اختيار الدكتور أحمد دلّال رئيساً للجامعة الأمريكية بالقاهرة

Ahmad Dallal- New President

أعلن مجلس أوصياء الجامعة الأمريكية بالقاهرة اليوم اختيار الدكتور أحمد دلّال الرئيس الثالث عشر للجامعة الأمريكية بالقاهرة. يعد دلّال قائداً أكاديمياً بارعاً وباحثاً متميزاً يتمتع بخبرة في مجال التعليم العالي في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم العربي. يشغل دلّال حالياً منصب عميد جامعة جورج تاون في قطر وشغل سابقاً منصب الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية في بيروت من عام 2009   إلى 2015. جدير بالذكر أن دلّال عالماً أمريكياً بارزاً قام بالتدريس في الجامعة الأمريكية في بيروت وجامعة ستانفورد وجامعة ييل وكلية سميث وجامعة جورج تاون حيث شغل منصب رئيس قسم الدراسات العربية والإسلامية.

وفي إعلانه لقرار مجلس الأوصياء، أعرب مارك تيرنيج، رئيس المجلس وعضو لجنة البحث وخريج الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن سعادة المجلس البالغة لقبول الدكتور أحمد دلّال تولي منصب الرئيس القادم للجامعة الأمريكية بالقاهرة. قال تيرنيج: "أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤسسة استثنائية وتمر بنقطة تحول في تاريخها حيث حققت نجاحاً هائلاً في أول 101 عام لها وتستعد الأن لرسم مسارها في القرن الثاني لها." وأضاف تيرنيج: "أن فطنة الدكتور دلّال الأكاديمية والإدارية وأسلوب القيادة الشامل والشعور العميق بالهدف ستعمل على دفع الجامعة إلى مستويات أعلى في ظل مشهد تعليم عالي متغير ومعقد بشكل متزايد."

تمتد خبرة دلّال إلى عدة عقود من التدريس والبحث والقيادة في أفضل الجامعات بالولايات المتحدة الأمريكية، فهو خبير متمرس في الجامعات التي تقدم تعليماً ليبرالياً أمريكياً وكيفية عملها. بالإضافة إلى ذلك فإن لديه خبرة واسعة في الشرق الأوسط في كل من الجامعة الأمريكية في بيروت وجامعة جورج تاون في قطر.

وتعليقاً على اختياره، قال دلّال: "يشرفني أن أنضم إلى مجتمع نابض بالحياة وغني فكرياً بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. فالجامعة تقوم بمهمة عظيمة في لحظة فارقة من التاريخ وفي دولة ومنطقة تلعب دوراً حاسماً على المسرح العالمي." وأضاف دلّال أنه يؤمن بشدة أن التعليم هو قاطرة تقدم المجتمعات و"أن المؤسسات مثل الجامعة الأمريكية بالقاهرة تعمل كأداة للربط في عالم يتشابك فيه مستقبلنا كما شاهدنا جميعاً بأنفسنا من خلال الوباء."

بدأت عملية البحث عن الرئيس الثالث عشر للجامعة الأمريكية بالقاهرة في أوائل الخريف بعد إعلان الرئيس فرانسيس ريتشياردوني أنه سيترك منصبه في نهاية العام الدراسي في يونية 2021. تم تشكيل لجنة بحث رئاسية برئاسة الدكتور طارق مسعود، عضو مجلس الأوصياء، وعضوية ممثلين عن أعضاء مجلس الأوصياء وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة. شملت عملية البحث الدولي عدة جولات من المشاورات واسعة النطاق مع أعضاء هيئة التدريس والطلاب والموظفين والإداريين بالجامعة.

حصل دلّال على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من الجامعة الأمريكية في بيروت وعمل في بداية حياته المهنية في صناعة الطيران قبل حصوله على الماجستير والدكتوراه في الدراسات الإسلامية من جامعة كولومبيا.

قام دلّال بنشر مؤلفات وإلقاء محاضرات عديدة حول التعلم في المجتمعات الإسلامية في العصور الوسطى ومطلع العصر الحديث، وتطور العلوم الإسلامية التقليدية والتطبيقية، والفكر الإسلامي في العصور الوسطى، ونشوء وتطور الصحوة الإسلامية والحركات الثقافية في مطلع العصر الحديث، والشريعة الإسلامية، وأسباب وعواقب هجمات 11سبتمبر 2001.

جدير بالذكر أن دلّال باحث غزير الإنتاج لديه العديد من المؤلفات وعشرات المقالات وفصول الكتب والإصدارات، بالإضافة إلى العديد من الكتب منها كتاب رد إسلامي على علم الفلك اليوناني: كتاب تعديل هيئة الأفلاك لصدر الشريعة (1995) كتاب الإسلام والعلم وتحديات التاريخ (2012) والعقيدة السياسية لتنظيم داعش: الأنبياء والمخلصون ومحو المنطقة الرمادية  (2017)  ومؤخرا صدر له كتاب بعنوان الإسلام بدون أوروبا – تقاليد الإصلاح في الفكر الإسلامي في القرن الثامن عشر (2018)

 

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.