الجامعة الأمريكية بالقاهرة تواصل استعداداتها للعودة للدراسة وجها لوجه سبتمبر المقبل‎‎

Class Signage

في إطار استعداداتها للعودة للدراسة وجها لوجه في خريف 2021، تقوم الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتنفيذ خطة عمل لضمان سلامة وأمان مجتمع الجامعة في ظل جائحة الكورونا. تتضمن خطة عمل الجامعة الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وإثبات الحصول على لقاح الكورونا. كما قامت الجامعة بإعادة تخطيط لأوقات المحاضرات وتجهيز قاعات المحاضرات لضمان الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، والحرص على تباعد مقاعد جلوس الطلاب بمسافة 1.5 متر.

تقول شيرين شاكر، نائب رئيس الجامعة للإدارة والعمليات: "بذلنا العديد من الجهود استعدادا لعودة الطلاب للحرم الجامعي ومنها تغيير ترتيبات أماكن الجلوس في كل قاعات المحاضرات للالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، وتجديد كل اللافتات والملصقات الخاصة بإرشادات السلامة في الحرم الجامعي، بجانب تجهيز عدة أماكن خارج القاعات في الهواء الطلق لمناقشات الطلاب والأساتذة."

وقام فريق عمل يرأسه الدكتور أحمد طلبة، أستاذ التسويق ورئيس قسم الإدارة بكلية إدارة الأعمال بالجامعة، بالعمل على خطة عودة الطلاب لقاعات الدراسة. منذ تفشي جائحة الكورونا، حرص فريق العمل على اختيار طريقة الدراسة الأفضل والأكثر أمانا للطلاب طوال الفصول الدراسية الأربعة الماضية. ولضمان تطبيق خطة العمل يمتد الأسبوع الدراسي في الجامعة ليشمل يومين إضافيين وهما السبت والثلاثاء. كما يتم استخدام نظام هجين في بعض المحاضرات لمراعاة وجود نصف الطلاب في قاعة المحاضرات، ومشاركة النصف الأخر عبر الإنترنت، والتبادل بين الطلاب خلال الأسبوع الدراسي.

يقول طلبة إنه بعد عدة أسابيع من العمل الشاق، تمكن فريق العمل من التخطيط لاستيعاب 100٪ من المحاضرات في الفصل الدراسي القادم.

ولضمان سلامة أفراد مجتمع الجامعة وللاستعداد للعام الدراسي الجديد، تقوم الجامعة بالتعاون مع وزارة الصحة، بإعطاء اللقاح لأعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب والعاملين الذين قاموا بخطوة التسجيل على موقع وزارة الصحة لتلقي اللقاح. وللحفاظ على صحة وسلامة جميع أفراد مجتمع الجامعة سيتم السماح فقط للأفراد الذين تلقوا جرعاتهم من اللقاح بدخول الحرم الجامعي، مع ضرورة تلقي جميع أفراد الجامعة للقاح في أقرب وقت ممكن. وأنشأت الجامعة نظاما إلكترونيا لتسهيل تقديم إثبات حصول أفراد مجتمع الجامعة على اللقاح للجامعة.

جدير بالذكر أن الجامعة تقدم تسهيلات للأفراد الذين لديهم استثناءات طبية أو من لديهم أسباب أخرى تمنعهم من تلقي اللقاح. ويمكن للطلاب الذين يعانون من مشاكل طبية تقديم طلب إعفاء مع تقرير طبي من طبيبهم إلى عيادة الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتلقي التأكيد النهائي لإعفائهم.

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.