انضمام عضو جديد لمجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة‎

انضم مؤخرا إلى مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة عضوا جديدا وهو بيشوي عزمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ASGC ومقرها دبي. حصل عزمي، وهو أحدث وأصغر عضو ينضم إلى المجلس، على درجة البكالوريوس في هندسة الإنشاءات وتخرج بامتياز مع مرتبة الشرف من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 2002، ثم حصل على درجة الماجستير في إدارة الإنشاءات الدولية من جامعة باث ودرجة الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال من كلية لندن لإدارة الأعمال.

واصل عزمي، وهو مصري نشأ في دبي، تعليمه العالي في إدارة الأعمال والإنشاءات ثم عاد إلى دبي ليشارك في إدارة أعمال العائلة. بدأ عزمي عمله في ASGC كمهندس موقع، ثم ترقى ليصبح الرئيس التنفيذي في عام 2008.

وتوظف شركة ASGC  أكثر من 18,000 شخص في الشرق الأوسط وتحقق ما يزيد عن مليار دولار سنويًا. وتضم مجالات عمل ASGC الرئيسية البناء والتطوير العقاري وتصنيع مواد البناء في الإمارات ومصر وكندا والمملكة المتحدة. ويعد عزمي عضوا نشطا في العديد من الهيئات والمنظمات في المنطقة وحول العالم، فهو عضو مجلس إدارة فرع الإمارات المحلي لمنظمة الرؤساء الشباب، وهو أيضًا عضو مشارك في معهد تشارترد للمحكمين وعضو في مجلس إدارة كوستين، أحد أكبر مقاولي البنية التحتية في المملكة المتحدة.

يقول ريتشارد بارتليت، رئيس مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة: "نحن سعداء بانضمام خريج طموح من خريجي الجامعة وصديق للجامعة لمجلس الأمناء. إن تميز بيشوي في مجال الهندسة والأعمال سيسهم في إثراء الخطط طويلة المدى للجامعة، خاصة لتقديره للتعليم الليبرالي وتأثير هذا التعليم في عمله وما يمكن أن يقدمه التعليم الليبرالي للمنطقة."

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.