التطوير المستمرة الهادفة إلى إضفاء المزيد من النجاح على البرنامج.
أطلقت كلية إدارة الأعمال برنامجها التنفيذي في ماجستير إدارة الأعمال وذلك في ربيع 2013، وصولاً إلى سد الفجوة في سوق المهنيين والمسئولين التنفيذيين والمديرين الذي يتمتعون بالخبرة والمهارة.
يعتبر اعتماد رابطة ماجستير إدارة الأعمال حول العالم جزءً من سلسلة من النجاحات التي حققها برنامج الماجستير في إدارة الأعمال بالجامعة والذي حصل على تصنيفات عالية من جانب عدد من المؤسسات الدولية والإصدارات العالمية. وقد وضعت مجلة فوربس الشرق الأوسط برنامج الماجستير في إدارة الأعمال الذي تقدمه الجامعة ضمن أفضل البرامج في المنطقة، ووضعته في المرتبة الأولى في 2012 وذلك من بين برامج مشابهة تقدمها 37 جامعة خاصة في العالم العربي. ويعتبر برنامج الماجستير في إدارة الأعمال الذي تقدمه الجامعة واحداً من بين ثلاث برامج للماجستير تقدمها كلية إدارة الأعمال- منها برنامج الماجستير في الاقتصاد، وبرنامج الماجستير في الاقتصاد في التنمية الدولية- وقد تم تصنيف تلك البرامج كرقم واحد على المستوى الأفريقي وذلك طبقاً لتصنيف إديونيفرسال الخاص بترتيب أقوى برامج الماجستير لعام 2013-2014. وقد وضع استطلاع الرأي العالمي الخاص بسنة 2013- 2014 والمعني بكليات إدارة الأعمال حول العالم وتصنيفها في مختلف بلاد العالم تبعاً لأراء أصحاب الأعمال، برنامج الماجستير في إدارة الأعمال الذي تقدمه الجامعة ضمن أفضل 200 برنامج حول العالم تقدمها جامعات عريقة مثل هارفارد، وستاند فورد، وكيلووج، وأنستيد، وكلية لندن لإدارة الأعمال.
بالإضافة إلى ما سبق ذكره، فقد حصل فريق من طلاب ماجستير إدارة الأعمال بالجامعة على المركز الخامس على مستوى العالم في المسابقة الدولية لدراسات الحالة في مجال الأعمال لسنة 2014 والتي أجراها معهد أسبن للمجتمع والأعمال وذلك بنيويورك، وضمت أكثر من 25 فريق من جميع أنحاء العالم وأكثر من 1000 طالب ماجستير في إدارة الأعمال قدموا من أعرق المؤسسات التعليمية على مستوى العالم مثل جامعة نورثويسترن، وجامعة لندن، وجامعة ويلفريد لوريل، وجامعة بوسطن.
ليست هذه هي المرة الأولى التي تحصل فيها كلية إدارة الأعمال بالجامعة على مثل هذا الاعتماد الدولي، فمنذ 2006 تحصل الكلية على اعتماد الرابطة الدولية لتطوير كليات إدارة الأعمال على مستوى العالم، ووضعتها الرابطة ضمن نسبة 5% من كليات إدارة الأعمال بالعالم التي تحصل على مثل هذا النوع من الاعتمادات. وقد اعتمد أيضاً مجلس الاعتماد للتعليم المستمر والتدريب برامج التعليم التنفيذي التي تقدمها كلية إدارة الأعمال بالجامعة.
يذكر كامل في معرض حديثه عن الجهود المستمرة التي تبذلها الكلية لتطوير برامجها: "لدى الكلية طموح شديد لتحقيق مزيد من التطور، ونهدف- منذ تأسيس الكلية في 2010- إلى الحصول على مكانة عالية وأن نكون ضمن كليات إدارة الأعمال المائة الأعرق على مستوى العالم وذلك بحلول 2019. إنها رحلة طويلة وليست وجهة، ونحن على ثقة تامة أننا سنحقق ما نريده."
الصورة: عميد كلية إدارة الأعمال شريف كامل بالمؤتمر الدولي لعمداء الكليات والمديرين الخاص برابطة ماجستير إدارة إدارة الأعمال على مستوى العالم لعام 2014، والذي عُقد في باريس هذا الشهر والذي تقرر فيه حصول برنامج الماجستير في إدارة الأعمال الذي تقدمه الجامعة على اعتماد رابطة ماجستير إدارة الأعمال على مستوى العالم وذلك ضمن نسبة الاثنين بالمائة من البرامج العالمية التي تحصل على اعتماد الرابطة.