الجامعة تحتفل بافتتاح مركز التطوير المهني بجامعة مدينة السادات

Sadat Center

احتفلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بافتتاح المركز الجامعي للتطوير المهني بجامعة مدينة السادات والذي تقوم بإنشائه الجامعة الأمريكية بالقاهرة بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. حضر حفل الافتتاح محافظ المنوفية اللواء سعيد عباس، ونائب مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر ربيكا لتوراكا، ورئيس جامعة مدينة السادات أحمد بيومي، وإيهاب عبد الرحمن، الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة، وأشرف حاتم، مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وأعضاء البرلمان بالمحافظة وعدد من رؤساء الجامعات الخاصة بمدينة السادات وخبراء التعليم العالي. يأتي هذا المركز في إطار تنفيذ مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني بالجامعات الحكومية، والذي سيوفر مجموعة متكاملة من الخدمات والتدريبات في مجالات الإدارة المهنية وريادة الأعمال لزيادة قدرة الخريجين التنافسية، ضمن ٢٠ مركزاً للتنمية المهنية في ١٢ جامعة في جميع أنحاء مصر.

يقول عبد الرحمن، الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة، "يسعدنا أن نتعاون مع جامعة مدينة السادات لإنشاء المركز الجامعي للتطوير المهني والذي سيساهم في تأهيل طلاب الجامعة لسوق العمل وتنمية مهاراتهم الوظيفية مما سيؤثر بشكل إيجابي على تقليل نسبة البطالة بالمحافظة. وأتوجه بالشكر للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على دعمها لهذا المشروع الذي يهدف الي نشر خدمات التوجيه المهني بالجامعات المصرية."

وصرحت لتوراكا، نائب مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، "أن اقتصاد مصر ومستقبلها يعتمد على المشاركة النشطة لشبابها. ولهذا فقد عملت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في السنوات القليلة الماضية على خلق روابط بين الجامعات والقطاع الخاص حتى يتم اعداد الطلاب للوظائف المتاحة."

وقد أشاد رئيس جامعة مدينة السادات أحمد بيومي بالمركز، قائلاً "إن الجامعة كانت دائماً في خدمة مجتمع مدينة السادات وهي جزء أساسي من نهضة المدينة الصناعية والزراعية الواعدة. واليوم ونحن نحتفل بافتتاح المركز الجامعي للتطوير المهني فإننا لا نقوم بخدمة الطلبة والخريجين فحسب، عن طريق تأهيلهم ومساعدتهم على الحصول على فرص عمل، ولكن نقدم خدمه سيكون لها مردود إيجابي على اقتصاد مدينة السادات ككل. نحن فخورون وسعداء بهذا التعاون البناء مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والجامعة الأمريكية بالقاهرة."

ويأتي هذا الافتتاح بعد أسابيع قليلة من افتتاح مركزين بجامعة المنصورة، ليصبح مركز مدينة السادات خامس مركز يتم افتتاحه في إطار مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني بالجامعات الحكومية والذي سيصل بخدماته لنحو مليون طالب بالجامعات الحكومية في الصعيد والدلتا والقاهرة الكبرى.  كما ستساعد هذه المراكز على سد الفجوة بين مخرجات التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل والصناعة. وللمساهمة في استدامة المركز والخدمات المهنية التي يقدمها، سيقوم فريق عمل الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتدريب وتأهيل موظفي مركز جامعة السادات كميسرين مهنيين قادرين على تقديم خدمات التوجيه المهني لطلاب الجامعة.