عودة الدراسة وجهاً لوجه بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بدءً من الخريف المقبل‎

أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عودة الدراسة وجها لوجه بدءً من فصل الدراسة المقبل خريف 2021، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وإثبات الحصول على لقاح الكورونا. ولضمان سلامة أفراد مجتمع الجامعة وللاستعداد للعام الدراسي الجديد، قامت الجامعة مؤخرا بالتعاون مع وزارة الصحة، بإعطاء اللقاح لأعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب والعاملين الذين قاموا بخطوة التسجيل على موقع وزارة الصحة لتلقي اللقاح. انتهت الجامعة من الجولة الأولى لإعطاء اللقاح بالتنسيق مع الوزارة، وستقوم بجولة ثانية قريبا.

أكد الدكتور إيهاب عبد الرحمن، الرئيس الأكاديمي أن الجامعة تقوم باتخاذ جميع التدابير اللازمة والاهتمام بأدق التفاصيل لإعادة فتح الحرم الجامعي وضمان سلامة جميع أفراد مجتمع الجامعة.

وللحفاظ على صحة وسلامة جميع أفراد مجتمع الجامعة سيتم السماح فقط للأفراد الذين تلقوا جرعاتهم الأولى من اللقاح بدخول الحرم الجامعي، مع ضرورة تلقي الجرعة الثانية في أقرب وقت ممكن. ولا تشترط الجامعة لقاحاً محددا طالما يوجد إثبات بالحصول عليه.

وأشار الدكتور أشرف حاتم، مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة أن الوضع في مصر جيد إلى حد ما، حيث تشهد البلاد الآن انخفاضا في الموجة الثالثة لفيروس الكورونا لذا فإن عدد الحالات المصابة المؤكدة في تراجع، ويوجد الآن الكثير من الأسرة الفارغة في المستشفيات وفي وحدات العناية المركزة. "ولكن كما نعلم جميعًا أن هذه موجة وربما تكون هناك موجة أخرى ولذا من المهم أخذ اللقاح."

جدير بالذكر آن الجامعة تقدم تسهيلات للأفراد الذين لديهم استثناءات طبية أو من لديهم أسباب أخرى تمنعهم من تلقي اللقاح. ويمكن للطلاب الذين يعانون من مشاكل طبية تقديم طلب إعفاء مع تقرير طبي من طبيبهم إلى عيادة الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتلقي التأكيد النهائي لإعفائهم.

ومع عودة الدراسة وجه لوجه الخريف المقبل، قال عبد الرحمن أنه يتم حاليًا إعداد عدد محدود من القاعات الدراسية لتقديم نظام تعليم مزدوج للأقسام ذات الكثافة الطلابية العالية (أكثر من 30 طالبًا) لضمان التباعد الاجتماعي. وأضاف: "يستلزم نظام التعليم المزدوج أن يكون نصف الطلاب في قاعة المحاضرات والنصف الآخر خارجها لمتابعة المحاضرة عبر الإنترنت من داخل الحرم الجامعي."

 

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.