الجامعة الأمريكية بالقاهرة توقع اتفاقية مع مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية لتقديم منح للطلاب اليمنيين

AUC Signs Agreement with Hadhramout Foundation
AUC Signs Agreement with Hadhramout Foundation

وقعت الجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤخرًا اتفاقية مع مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية لتأسيس برنامج منحة مؤسسة حضرموت للطلاب اليمنيين، والتي تقدم منحا ل27 طالب يمني متميز (15 من الطلاب الجامعيين و 12 من طلاب الدراسات العليا) - بدءًا من ربيع 2020 بالإضافة إلى إنشاء صندوق مؤسسة حضرموت بكلية التعليم المستمر. يدعم الصندوق 20 طالبا يمنيا للالتحاق ببرنامج اللغة الإنجليزية للتواصل الفعال وشهادة المحاسب القانوني المعتمد. حضر مراسم التوقيع المهندس عبد الله بقشان، رئيس مجلس إدارة مجموعة بقشان العربية ورئيس مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية وفرانسيس ريتشياردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

قال ريتشياردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة: "طوال 100 عام، اضطلعت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بدور قيادي في دعم وتمكين الطلاب المتميزين والطموحين الذين يسعون إلى تشكيل العالم. نحن فخورون بمنح الشباب اليمني في مصر الفرصة لتلقي تعليم عالمي المستوى من خلال هذه المبادرة الخاصة بالمنح الدراسية." كما توجه ريتشاردوني بالشكر لمؤسسة حضرموت للتنمية البشرية على المجهودات التي قامت بها لتوفير هذه الفرص التعليمية.

تهدف مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية، وهي مؤسسة خيرية في منطقة حضرموت في اليمن، إلى تنمية الموارد البشرية للسكان اليمنيين المحرومين. تمول المنظمة مجموعة من المبادرات التي تشمل برامج المهارات ومعهدين للغة الإنجليزية، فضلاً عن دعم فرص التعليم المستمر.

قال المهندس بقشان: "قبل بضع سنوات، كان حلمًا من أحلام مؤسستنا أن نرسل طلابا للدراسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ونأمل أن يلتحق أعدادًا كبيرة من الطلاب للدراسة بالجامعة من خلال هذا البرنامج."

المهندس بقشان هو رجل أعمال ومحب للأعمال الخيرية تعود أصوله إلى حضرموت ولديه تاريخ من العطاء، حيث قدم أكثر من 10 مليون دولار لمجموعة من القضايا منها المبادرات في مجال الصحة والخدمات الإنسانية والتراث الثقافي. في عام 2012، كرم المنتدى الاقتصادي العربي المهندس بقشان لإنجازاته الرائدة في المجالين الاقتصادي والاستثماري في المملكة العربية السعودية والدول العربية الأخرى.

وقال صالح عوض عرام، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الأمناء في مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية: "تتمتع الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالسمعة الطيبة، وتمثل هذه المنح فرصة جيدة لطلابنا للدراسة بالجامعة."

تعد هذه المنح الدراسية جزءًا من الحملة المئوية للجامعة والتي تهدف إلى جمع 100 مليون دولار، والتي حققت حتى الآن 80 بالمئة من هدفها. هذه الحملة هي جزء من رؤية الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتحقيق تأثير أكبر في القرن القادم. تتمثل أولويات الحملات في تعزيز تجربة عالمية، وخلق منح دراسية للذكرى المئوية تتيح للطلاب الأكثر استحقاقًا والموهوبين الحصول على فرص للتعليم بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ودعم الفنون والبرامج الثقافية  ورسم طريق للمضي قدماً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتعزيز ثقافة العمل الخيري.

تقدم الجامعة الأمريكية أكثر من 90 منحة دراسية مسماة باسم مانحها مدعمة من قبل الأفراد والشركات. كما أعلنت الجامعة مؤخرا عن صندوق المنح الدراسية المئوية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والذي من خلاله ستقدم الجامعة دعماً جزئياً وكاملاً للطلاب المصريين والدوليين ذوي المؤهلات الأكاديمية المتميزة ومن هم بحاجة إلى الاحتياج المادي، وذلك احتفالا بمرور 100 عام من التميز والابتكار والخدمات التعليمية والثقافية المميزة للجامعة في مصر. كما تقدم الجامعة منحًا دراسية جديدة للطلاب الجامعيين المصريين والدوليين، من خلال منحة دراسات الفنون الليبرالية، حيث تقدم الجامعة من خلالها 20 منحة جزئية وكاملة لدراسة العلوم الإنسانية والاجتماعية بالجامعة للطلاب من مصر والمنطقة والولايات المتحدة.

في عام 2018، تم اختيار طلاب من 26 محافظة مصرية لتلقي المنح الدراسية بالجامعة. كما يحصل أكثر من 550 طالب على منح دراسية كاملة وجزئية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt

And Twitter @AUC

The American University in Cairo (AUC) was founded in 1919 and is major contributor to the social, political and cultural life of the Arab Region. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions, and study abroad programs. An independent, nonprofit, apolitical, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.