الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق برنامج تدريب 150 معلم بالشراكة مع البنك العربي الأفريقي الدولي

أطلقت الجامعة الأمريكية بالقاهرة هذا الشهر برنامج تدريب 150 معلم ابتدائي وإعدادي بالمدارس الحكومية، وذلك بالشراكة مع البنك العربي الأفريقي الدولي. ويهدف برنامج تدريب المعلمين والذي يستمر لمدة أربعة أشهر، إلى تدريب معلمي المدارس الحكومية على أفضل الممارسات، ومساعدتهم في التعرف على طرق جديدة من شأنها إثراء تجربة تعلم الطلاب. وتم إطلاق البرنامج في حرم الجامعة بالتحرير من خلال كلية التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

ويعزز البرنامج مهارات المدرس وكفاءاته في مجموعة متنوعة من المجالات، بما في ذلك منهجية التدريس، وتخطيط الدروس، والتقييم، وإدارة الفصول الدراسية وكذلك تكنولوجيا التعليم والتعلم عن طريق الألعاب. يقوم هذا البرناج أيضا بتعريف المعلمين بطرق التدريس ونظريات التعلم التي تعزز التطور المعرفي والاجتماعي والعاطفي للطلاب.

يقول شريف علوي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك العربي الأفريقي الدولي: "يجب أن ننتقل بتعليمنا من التعليم القائم على النظريات إلى تعليم قائم على الإلهام والمعرفة. في هذا السياق، ونظراً لالتزام البنك العربي الأفريقي الدولي بأهداف التنمية المستدامة، فإن برنامج تدريب المعلمين بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة يسعى إلى تمكين العاملين بمجال التعليم من خلال تطوير قدراتهم وذلك بهدف تحقيق أثر إيجابي على الجيل الناشئ."

وفقًا لمعايير البرنامج، يجب أن يكون معلمو المدارس الابتدائية والإعدادية المشاركين في البرنامج من المصريين المقيمين في منطقة القاهرة الكبرى. كما يجب أن يكون المشاركين من مدرسي اللغة العربية أو العلوم أو الرياضيات أو الدراسات الاجتماعية في المدارس الحكومية، وعلى استعداد لتطبيق أساليب تدريس جديدة بناءً على ما تعلموه في البرنامج.

تمتد شراكة الجامعة الأمريكية بالقاهرة و البنك العربي الأفريقي الدولي عبر سنوات عديدة حيث قدم البنك دعما مستمرا لحاضنة أعمال الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتمكين رواد الأعمال المصريين وتنمية قدراتهم الإبداعية.

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.