الجامعة الأمريكية بالقاهرة تقيم حفل سحور ليالي رمضان لأول مرة

12 يونيو، 2018، القاهرة-  أقامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة حفل سحور "ليالي رمضان" في حديقة الجامعة يوم الجمعة الماضي حيث شارك في الحفل ما يقرب من 300 من الخريجين والطلاب وأعضاء المجتمع. يعد هذا السحور أول فاعلية من سلسلة الفعاليات الفنية والثقافية التي ستقيمها الجامعة الأمريكية بالقاهرة للجمهور من خلال دورها كمركز ثقافي ومجتمعي في الفترة القادمة. تضمنت فعاليات "ليالي رمضان" عرض غنائي لفرقة أيامنا الحلوة، ومعرض فني للطلاب في معرض الشارقة للفنون بالجامعة وعرض غنائي لاثنان من أعضاء مجتمع الجامعة والسحور.  وقال هينز ماهوني، المستشار الخاص للفنون والمشاركة المجتمعية بالجامعة ومنظم الفعالية، والذي يعمل على تشجيع الترابط بين الجامعة كمركز ثقافي بالقاهرة الجديدة، والمجتمعات المجاورة والترويج للثقافة والفنون في الجامعة الأمريكية بالقاهرة: "وجدت اهتماما من المتخصصين في مجال الترفيه والعلاقات العامة للتواجد في الجامعة الأمريكية بالقاهرة وإقامة فعاليتهم في حرم الجامعة في المستقبل."   قام بتقديم الحفل، المخرج رامي إمام، خريج الجامعة لعام98 ، وقال: "أنا سعيد بالعودة للجامعة مرة أخرى... هذا شرف لي. قبل مجيئي إلى هنا، كنت في المعرض الفني لطلاب الجامعة ورأيت أن المعرض لا يتعلق فحسب بالرسم أو الألوان، بل بمفهوم الفن. وهذا ما تركز عليه الجامعة الأمريكية بالقاهرة دائمًا وهو صناعة شباب لديهم المزيد ليقدموه خارج تخصصاتهم."   قالت ميرفت أبو عوف، أستاذة ممارس بقسم الصحافة والإعلام بالجامعة، إن التواصل مع مجتمع القاهرة الجديدة من خلال أحداث مماثلة هو أمر هام خاصة مع النمو المتزايد للمنطقة. كان الأمر أكثر صعوبة من قبل، لكن الآن أصبحت القاهرة منطقة سكنية ضخمة. لدينا الكثير من الإمكانات، والمساحة، إلى جانب توفر الموضوعات الخاصة بالفاعاليات. إن الجامعة كبيرة ولذا بطبيعة الحال، يمكن أن تكون مركزا للأحداث الثقافية للقاهرة الجديدة."   وقالت سارة اللموني، أحد الحضور: "إن الجامعة ليست مجرد مكان أكاديمي للتعلم فحسب. تمثل الجامعة مصدرا للثقافة ومن الرائع إقامة الجامعة للعديد من الحفلات للخريجين ولمجتمع الجامعة وللآخرين."

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.