انتخاب مارك تيرنيج رئيساً جديداً لمجلس أوصياء الجامعة الأمريكية بالقاهرة

انتخبت الجامعة الأمريكية بالقاهرة مارك تيرنيج، الرئيس التنفيذي لشركة DarkOwl، كرئيس لمجلس أوصياء الجامعة خلفاً لريتشارد بارتليت. كان تيرنيج عضوا في مجلس أوصياء الجامعة الأمريكية بالقاهرة منذ عام 2016، كما شغل منصب نائب رئيس مجلس الأوصياء بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. وتم اختيار بارتليت ايضاً كأول رئيس فخري بالجامعة حيث رأس مجلس أوصياء الجامعة لمدة ثلاث فترات.

جدير بالذكر أن تيرنيج ليس غريبا على مصر أو على الجامعة الأمريكية بالقاهرة حيث جاء الي مصر عام 1980 في برنامج دراسة مدته سنه خلال سنته الثالثة في جامعته بالخارج، ولكنه قرر البقاء في مصر لممارسة لغته العربية فمد اقامته في مصر الي ثلاثة أعوام بدلا من عام واحد.

يقول تيرنيج: "كنت طالباً صغيراً حين جئت إلى مصر لدراسة اللغة العربية وتعرفت على مصر والعالم العربي كله. كان لـ الجامعة الأمريكية بالقاهرة تأثيراً كبيراً في تعريفي بالمنطقة العربية، وظللت متعلقاً بها منذ ذلك الحين."

وتقول تيريزا بارجر، رئيسة لجنة الوصاية والحوكمة التي أشرفت على اختيار تيرنيج: " كان مارك عضواً نشطًا في المجلس ومتفاعلًا بعمق منذ انضمامه إلى مجلس الأوصياء، حيث جلب الحماس والطاقة كخريج للجامعة ورائد أعمال. يسعدنا قبوله العمل كرئيس لمجلس الأوصياء ونتطلع إلى العمل معه."

ويقول تيرنيج متطلعًا إلى دوره الجديد: "يشرفني أن أقود مجلس أوصياء هذه الجامعة العظيمة التي ساهمت مساهمة كبيرة في خدمة مصر والعالم من خلال التعليم الذي توفره لطلابها والذي يقوم على البحث والنقد والتحليل. ويضيف: " أنا معجب بالقيادة المتميزة والموهوبة لريتشارد بارتليت على مر السنوات الماضية وسأضيف عليها بينما نعمل معًا كمجتمع للجامعة لمواصلة دفعها إلى مئويتها الثانية بنجاح".

وبالإضافة إلى ترأسه شركة DarkOwl الرائدة، وهي شركة مقرها كولورادو توفر منصة استعلامية للتهديدات الشبكية تسمح للشركات والمؤسسات بالتعرف على المخاطر الرقمية وفهمها، فإن تيرنيج يعمل ايضاً كمستشار تقنية واتصالات في Blackstone Entrepreneurs Network في كولورادو وكان مستشارًا أول فيColorado Impact Fund .

من خلال دوره كمستثمر خاص في التكنولوجيا والبرمجيات والشركات الناشئة في مجال التصنيع، عمل تيرنيج في العديد من شركات الأمن الإلكتروني. فقد كان يشغل منصب مستشاراً في شركة McKinsey & Company بالإضافة إلى محامٍ ممارس في مكتب Davis Graham & Stubbs. جدير بالذكر أن تيرنيج يحمل درجة الدكتوراه في القانون من كلية الحقوق بجامعة ييل، ودرجة الماجستير في الفلسفة والسياسة والاقتصاد من جامعة أكسفورد، وشهادة البكالوريوس (بامتياز مع مرتبة الشرف) في الشؤون الدولية ودراسات إفريقيا والشرق الأوسط من جامعة كولورادو بولدر.

سيواصل ريتشارد بارتليت، العضو المنتدب لشركة Resource Holdings ومقرها نيويورك، بصفته عضو في مجلس الأوصياء منذ عام 2003 ورئيسًا منتخبًا لمجلس أوصياء الجامعة في الأعوام 2010 و2013 و2018، دعمه الطويل الأمد للجامعة الأمريكية بالقاهرة كعضو في مجلس الأوصياء ورئيسًا فخريًا لها. يقول بارتليت عن تولي تيرنيج منصب رئيس مجلس الأوصياء خليفة له: "بدأت رحلتي مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة كطفل، وستظل الجامعة ذات أهمية كبيرة بالنسبة لي إلى الأبد. ويضيف "أنا ممتن لمارك تيرنيج على خدمته لمجلس أوصياء الجامعة، حيث جلب رؤى وخبرة والتزامًا عميقًا بمهمة الجامعة. أعتزم مواصلة العمل مع مارك وزملائي أعضاء المجلس للبناء على الإرث القوي للجامعة الأمريكية بالقاهرة كقوة إيجابية لمصر والمنطقة."

 

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.