الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أول مؤسسة جامعية بمصر والمنطقة، تطلق نظام المعاملات المالية غير النقدية

8 أكتوبر، 2018، القاهرة-  أطلقت الجامعة الأمريكية بالقاهرة نظاما للمعاملات المالية غير النقدية، تحت اسم "عملة الجامعة الأمريكية بالقاهرة AUC Coin" في الحرم الجامعي، والذي يعد النظام الأول من نوعه في مؤسسة جامعية بمصر والمنطقة. إن "عملة الجامعة الأمريكية بالقاهرة" هي نظام إلكتروني مدفوع مسبقا، يهدف إلى تسهيل المعاملات المادية والتسريع منها وجعلها أكثر أمنا، حيث يسمح للطلاب وأعضاء هيئة التدريس وموظفي الجامعة باستخدام بطاقات الهوية الجامعية الخاصة بهم كوسيلة لدفع مشترياتهم داخل الحرم الجامعي في معظم المطاعم الرئيسية والمكتبات ومركز الطباعة بالحرم الجامعي. يعد الاستغناء عن الأوراق هو أحد ركائز خطة التحول الرقمي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، من أجل إعادة تعريف تجربة الجامعة بالكامل.

وصلت نسبة استخدام نظام ال AUC Coin، والذي تم إطلاقه في فصل الربيع الماضي، بالجامعة الأمريكية بالقاهرة حاليا إلى 50 بالمئة من طلاب البكالوريوس، و15 بالمئة من طلاب الدراسات العليا، و40 بالمئة من الموظفين و15 بالمئة من أعضاء هيئة التدريس. تم تسجيل أكثر من 12,000 معاملة بقيمة ما يقرب من مليون جنيه مصري في النظام الجديد خلال 3 أشهر من استخدامه. تتم جميع المعاملات في الوقت الفعلي ويتم تسجيلها على حسابات المستخدمين الشخصية بالجامعة للتأكد من دقتها وكفاءتها.

 

رحب الطلاب بتحول الجامعة نحو الابتكار الرقمي، حيث يقول يوسف حافظ، الذي يدرس المالية بالسنة الثانية بالجامعة: "بدأت في استخدام نظام ال AUC Coin منذ إطلاقه، وهو نظام رائع. لقد نجح في القضاء على مشكلة نقص العملات المعدنية الصغيرة وعدم تواجدها في كثير من الأحيان بالمحلات. أجد هذا النظام مريحا وذلك لانتشاره في أماكن كثيرة بالجامعة، حيث يمكنني من استخدام بطاقة هويتي للدفع ليس في منافذ الطعام بالحرم الجامعي فحسب ولكن في متجر الكتب أيضًا." كما يسمح النظام الجديد للمستخدمين بمتابعة إنفاقهم والتحكم به أثناء إيداعهم للنقود في حساباتهم."

 

سهل استخدام AUC Coin أيضا المعاملات اليومية للبائعين بالجامعة. يقول محمد صلاح، مدير أحد منافذ بيع القهوة بالجامعة: "بدأ كثير من الطلاب استخدام النظام الجديد فور إطلاقه. تتراوح معاملاتنا اليومية بين 200 جنيه إلى 1000 جنيه مصري من خلال استخدام AUC Coin. وقد ساعد هذا النظام الجديد للدفع على حل مشكلة نقص العملات المعدنية الصغيرة وعلى تسهيل عملنا اليومي."

 

تقول حنان عبد المجيد، نائب رئيس الجامعة للإدارة والتغيير، والتي قدمت خطة للتحول الرقمي بالجامعة: "يعتبر الدفع الإلكتروني خيارا واعيا بالبيئة وأكثر دقة، كما يوفر شفافية أكبر لجميع المعاملات التي تحدث في الحرم الجامعي. إنها الموجة الجديدة، فنمو الاقتصاد الرقمي سيقوم بتحويل جميع الصناعات وتغيير نظمها الحالية في جميع أنحاء العالم." وأشارت عبد المجيد إلى أن الجامعة ستواصل بدورها تزويد الطلاب ببيئة متفردة، حيث يختبر الطلاب المستقبل من خلال تبني الجامعة لابتكارات من قبل مبتكرين محليين ودوليين، كما تتيح للطلاب تبني التغيير والبقاء في الصدارة.

 

يمتد تأثير المبادرات المبتكرة خارج أسوار الحرم الجامعي، حيث يتعرف الطلاب على التكنولوجيات والأدوات التي قد لا تكون متاحة بشكل اعتيادي خارج الحرم الجامعي، مما يسمح لهم في المقابل بأن يكونوا مبدعين ومبتكرين ورائدين في الأسواق التي قد لا تتوفر بها هذه التقنيات.

 

جدير بالذكر أن نظام AUC Coin  يعمل بواسطة شركة PayMob، وهي شركة سريعة النمو في مجال التكنولوجيا المالية، تم تأسيسها من قبل مجموعة من خريجي الجامعة الأمريكية بالقاهرة، اللذين يعملون على تحويل الاقتصاد النقدي القائم في مصر من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة والمبتكرة. يقول إسلام شوقي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي في PayMob، "نؤمن بالأثر الاقتصادي الإيجابي للتحويل الرقمي للمدفوعات. ويمثل العمل مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة فرصة فريدة لنا لنكون جزءًا من رحلة تحول الجامعة إلى أول حرم جامعي غير نقدي في المنطقة، وبناء جيل جديد مستعد للمستقبل الرقمي."

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt

And Twitter @AUC

The American University in Cairo (AUC) was founded in 1919 and is major contributor to the social, political and cultural life of the Arab Region. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions, and study abroad programs. An independent, nonprofit, apolitical, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.