للمرة الرابعة على التوالي: الجامعة الوحيدة من خارج أمريكا الشمالية في تقييم برينستون لدليل الكليات الخضراء

Princeston

اُختيرت الجامعة الأمريكية بالقاهرة كمؤسسة التعليم العالي الوحيدة من خارج أمريكا الشمالية لتحظى بمركز متميز في تقييم برينستون لدليل الكليات الخضراء لعام 2018 للعام الرابع على التوالي.

توضح ياسمين منصور، مسئول الاستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، "إن هذا التكريم يعكس دورنا كنموذج عالمي وإقليمي فيما يتعلق بالاستدامة."

تعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة واحدة من أكثر من 399 جامعة مسئولة بيئياً، وفقاً لتقييم برينستون ريفيو. اُختيرت الجامعات في دليل الكليات الخضراء هذا العام استناداً إلى نتائج استبيان قد أُجري خلال 2017 – 2018، والتي استعرضت المئات من الكليات ذات الأربع سنوات دراسية، لتحليل مدى التزام تلك الجامعات تجاه البيئة وتحقيق الاستدامة. كان تصنيف الجامعة الأمريكية بالقاهرة كجامعة خضراء هو 87 درجة من أصل 99 درجة. جدير بالذكر أن الجامعات التي حصلت على 80 درجة أو أكثر فقط هي التي تم إدراجها بالدليل.

يقول روبرت فرانيك، رئيس تحرير تقييم برينستون، "نحن نزكي ونوصي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وكليات أخرى رفيعة المستوى في هذا الدليل للطلاب المهتمين بالبيئة والذين يسعون للدراسة والمعيشة بكليات خضراء."

تقول منصور "يشكر مكتب الاستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب على مساهماتهم في جعل حرمنا الجامعي مستداماً وملتزم بيئياً. ونحن نأمل أن نواصل تنفيذ السياسات والبرامج التي تدعم التزامنا في الحفاظ على هذه المؤسسة التعليمية الصديقة للبيئة."

يتزامن حصول الجامعة على هذا التصنيف مع كون شهر أكتوبر هو شهر الاستدامة بالحرم الجامعي، وذلك ضمن فعاليات الاحتفال الدولي بالاستدامة في مؤسسات التعليم العالي.