جائزة أفضل ورقة بحثية لتصميم معالج المعلومات في الكمبيوتر

فازت الورقة البحثية المقدمة من ثلاثة طلاب بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، بأفضل ورقة في المؤتمر الدولي لعلوم الكمبيوتر والهندسة لعام 2014، بالمؤتمر الدولي للهندسة والذي أُقيم في إمبريال كوليدج بلندن، حيث قامت طالبات قسم هندسة الكومبيوتر بالجامعة سارة القاضي، ومي خاطر، وميريهان الحفناوي بنشر ورقة بحثية لمقارنة ثلاثة من معالج المعلومات في الكمبيوتر بهدف تسهيل عملية التصميم للمبرمجين.

فمع استمرار ارتفاع معايير المستخدمين للكمبيوتر، والتابلت، وهواتف المحمول السريعة وخفيفة الوزن وغير المكلفة، يجب على مهندسي الكمبيوتر والمبرمجين الاختيار بين مكونات عديدة في تصميم هذه الأجهزة لتحسين التكلفة والأداء.

تقول الحفناوي "ان الورقة البحثية تعد أداة لمبرمجي الكمبيوتر للاستخدام عند اتخاذ قرار البرمجة. ويتعين على المبرمجين أن يتفهموا الفروق الأساسية بين مختلف أنواع معالج المعلومات التي يقومون باستخدامها لتشغيل البرامج. تقوم ورقتنا البحثية بتسهيل هذا البحث عن طريق اعطائهم معلومات كافية عن الفروق بين ثلاثة من أكثر معالجات المعلومات استخداماً."

بدأ الطلاب العمل على هذه الورقة البحثية في عامهم الأول بالجامعة بمساعدة يسرا القباني، ومحمد مصطفى، وهويدا اسماعيل وخالد العياط الأساتذة في قسم علوم هندسة الكومبيوتر. تقول العياط "عندما تقوم بتصميم نظام الحوسبة، تحتاج الكثير من قوة المعالجة في جهاز صغير، لذا يجب تقليل المساحة التي يستخدمها المعالج، والتي قد تُكلف الكثير."

بينما يحاول المبرمجون أن يقوموا بموازنة التكلفة والأداء، يتعين عليهم فهم الفروق بين مجموعة الأوامر المختصرة للكمبيوتر مثل MIPS، وARM، وSPARC لأنهم الأكثر استخداماً. تقول القاضي "بما أن هناك معالج قديم للغاية والاثنين الآخرين يتشابهون، رأينا أن المبرمج قد يستغرق أياماً للبحث والتعلم عن كل معالج على حدة. لذا، قررنا تسهيل الأمر عن طريق جمع كل المعلومات الهامة عن كل معالج في ورقة واحدة، على أمل أنه عند البحث عن مقارنة بين الثلاث معالجات في محرك البحث جوجل تظهر لهم ورقتنا البحثية."

يشعر الطلاب بالسعادة لتكريمهم بعد أن قاموا بهذا البحث لأنهم كانوا راغبين في معرفة المزيد عن المعالجات المتواجدة في السوق وتقديم موارد قيمة للمبرمجين. تقول القاضي "إنه شعور رائع أن يتم تكريم عملك وتتسلم جائزتك من مجموعة من الأفراد المحترفين في هذا المؤتمر الشهير. كما أنه من الجيد أن نعلم أنه سيتم الاستفادة من مجهودنا في المستقبل وسيتم نسب هذه الورقة لنا."