فوز فريق طلاب بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بجائزة "إلهام العامة" في المسابقة الدولية لأجهزة الاستشعار البيولوجية بهولندا

20 سبتمبر، 2018، القاهرة-  فازت مجموعة من الطلاب بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بجائزة "إلهام العامة" The Public Inspiration Award في مسابقة SensUS 2018 لأجهزة الاستشعار البيولوجية وهي مسابقة سنوية يقوم خلالها فرق الطلاب باختراع أجهزة استشعار بيولوجية مبتكرة وعملية لقياس المؤشرات الحيوية للأمراض أو مراقبة العقاقير العلاجية. يعد فريق الجامعة الأمريكية بالقاهرة هو الفريق الوحيد من مصر والشرق الأوسط وأفريقيا الذي تم اختياره للمشاركة في المسابقة والتي أقيمت مؤخرًا في جامعة آيندهوفن للتكنولوجيا بهولندا، حيث تنافس مع 12 من أفضل الجامعات التكنولوجية في جميع أنحاء العالم.هذا العام، شارك الطلاب في مسابقة SensUS لتحديد الجرعة الصحيحة من المضاد الحيوي فانكومايسين والذي يستخدم لعلاج الالتهابات البكتيرية، وذلك في 24 عينة من البلازما البشرية. قدم كل فريق ثلاثة عروض شفوية مختلفة، وملصقًا وخطة عمل كاملة عن جهاز الاستشعار البيولوجي المطور. أكمل فريق الجامعة هذه المهمة باستخدام تخصصات الفريق المختلفة في الكيمياء والتكنولوجيا الحيوية والتحليلات لمعالجة هذه المشكلة الصحية العالمية.   وقال حسن عزازي، أستاذ ورئيس قسم الكيمياء بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، "إنني معجب جداً بالمهارات التقنية والناعمة لطلابنا الذين يمثلون عدة أقسام." كما أبرز كيف أن مثل هذه المسابقات تجسد التعليم المتميز الذي يتلقاه الطلاب بالجامعة.   يتكون فريق الجامعة الأمريكية بالقاهرة من آسر حنجل، وهو يدرس علوم الكمبيوتر؛ وماري تانيوس وهي تدرس كيمياء الأغذية؛ ومنار النجار وهي تدرس تكنولوجيا النانو؛ ومحمد سعيد، وهو يدرس الهندسة الميكانيكية؛ ونبيل ميخائيل، الطالب بهندسة الإلكترونيات والاتصالات؛ ونمير الخولي الطالب بالهندسة الميكانيكية وعمر الصياد والذي يدرس كيمياء الأغذية.   يقول الصياد وهو المنسق لفريق طلاب الجامعة أيضا: "أعطتنا هذه المسابقة فرصة ومسارًا لنقدم ما هو مفيدا للمجتمع. لقد كانت جميع تجاربنا الجامعية تتعلق بتعلم المفاهيم بينما منحتنا هذه المنافسة خبرة عملية وفرصة لتطبيق ما تعلمناه." كما أوضح أنه بالرغم من الجو التنافسي بالمسابقة إلا أنه تمكن من تكوين صداقات كثيرة، "لقد كانت تجربة رائعة واتسمت بيئة العمل في المسابقة بالإيجابية."

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.