الجامعة الأمريكية بالقاهرة تنظم مؤتمر التوظيف الإقليمي للجامعات وأصحاب العمل

inaugural “Regional Career Conference for Universities and Employers - 2019”
inaugural “Regional Career Conference for Universities and Employers - 2019”
inaugural “Regional Career Conference for Universities and Employers - 2019”

نظم مركز الاستشارات المهنية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤخرًا "مؤتمر التوظيف الإقليمي للجامعات وأصحاب العمل". هدف المؤتمر إلى الجمع بين المهنيين في الجامعات، وفي مجال الخدمات المهنية، واستقطاب المواهب، والتعلم، والتطوير وذلك لرسم خريطة للمستقبل لتطوير أماكن العمل. وشارك أكثر من 100 شخص من جامعات ومنظمات إقليمية وعالمية في المؤتمر.

قال فرانسيس ريتشياردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، في المؤتمر: "بينما لا تزال المفاهيم التقليدية للتوجيه المهني، وفرص العمل وقابلية التوظيف تنطوي على أهمية كبيرة، إلا إننا نتطلع لإحداث تغيير في الطريقة التي يخطط الأشخاص بها حياتهم. إنها فرصة رائعة لعقد مؤتمرات إقليمية واستضافة ضيوف من جميع أنحاء العالم لمناقشة مثل هذه الأفكار الهامة هنا في الحرم الجامعي. نحن نفتح آفاقا جديدة ".

قالت مها جندي، المدير التنفيذي لمركز الاستشارات المهنية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة: "يضع المؤتمر الافتتاحي أساسًا ونموذجًا للحفاظ على التواصل المستمر بين ممارسي الخدمات المهنية وأصحاب العمل لرسم خريطة للمستقبل لجيل ناجح وملهم في مصر والمنطقة."

في كلمته الافتتاحية، قال فاروق داي، نائب رئيس قسم التعليم التكاملي والتصميم الحياتي في جامعة جونز هوبكنز، أن العائد الأهم من التعليم العالي يتجاوز فكرة الحصول على وظيفة، "فهو يحقق الحراك الاجتماعي لجميع الخريجين بغض النظر عن خلفيتهم أو وضعهم الاجتماعي." كما أوضح دور التغيرات الاقتصادية والتقدم التكنولوجي واتجاهات الأجيال المختلفة في التحولات السريعة في النموذج الحالي للتعليم والتطوير الوظيفي ومجالات العمل. تساهم كل هذه التغيرات في تحليل الأشخاص لخياراتهم ونموهم الشخصي والمهني بشكل مختلف وفي تصميم الجامعات للمناهج الدراسية والخبرة الأكاديمية، وتوظيف المواهب والاحتفاظ بها في المؤسسات.

تحدث في الجلسة العامة، التي عقدت تحت عنوان: "عصر التنوع والشمول"، مايسة جلال، مدير دائرة الموارد البشرية لمصر في البنك العربي، ونجلاء قناوي، رئيس قطاع الموارد البشرية في فودافون ونيرمين فوزي، المؤسس المشارك والشريك الأول في فوستر إيدج.

ناقشت جلال الدور الحيوي للجامعات التي تقود فكر التنوع بين الجنسين والشمول من خلال ترسيخ هذا المنظور في مناهجها الدراسية، في حين أكدت قناوي على ضرورة مشاركة أصحاب العمل والجامعات في تعليم الطلاب ومساعدتهم على فهم ذلك التنوع والشمول في وقت مبكر. وقالت: "يتعلق الأمر بخلق ثقافة مزدهرة وخلاقة والسماح للجميع بأن يكونوا على سجيتهم في مكان العمل".

في كلمته الختامية حول مستقبل العمل، ركز جيمس ويلسون، مدير الأفراد والمنظمات في شركة برايس ووتر هاوس كوبرز في الشرق الوسط، على خمس اتجاهات كبرى تؤثر على مستقبل العمل، وهي "تغير التركيبة السكانية والمجتمعية والتحول في القوة الاقتصادية العالمية، والتوسع الحضري السريع، وتغير المناخ وندرة الموارد والتطورات التكنولوجية السابقة." وبالتالي، هناك حاجة لمؤسسات الموارد البشرية لإعادة التفكير وتحسين تجربة الموظف ودعم طرق جديدة للعمل – مع مواءمة ذلك مع الاحتياجات الاستراتيجية للعمل." كما تناول الاتجاهات الإقليمية والعالمية التي من المتوقع أن تشكل مجال العمل في عام 2030، و دور الذكاء الرقمي والاصطناعي في تغيير طبيعة العمل ومتطلباته. كما نصح ويلسون أصحاب العمل بالتركيز على إعادة تدريب موظفيهم استعدادًا للتغييرات المستقبلية في مكان العمل.

 

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt

And Twitter @AUC

The American University in Cairo (AUC) was founded in 1919 and is major contributor to the social, political and cultural life of the Arab Region. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions, and study abroad programs. An independent, nonprofit, apolitical, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.