الجامعة الأمريكية بالقاهرة تدعم الريف المصري من خلال مشروع "ديفلاج" DeVilag

يعمل مركز الأبحاث التطبيقية للبيئة والاستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة على دعم الريف المصري من خلال مشروع "ديفلاج" DeVilag، بالتعاون مع جامعات مصرية وأوروبية، ومجموعة من الهيئات والمؤسسات المحلية العامة والخاصة. ويشارك في تمويل مشروع DeVilag، والذي يستمر لمدة 3 سنوات، برنامج  ERASMUS + التابع للاتحاد الأوروبي. ويتضمن المشروع تطوير المناهج الدراسية فيما يخص موضوعات مثل الزراعة المستدامة والهجرة والتنمية كجزء من برنامج ماجستير التنمية المستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. في هذا الفصل الدراسي، تقدم الجامعة الأمريكية بالقاهرة مادة الزراعة المستدامة، حيث يتعلم الطلاب كيفية زيادة إنتاج الغذاء بكفاءة، ومادة التغيرات العالمية والتنمية المستدامة.

ولدعم تطبيق استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030، يركز المشروع على الفئات الأكثر ضعفا في القرى المحرومة لتزويدهم بالمعرفة والمهارات اللازمة للمجتمعات للاتجاه نحو الزراعة المستدامة والحد من الهجرة من المناطق الريفية.

يقول هاني سويلم، الأستاذ في معهد الصحة العالمية والبيئة البشرية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والمدير المؤسس لـمركز الأبحاث التطبيقية للبيئة والاستدامة وبرنامج الدراسات العليا للتنمية المستدامة: "إن تزويد المجتمع الريفي المصري بالخريجين المؤهلين، والخبرة الجامعية، ومكاتب خدمات التدريب والاستشارات يؤدي إلى تحسين الإنتاجية الزراعية، ويسمح بإنتاج غذائي أكثر استدامة. كما يسهم في تطوير القرى الفقيرة ويعزز دخل المزارعين وظروفهم المعيشية للحد من الهجرة الجماعية إلى المدن."

يتضمن مشروع DeVilag تعديل وتطوير مناهج الدراسات العليا والجامعية الحالية في الجامعات المشاركة لضمان تحقيق التنمية الريفية المستدامة. في هذا السياق، تقدم الجامعة الأمريكية بالقاهرة مواد دراسية جديدة عن الزراعة المستدامة وأنماط الهجرة في برنامج ماجستير التنمية المستدامة خلال العام الدراسي 2020-2021. وستشمل المواد الدراسية الجديدة أيضًا: الإدارة المتكاملة للموارد المائية، لتعلم طرق معالجة قضايا ندرة المياه ومعالجة الرفاه الاقتصادي والاجتماعي فيما يتعلق بالموارد المائية؛ العلاقة بين الماء والطاقة والغذاء، عن كيفية ربط التنمية المستدامة بمفهوم العلاقة بين الماء والطاقة والغذاء؛ والهجرة الدولية والتنمية، ويتم تقديمه بالتعاون مع مركز دراسات الهجرة واللاجئين بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، للتركيز على العلاقة بين الهجرة والتنمية.

يقول سويلم: "ستعمل المواد الدراسية المضافة حديثا على تدريب الخريجين على ممارسات إدارة الأراضي ذات الصلة بمصر، مما يمنحهم فرصة خدمة مجتمعاتهم بشكل أفضل من خلال التنمية الريفية المستدامة - وهي مبادرة فريدة من نوعها في المنطقة."

يتضمن المشروع أيضًا دورات دراسية مكثفة ومفتوحة عبر الإنترنت MOOCs وبرامج لبناء القدرات لتدريب أعضاء هيئة التدريس في الجامعات المصرية على معالجة الجوانب المختلفة للزراعة المستدامة والتنمية الريفية ، وإنشاء مكتب خدمة DeVilag في أربع جامعات مصرية لتقديم الخدمات الفنية وجلسات دعم وإعلام للمزارعين والقطاعين العام والخاص.

تم تصنيف ماجستير العلوم في التنمية المستدامة من قبل Eduniversal في عام 2019 كأفضل برنامج ماجستير في إفريقيا (تخصص التقنيات الخضراء)، وهو برنامج متعدد التخصصات يجمع بين خبرات الكليات المختلفة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة: كلية الأعمال، كلية العلوم والهندسة، كلية الشؤون العالمية والسياسة العامة، وكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية. ويقدم البرنامج 4 مسارات للدراسة: التقنيات الخضراء، وريادة الأعمال، والمدن المستدامة والمجتمعات المستدامة.

للحصول على تحديثات منتظمة من الجامعة أثناء فيروس كورونا المستجد، برجاء زيارة  www.aucegypt.edu/coronavirus

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.