الجامعة الأمريكية بالقاهرة تحتفل بتجديد الاعتماد من قبل لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي

27 سبتمبر، 2018، القاهرة-  نظمت الجامعة الأمريكية بالقاهرة اليوم احتفالية وندوة بمناسبة تجديد اعتماد الجامعة من قبل لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية. جدير بالذكر أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة هي الجامعة الأولى في مصر التي تم منحها هذا الاعتماد الدولي. فمن بين 523 مؤسسة معتمدة في جميع أنحاء العالم من قبل لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي، لا يوجد سوى 17 جامعة بما في ذلك الجامعة الأمريكية بالقاهرة خارج الولايات المتحدة، ومن ضمنهم أربعة في الشرق الأوسط. تضم الجامعات المعتمدة من لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي جامعات مثل جامعة كولومبيا، وكورنيل، وجامعة نيويورك.تحدث في الندوة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وفرانسيس ريتشياردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة؛ والدكتور أشرف حاتم، مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة والدكتور إيهاب عبد الرحمن، الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة. كما ضم الحضور لفيف من رؤساء الجامعة الحكومية والخاصة، والملحقين الثقافيين، وأعضاء المجلس التخصصي للتعليم والبحث العلمي، وأعضاء المجلس الاستشاري لكبار علماء وخبراء مصر ومجموعة من خبراء التعليم العالي بالجامعات المصرية. قال عبد الغفار: "إن الجامعة الأمريكية بالقاهرة هي جزء من منظومة التعليم في مصر وهي جزء ناجح جدا ومشرف جدا لما يقرب من 100 سنة. عندما نرغب في إعطاء مثال على جودة التعليم لزائرينا من خارج البلاد نحرص على دعوتهم لزيارة الجامعة الأمريكية بالقاهرة وذلك لقدرتها على الحصول على تلك الاعتمادات الدولية." وفي كلمته شكر ريتشياردوني المشاركين في تحقيق إعادة الاعتماد قائلا: "تهانينا وشكرا لكل من ساهم عمله اليومي في وصول الجامعة الأمريكية بالقاهرة لهذه المكانة، وفي حصولنا على الاعتماد الأكثر أهمية وتقديرا لأدائنا الذي يصل إلى – ويتجاوز-  أعلى المعايير الأمريكية." بعد عملية تقييم ذاتي صارمة وإنتاج تقرير دراسة ذاتي مكون من 100 صفحة، رحبت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بفريق من لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية في مارس الماضي لمراقبة تطابق الجامعة مع دراستها الذاتية، وتحديد التزام الجامعة بمقاييس اللجنة وتقديم التوصيات للجامعة بخصوص الجوانب التي يمكن تعزيزها بشكل أكبر. خلال الزيارة، التقى فريق اللجنة المكون من ثمانية أعضاء مع جميع الأقسام المعنية للتعرف بشكل أفضل على عمل الجامعة. قامت اللجنة التوجيهية للجامعة بتجميع البيانات مع مراعاة احتياجات الجامعة وطلب أراء من أعضاء مجتمع الجامعة لوضع اللمسات الأخيرة على التقييم الذاتي المقدم لفريق اللجنة. مع حصول الجامعة على الاعتماد مؤخراً، قدمت اللجنة اقتراحات وتوصيات ووضحت عددًا من الإنجازات الهامة للجامعة، بما في ذلك إنشاء مراكز للتوظيف والتطوير المهني في عدد من الجامعات الحكومية المصرية، وتحسين عملية التسجيل، وبدء سجل الأنشطة المصاحبة للمناهج الدراسية، ودمج التخطيط وتخصيص الموارد والتقييم في جميع مجالات الجامعة؛ وكذلك توثيق واستخدام البيانات للتخطيط والتقييم. تقول إيمان مجاهد، الرئيس التنفيذي لاستراتيجية الجامعة ومسئول الفعالية المؤسسية: " إن الاعتماد المؤسسي من قبل هيئة مرموقة مثل لجنة الولايات الوسطى للتعليم العالي هو علامة تميز لا مثيل لها في الجودة في مجال التعليم العالي.  في الوقت الذي أصبح فيه الاعتماد أكثر صرامة، وتم وضع بعض الجامعات تحت المراقبة وتوجيه تحذير إلى بعض المؤسسات في جميع أنحاء العالم، تم تأكيد اعتماد الجامعة الأمريكية بالقاهرة وتم الإشادة بها في جوانب عدة من قبل فريق اللجنة الزائر. وقد أكدت عملية تجديد الاعتماد مسارنا ونحن نخطو نحو المستقبل وذلك لضمان تمسكنا بمعايير التميز ولمواصلة التحسن المستمر لكي تنمو الجامعة بشكل أكبر. فلدى كل عضو في مجتمع الجامعة الأمريكية بالقاهرة الحق في أن يشعر بالفخر لأنه ينتمي ويساهم في ازدهار الجامعة وتقدمها." تعد لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية واحدة من سبع جهات اعتماد إقليمية في الولايات المتحدة تقوم باعتماد مؤسسات بأكملها، وليست برامج فردية أو وحدات أو مواقع. وهي وكالة اعتماد مؤسسية معترف بها من قبل وزير التعليم الأمريكي ومجلس اعتماد التعليم العالي. تشير مجاهد إلى أن الحصول على درجة تعليمية عملية مستهلكة للوقت ومكلفة ومليئة بالتحديات لذا فالطلاب المحتملين وأولياء الأمور بحاجة إلى التأكد من تخصيص وقتهم وطاقتهم وجهودهم بفعالية من خلال اختيار مؤسسة معتمدة من قبل وكالة معترف بها. يمكن أن يؤدي الحصول على الدرجات العلمية من الجامعات المعترف بها إلى زيادة فرص القبول في المؤسسات ذات السمعة الطيبة لمواصلة الدراسات وتعزيز فرص التوظيف بشكل ملحوظ." جدير بالذكر أنه في عام 2011 كانت الجامعة الأمريكية بالقاهرة أول جامعة في مصر يتم اعتمادها على المستوى المؤسسي من قبل الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد (NAQAAE)، وهي منظمة حكومية محلية مسؤولة عن وضع معايير الجودة للمؤسسات التعليمية في مصر.

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt

And Twitter @AUC

The American University in Cairo (AUC) was founded in 1919 and is major contributor to the social, political and cultural life of the Arab Region. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions, and study abroad programs. An independent, nonprofit, apolitical, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.