ملف خاص عن الإعلام والأزمات الإقليمية والدولية في العدد الجديد من مجلة الإعلام والمجتمع العربي الصادرة عن الجامعة الأمريكية بالقاهرة

 26 فبراير، 2018، القاهرة-  صدر مؤخرا العدد الجديد من الدورية العلمية، مجلة الإعلام والمجتمع العربي Arab Media & Society، المتخصصة في بحوث ودراسات الإعلام والتي يصدرها مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية بكلية الشؤون الدولية والسياسات العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. وتناقش الدورية في هذا العدد ملف "الإعلام والأزمات".  تعد دورية "مجلة الإعلام والمجتمع العربي" دورية علمية محكمة نصف سنوية تصدر باللغتين الإنجليزية والعربية، ويتم إصدارها بنسختيها الإلكترونية والمطبوعة، بحيث تكون متاحة بشكل واسع لقطاع كبير من الباحثين في داخل مصر والخارج.  يأتي إصدار هذا العدد بالتزامن مع تحديث موقع الدورية على الإنترنت، والذي سيقوم بزيادة مساحات التفاعل وتسهيل تصفح الزائرين له بشكل كبير، ويمكن من خلاله الاشتراك في خدمات المجلة وتقديم المشاركات البحثية وغيرها، وفقاً للقواعد المعلنة على الموقع الإلكتروني. كما سيتمكن متصفحي الموقع من الوصول بشكل أفضل إلى المحتوى الغني، والذي يمتد على مدى عقدين من المساهمات في الدراسات الإعلامية في المنطقة العربية، والشؤون العالمية والعلوم السياسية والدراسات الثقافية وعلم الإنسان وعلم الاجتماع.   وقال الدكتور حسين أمين، أستاذ الصحافة والإعلام، ومدير مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية ورئيس تحرير المجلة: "إننا حريصون على تعزيز المكانة العلمية للمجلة في المحيط الإقليمي والدولي، كما نسعى لزيادة عدد قرائها باللغتين العربية والإنجليزية، وفتح المجال للمشاركات العلمية التي تعود بالنفع على القاريء وتقدم إسهاماً رصيناً للمكتبة الأكاديمية."   تشمل النسخة المطبوعة جميع المقالات العلمية باللغتين الإنجليزية والعربية. وبالإضافة إلى المحتوى المنشور، تستضيف المجلة بانتظام المنتديات ومناقشات المائدة المستديرة "لعرض منظور إعلامي متمرس للأحداث المحلية والدولية الراهنة."   جدير بالذكر أن هذا العدد يتناول في القسم الإنجليزي منه أساليب التأطير البصري لداعش، والإعلام الإلكتروني، والتغطية الإعلامية للأزمة القطرية، والأطر الإعلامية للأزمة الاقتصادية في مصر، وغيرها، أما القسم العربي، فقد تناول تحليل الخطاب الإعلامي لأزمة الروهينجا في الإعلام الدولي، والإعلام وإدارة الأزمات في الولايات المتحدة الأمريكية.   

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.