دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة تصدر الترجمة الإنجليزية لرواية "قيام وانهيار الصاد شين" للكاتب حمدي أبو جُليل‎‎

xx

قامت دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة بإصدار الترجمة الإنجليزية لرواية "قيام وانهيار الصاد شين" للكاتب المصري حمدي أبو جُليل تحت عنوان "الرجال الذين ابتلعوا الشمس" تحت سلسلة مطبوعات "هوبو"، وهي الرواية الأخيرة التي قام بترجمتها المترجم الراحل همفري ديفيز من العربية إلى الإنجليزية. هذه الرواية المثيرة للاهتمام والعميقة والتي تحمل سخرية قوية جذابة تحكي قصة رجلين وزملائهم المهاجرين والتهميش الشديد الذي دفعهم للهجرة.

حمدي أبو جليل كاتب وصحفي مصري من مواليد الفيوم ألّف العديد من المجموعات القصصية والروايات، بما في ذلك رواية "لصوص متقاعدون" ورواية “الفاعل"، الحائزة على جائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2008.

تقدم رواية "قيام وانهيار الصاد شين " قصة رجلين بدويين من الصحراء الغربية لمصر وسعيهم للهروب من الفقر بطرق مختلفة عن طريق الهجرة غير الشرعية عبر ليبيا. البطل الأول هو المثقف المشكك في نفسه، والتي تقتبس قصته من حياة الروائي حمدي أبو جليل، لم يقدر على الذهاب إلى أبعد من "واحة سبها" في جنوب ليبيا، في حين أن البطل الثاني ابن العم الملقب "بفانتوم رايدر" المفعم بالحياة والذي لا يمكن كبته، ينجح في الوصول إلى ميلانو في إيطاليا.

هذه القصة الكوميدية السوداوية عن الهجرة غير الشرعية تتناول في خلفيتها قساوة أوروبا وحالة شعب "الصاد شين" بقيادة معمر القذافي حيث توهم القذافي أن بإمكانه دمج البدو الليبيين والمصريين بحيث تصبح "صاد شين" القوة السياسية الجديدة التي تخدم مصالحه الذاتية. رواية "قيام وانهيار الصاد شين" تمزج بين المذكرات والخيال مستخدمة تقنيات النثر التجريبية غير التقليدية لإبراز عدم موثوقية الراوي وذكرياته.

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.