صغير عميد كلية إدارة الأعمال يركز على التأثير والعالمية

يقول صغير"بالرغم من تحقيق الكثير، وهي النجاحات التي تجسدت في حصول الكلية على اعتمادات وتصنيفات من قبل العديد من الكيانات، إلا أنه لا يزال هناك الكثير من العمل علينا القيام به في بحثنا وسعينا المتواصل للوصول إلى القمة. سنعمل على الاستفادة من الموقع الجغرافي للجامعة ووضعها القوي لكي تصبح مركزاً للمعرفة على مستوى العالم، وبوابة دخول إلى العالم العربي."
إن تواجد صغير ليس بجديد سواء في الجامعة الأمريكية بالقاهرة أو في كلية إدارة الأعمال. فقد شغل صغير منصب العميد المشارك لدراسات البكالوريوس والإدارة بالكلية طوال الثلاثة أعوام الماضية. خلال هذه المدة، سعى صغير لحصول الكلية على الاعتماد من قبل كل من رابطة ماجستير إدارة الأعمال وجهاز تحسين الجودة الأوروبي، وهما، بالإضافة إلى الاعتماد التي حصلت عليه من قبل رابطة تطوير كليات إدارة الأعمال، قد جعلا الكلية ضمن نسبة الواحد بالمائة لأفضل كليات إدارة الأعمال حول العالم، والأولى على مستوى المنطقة العربية والثالثة على مستوى أفريقيا التي تحصل على الاعتماد الثلاثي المتميز.
تأكيداً على التزام وتفاني صغير تجاه الكلية، تقول ليسا أندرسون، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، "إنه لمن دواعي سروري قبول كريم صغير منصب عميد كلية إدارة الأعمال. إنني على يقين تام أنه سيستند إلى شهرة الكلية وسمعتها عالمياً ككلية حاصلة على الاعتماد الثلاثي لتحقيق المزيد من النجاحات."
تضيف أندرسون أن معرفة صغير وخبرته بالكلية تعتبر فائدة هائلة لتطورها في المستقبل، قائلة "لعب صغير دوراً فعالاً، من خلال منصبه كعميد شارك، في التأكيد على أهمية الكلية عالمياً، هذا بالإضافة إلى أنه يتمتع بخليط فريد من المعرفة الداخلية والأفكار المبتكرة التي تبشر بقيامه بخدمة الكلية جيداً لكي تواصل تحقيق المزيد من النجاحات والحصول على المزيد من التقدير."
يعد الصعود بالكلية إلى مستويات أعلى هو الهدف الذي يسعى صغير إلى تحقيقه. يقول صغير "أتطلع إلى العمل مع أعضاء هيئة التدريس، والعاملين، والطلاب، والخريجين، والموظفين، وأعضاء المجلس الاستشاري الاستراتيجي، وأصدقاء الجامعة لتشجيع البيئة الدولية التي تتميز بالتنوع الفكري لكلية إدارة الأعمال، وتحسين الجودة وتعزيز تأثير الأبحاث، والتأكيد على تطبيق منهج عملي ومبتكر في كل ما نقوم به، ودعم مكانة الكلية على الخريطة العالمية للتعليم في مجال الأعمال. يشرفني أن أدير مثل هذا الفريق الرائع والمتنوع من الأكاديمين والعاملين المهنيين. تعد كلية إدارة الأعمال كلية عظيمة، وسنعمل معاً لكي تفي بمهامها المرتقبة."
منحت الخبرة المهنية التي يتميز صغير بها والتي حصل عليها من خلال انتقاله بين أربع قارات منظور عالمي حول التعليم في مجال الإدارة. قبل انضمامه إلى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، عمل كمدرس في الاقتصاد بالجامعة الأمريكية في بيروت (2004 – 2006)، وعمل كأستاذ زائر بجامعة تشيلي (2010)، والجامعة البابوية الكاثوليكية في ريو دي جانيرو (2003). بالإضافة إلى ذلك، اشتغل كباحث زائر في جامعة نوفا لشبونة بالبرتغال (2002 – 2004). وقد درس صغير الاقتصاد الجزئي، والاقتصاد الرياضي والمالي، واتخاذ القرارات في ظل ظروف غير مضمونة، ونظرية اللعبة لطلاب البكالوريوس والدراسات العليا.
تتضمن الاهتمات البحثية لصغير مجالات الاقتصاد الرياضي، والأسواق المالية، وأسواق الائتمان. وقد نشر صغير العديد من المقالات في أعلى الدوريات الاقتصادية تصنيفاً، مثلGames and Economic Behavior، وEconomic Theory، وJournal of Mathematical Economics. ويعمل صغير أيضاً كمرجع لدوريات أكاديمية بارزة، وهو عضو في جمعية الاقتصاد القياسيEconometric Society، وجمعيةSociety for the Advancement of Economic Theory.
وُلد صغير في فرنسا ونشأ في تونس، وحصل على بكالوريوس العلوم في الرياضيات من كلية العلوم بجامعة تونس (1997). وقد نال درجتي الماجستير في العلوم (1998) والدكتوراه (2002) في الاقتصاد الرياضي والتمويل من جامعة باريس 1 بانتيون سوربون.