للمرة الرابعة على التوالي: الجامعة الأمريكية بالقاهرة، الوحيدة من خارج أمريكا وكندا في تقييم برينستون 2018 لدليل الكليات الخضراء

3 ديسمبر، 2018، القاهرة-  تم اختيار الجامعة الأمريكية بالقاهرة كمؤسسة التعليم العالي الوحيدة من خارج الولايات المتحدة الأمريكية وكندا في تقييم برينستون لعام 2018 لدليل الكليات الخضراء للعام الرابع على التوالي. تقول ياسمين منصور، مسئول الاستدامة بالجامعة: "يبرز هذا الاختيار دورنا كنموذج عالمي وإقليمي من حيث الاستدامة."

تعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة واحدة من أكثر 399 كلية مسئولة بيئيا، وفقاً تقييم برينستون ريفيو. تم اختيار الجامعات في تقييم هذا العام السنوي التاسع لدليل الكليات الخضراء استنادًا إلى بيانات تم جمعها من استبيان لعامي 2017-2018، ثم تحليلها لتوضيح التزام الكليات تجاه البيئة والاستدامة. حصلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة في التقييم الأخضر على 87 درجة من 99، وتم إدراج الجامعات التي حصلت على 80 درجة أو أكثر فحسب في الدليل.

يقول روبرت فرانيك، رئيس تحرير تقييم برينستون: "نحن نزكي ونوصي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وكليات أخرى رفيعة المستوى في هذا الدليل للطلاب المهتمين بالبيئة والذين يسعون للدراسة والمعيشة بكليات خضراء."

تقول منصور: "يشكر مكتب الاستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب على مساهماتهم في حرمنا البيئي والمستدام. نأمل في مواصلة تنفيذ السياسات والبرامج التي تعزز التزامنا بالحفاظ على مؤسسة صديقة للبيئة".

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.