دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة تفتتح مكتبة بالمتحف المصري

تم مؤخرا افتتاح مكتبة دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالمتحف المصري ضمن فعاليات معرض تراث مصر والذي أقيم بمناسبة مرور 115 عام على افتتاح المتحف. يقول نايجل فليتشر جونز، مدير دار نشر ومكتبات الجامعة الأمريكية بالقاهرة: "تشارك دار نشر ومكتبات الجامعة الأمريكية بالقاهرة بشكل منتظم في الفعاليات ومعارض الكتب ولكن يمثل هذا المعرض مبادرة فريدة وممتازة من قبل وزارة الآثار، فالعديد من زوار القاهرة يأتون لفترات وجيزة، لذلك قد تكون هذه لحظة من اللحظات النادرة اللتي سيتمكنون فيها من رؤية مجموعة ضخمة من كتب دار النشر عالية الجودة."تصدر دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة دليل المتحف المصري بلغات متعددة، كما تحتوي مكتبات الجامعة على مجموعة من الكتب عن الحضارة المصرية القديمة لجميع الأعمار ومستويات القراء المختلفة، بالإضافة إلى بعض الكتب عن الثقافة المصرية، بما في ذلك الحرف اليدوية والمطبخ المصري. تواجدت مكتبة الجامعة الأمريكية بالقاهرة في المتحف المصري من قبل ولكن تعد هذه هي أول مشاركة للمكتبة في هذا النوع الجديد من المعارض بالمتحف، حيث تقوم العديد من الشركات المصرية بعرض منتجات أخرى مثل الهدايا والحرف اليدوية المصرية. يستمر المعرض حتى فبراير، ولكن من المتوقع أن يستمر تواجد مكتبة دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالمتحف بعد انتهاء المعرض. تشارك أيضا دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة في معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي يقام هذا الشهر، وتقدم عروضا متميزة على العديد من إصدارات الجامعة الأمريكية بالقاهرة ضمن مجموعة كبيرة من الكتب الأجنبية ومجموعة كبيرة من الكتب التعليمية للأطفال.    

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.