فوز اثنين من خريجي الجامعة الأمريكية بالقاهرة بجائزة دولية في البحوث البيئية

eni
From www.eni.com

فاز مؤخرًا آلاء عباس وأحمد طارق، الحاصلان علي درجة الماجستير من الجامعة الأمريكية بالقاهرة في 2019، بجائزة المواهب الأفريقية الشابة وهي جزء من جوائز إيني الدولية Eni Awards . "جوائز إيني" هي جائزة دولية مخصصة لأفضل المشروعات البحثية في مجالات الطاقة، والاستدامة والبيئة. وتكرم جائزة المواهب الأفريقية الشابة Young African Talent على وجه التحديد الجيل الجديد من الباحثين في قارة أفريقيا وتمنحهم الفرصة للالتحاق ببرنامج الدكتوراه في إحدى الجامعات الإيطالية.

تقول عباس: "يعد الفوز بهذه الجائزة خطوة هامة في مسيرتي المهنية. لطالما كنت شغوفة بالبيئة واستدامة الطاقة ويسعدني أن أحصل على دعم من أحد الرعاة الصناعيين البارزين مثل إيني لاستكمال دراستي في جامعة من الجامعات الإيطالية." يركز بحث عباس على تعزيز أداء أنظمة معالجة مياه الصرف الصحي المنتجة للطاقة. تقول عباس: "إن النظام المستخدم في البحث هو خلايا الوقود الميكروبية التي تحلل المواد العضوية وتنتج الكهرباء، والتي يمكن استخدامها في معالجة مياه الصرف الصحي."

 

alaa-abbas

ويهدف البحث إلى إنشاء خلايا وقود ميكروبية اقتصادية يمكنها تعزيز عملية معالجة المياه بشكل أرخص وأسهل. وأضافت عباس أن هذا البحث يمكن أن يمثل خطوة رئيسية نحو تغيير إمكانية الوصول إلى المياه ومعالجتها في البلدان النامية.

وتضيف عباس: "آمل أن أتمكن من تقديم حلول عملية للعديد من المشاكل البيئية الحالية المتعلقة بالمياه والطاقة وتطبيقها على مشاكل الحياة الواقعية."

وعن فوزه بالجائزة، يقول طارق: "يشرفني بالتأكيد أن يتم اختياري للحصول على هذه الجائزة من قبل لجنة من الفائزين بجوائز نوبل والقادة في هذا المجال". ويهدف بحث طارق إلى استخدام التطورات الأخيرة في الاستدامة الحسابية لإنشاء نموذج يمكن أن يساعد المشرعين وأصحاب الأعمال المهتمين بالبيئة في اختيار الطريقة الأكثر استدامة لمعالجة النفايات الإلكترونية. "ومن خلال هذه الدراسة، يوضح طارق: "نقوم بتقليل التأثير الخطير للنفايات الإلكترونية على المجتمعات المحلية. ويمكن استخدام هذا النموذج على نطاق واسع في البلدان النامية حيث توجد لوائح محدودة- أو أحيانا ينعدم وجودها- للتعامل الآمن مع النفايات الإلكترونية."

 

ahmad-tarek

يأمل طارق أن تساعد أبحاثه في تخفيف الاثار الضارة على البيئة وزيادة وعي المجتمعات بالطرق اللامحدودة التي يمكن من خلالها استخدام النفايات من أجل توليد الأموال بدلاً من أن تكون عملية التخلص منها عبئًا على البيئة والاقتصاد.

يعرب كل من عباس وطارق عن امتنانهما للفرصة التي أتاحتها لهما الجامعة الأمريكية بالقاهرة لمساعدتهما في التقدم بأبحاثهما وتحقيق مثل هذا التقدير المرموق.

يقول طارق: "بدأ بحثي أثناء دراستي للماجستير في الجامعة الأمريكية بالقاهرة حيث تمكنت بمساعدة ودعم الدكتور صلاح الحجار، المشرف على رسالتي، من تحقيق هذه النتائج الواعدة من خلال أبحاثي السابقة بالجامعة والتقديم لهذه الجائزة."

كما تقول  عباس: "ساعدني الكثير من أعضاء هيئة التدريس الاحترافيين في مشوار تعليمي وأبحاثي، كما يوجد لدينا في الجامعة مختبرات وموارد بحثية متقدمة تمكن الطلاب من إجراء أبحاث ذات قيمة وتأثير."