الجامعة الأمريكية بالقاهرة والوكالة الامريكية للتنمية الدولية يفتتحان مركزين للتطوير المهني بجامعة طنطا‎‎

UCCD Tanta 2
UCCD Tanta

احتفلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية اليوم بافتتاح مركزين للتطوير المهني بكليتي التجارة والهندسة بجامعة طنطا. حضر الافتتاح مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر السيدة ليزلى ريد، ومحافظ الغربية الدكتور طارق رحمي، ورئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة أحمد دلال، ورئيس جامعة طنطا محمود زكي، بالإضافة إلى وفدي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والجامعة الأمريكية بالقاهرة. يهدف مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني إلى تقديم خدمات التوجيه المهني والتدريب لاكتساب المهارات التوظيفية والتقنية لطلاب الجامعة مجانًا لسد الفجوة بين التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل. تقوم المراكز أيضًا بمساعدة الطلاب على إيجاد فرص عمل من خلال ملتقيات التوظيف أو خلق هذه الفرص من خلال التدريب على ريادة الاعمال.

وفي كلمته في الافتتاح، قال أحمد دلّال، رئيس الجامعة الأمريكية: "سعدنا بالتعاون وتبادل الخبرات مع جامعة طنطا في تأسيس مركزيها الجامعيين للتطوير المهني ونهنئهم على افتتاحهما اليوم. سيقدم المركزان خدمات التوجيه المهني، وسياسهمان في زيادة قدرات طلاب جامعة طنطا على المنافسة وتحسين قدرتهم على التوظف بسوق العمل. كما أود أن أشكر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على دعمها لمشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني."

من جانبه أعرب رئيس جامعة طنطا محمود ذكى عن سعادته بالتعاون المشترك مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مشيرًا إلى أن "هذا الاحتفال يأتي تتويجًا لجهود وخطط التطوير بجامعة طنطا بالتعاون مع شركاء التنمية على المستويات المحلية والدولية وكأحد المخرجات الرئيسية لنموذج الإدارة بالأهداف والذى تنتهجه جامعة طنطا انطلاقًا من رؤية مصر 2030 ومحاورها الرئيسية التي ترتكز على دفع عجلة التنمية وروافد التعليم والبحث العلمي في مصر، وإيمانًا من الجامعة بدورها الريادي في المجتمع وتنمية المهارات التي اعتبرها تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي الصادر في عام 2020 أحد أهم محاور تطوير قدرات أبناءنا لدخول سوق العمل الجديد بوظائفه المستحدثة خلال الأعوام المقبلة  (2025 – 2030)."

وأشار محمود ذكي في كلمته أن جامعة طنطا تتبنى رؤية وتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بشأن ذوي الهمم من خلال خطة تنفيذية سواء لتدريب أو تأهيل أو توظيف طلاب الجامعة من ذوي الهمم وإعدادهم بشكل مشرف وعادل لتحديات المستقبل، قلئلًا: "إن الجامعة حريصة أن تتكامل جميع أنشطتها المؤسسية في هذا الشأن طبقاً لمبادرة (قادرون باختلاف) التي تم تدشينها بجامعة طنطا."

يعد مركزي جامعة طنطا المركزين السابع عشر والثامن عشر الذين يتم افتتاحهما بمشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني. جدير بالذكر أنه تم افتتاح 16 مركزًا في 11 جامعة بعشر محافظات من الإسكندرية إلى أسوان خلال الثلاث سنوات الماضية، حيث قدمت المراكز خدمات لأكثر من 200,000 طالب وخريج من مختلف المحافظات.  

سيقوم المركزان الجامعيان للتطوير المهني بجامعة طنطا بتمكين الطلاب من أخذ خطوات عملية لمواصلة المسار المهني الذي يريدونه والانتقال من الجامعة إلى سوق العمل. ومن خلال التعاون مع شركاء التدريب المتميزين، ستقدم المراكز للطلاب مجموعة شاملة من الدورات والتدريبات في مجالات الإدارة المهنية ومهارات التوظيف وريادة الأعمال. كما سيقوم فريق عمل الجامعة الأمريكية بتدريب وتأهيل موظفي مركزي جامعة طنطا كميسرين مهنيين قادرين على تقديم خدمات التوجيه المهني لطلاب الجامعة، مما يساهم في استدامة المركز والخدمات المهنية التي يقدمها. كما ستقوم منظمة العمل الدولية، بتدريب موظفي المركز على جمع وتحليل معلومات سوق العمل وتطوير قدراتهم لخدمة الطلاب ذوي الإعاقة.