طالبة دكتوراة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة تفوز بزمالة برنامج لوريال - اليونسكو من أجل المرأة في العلم

AUC PhD Student Wins L'OREAL-UNESCO For Women in Science Award
AUC PhD Student Wins L'OREAL-UNESCO For Women in Science Award
AUC PhD Student Wins L'OREAL-UNESCO For Women in Science Award

حصلت سارة حلاوة، خريجة الجامعة الأمريكية بالقاهرة في عامي 2011 و2014، وطالبة الدكتوراة في العلوم التطبيقية بالجامعة في تخصص التكنولوجيا الحيوية، على جائزة زمالة برنامج لوريال – اليونسكو، من أجل المرأة في العلم لعام 2019 لأطروحتها التي تركز على علم الوراثة وعلم التخلق في علاج وتشخيص أمراض القلب الصمامية. يعد البحث مشروعا مشتركا بين الجامعة الأمريكية بالقاهرة ومؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب.

تقول حلاوة: "يشرفني الحصول على زمالة برنامج لوريال – اليونسكو، من أجل المرأة في العلم. إن الحصول على هذه الزمالة يمثل اعترافاً وتقديراً لي كامرأة تعمل في مجال العلوم. بالإضافة إلى ذلك، يسعدني للغاية أن بحثي استُقبل بشكل جيد وأنه يُنظر له كبحث ذو قيمة. يشجعني هذا التقدير أكثر لمواصلة التفوق في أبحاثي."

يهدف برنامج لوريال - اليونسكو من أجل المرأة في العلم – لزمالة مصر إلى دعم وتشجيع مشاركة المرأة في مجال البحث العلمي في مصر. يدعم ويكافئ هذا البرنامج العالمات الشابات المتميزات في مجال العلوم الحياتية (مثل الأحياء، والكيمياء الحيوية، والفيزياء الحيوية، وعلم الوراثة، وعلم وظائف الأعضاء، وعلوم الأعصاب، والتكنولوجيا الحيوية، والبيئة وعلم السلوك) وكذلك العلوم الفيزيائية (مثل الفيزياء، والكيمياء، وهندسة البترول، والرياضيات، والعلوم الهندسية، وعلوم المعلومات، وعلوم الأرض والكون).

حصلت حلاوة على الجائزة لبحثها حول أنماط ميثيلية الحمض النووي في الصمامات الأورطية والتاجية البشرية Profiling Genome-Wide DNA Methylation Patterns In Human Aortic and Mitral Valves ، وهو مشروع متعدد التخصصات يعتمد على دمج التقنيات المعلوماتية الحيوية الانتقالية مع الأبحاث الوراثية والسريرية لتحسين النتائج الصحية للمرضى. يشرف على رسالة الدكتوراة الخاصة بحلاوة أحمد مصطفى، أستاذ مساعد في قسم الأحياء بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وفي عام 2017، فازت حلاوة بالجائزة الأولى لمشروعها حول دور العامل الوراثي في الإصابة بأمراض القلب في مصر، والذي تم تقديمه في مؤتمر أمراض القلب الروماتيزمية: من الجزيئات إلى المجتمع العالمي، وقد شارك في تنظيمه مؤسسة مجدي يعقوب للقلب ومركز أسوان للقلب وكذلك الجمعية الأفريقية لأمراض القلب. حصلت حلاوة وفريقها على جائزة الباحث الشاب عن المشروع نفسه. تقول حلاوة: "لطالما أردت إجراء أبحاث في مجال يفيد بلدي."

حصلت حلاوة على درجة البكالوريوس في هندسة الإلكترونيات مع تخصص فرعي في الرياضيات، وحصلت على كأس رئيس الجامعة في عام 2011 لحصولها على أعلى الدرجات بين الطلاب الخريجين. كما حصلت على درجة الماجستير في الفيزياء من الجامعة في عام 2014، وتخرجت مع مرتبة الشرف العليا. خلال فترة دراستها بالجامعة، شاركت كعضو في لجنة المشروعات الصغرى في نادي الطلاب السابق، علشانك يا بلدي، الذي سعى إلى المساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة في منطقة عين الصيرة. كما ساهمت في تنظيم حملة للتبرع بالدم مع نادي المساعدة الطلابي ثم قررت الدراسة للحصول على درجة الدكتوراة في العلوم التطبيقية مع تخصص في التكنولوجيا الحيوية.

تقول حلاوة: "سأشعر بالامتنان دوماً للدكتور أحمد مصطفى لتشجيعه لي للانضمام إلى برنامج الدكتوراة في التكنولوجيا الحيوية، وتوجيهي وتقديم الدعم لي والإيمان بي."

وتضيف حلاوة: "كما أود أيضاً أن أشكر الدكتورة ياسمين عجيب من مركز أسوان للقلب، المشرف المشارك على رسالتي، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، ومركز أسوان للقلب وجميع زملائي بالمركز، وبرنامج زمالة الألفي للدكتوراة في العلوم التطبيقية والهندسة، وعائلتي، وخاصة جدي الراحل، وأخيرا وليس آخراً الأستاذ الدكتور مجدي يعقوب على كل ما قدمه لي من مساعدة وتفانيه ودعمه. سأشعر بالامتنان لهم جميعاً طوال حياتي."

تطمح حلاوة إلى إطلاق برنامج بحثي لفهم دور العامل الوراثي في الإصابة بأمراض أخرى في مصر، قائلة: "أتمنى الترويج لفكرة الطب الانتقالي في مصر، حيث يمكننا نقل البحوث العلمية إلى العيادة بهدف تحسين الصحة العامة للشعب المصري."

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.