فوز فريقي السباحة والتنس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بالمركز الأول في البطولة الدولية للجامعات في أسبانيا

فاز فريقي السباحة والتنس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤخرا بالمركز الأول في في البطولة الدولية الثالثة للجامعات التي أقيمت في برشلونة، أسبانيا. من بين أكثر من 65 جامعة، جاء الترتيب العام للجامعة الأمريكية بالقاهرة في المركز الثاني بعد جامعة السوربون في فرنسا. فاز أيضا فريق الجامعة لتنس الطاولة بالمركز الثاني، وجاء فريق كرة القدم للرجال في المركز الثالث بينما جاء فريق الرجبي للسيدات في المركز الرابع.ضم وفد الجامعة الذي شارك في البطولة 118 عضوا من اللاعبين والمدربين والموظفين. تقول لويز برتيني، مدير مكتب الألعاب الرياضية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة: "نحن سعداء للغاية بهذه النتائج الرائعة، وخاصة أنها أول مشاركة للجامعة في هذه البطولة. نحن فخورون للغاية بتمثيلنا لمصر لأن الجامعة الأمريكية بالقاهرة ليست الجامعة المصرية الوحيدة المشاركة في البطولة فحسب بل الجامعة الوحيدة من الشرق الأوسط التي جاءت في أعلى 5 تصنيفات عامة للفرق. تعد تلك النتائج دليلا على قوة برنامجنا للألعاب الرياضية وقدرة الجامعة على المنافسة على المستوى الدولي وتحقيق نتائج بارزة." تنافس في البطولة نحو 2500 طالب رياضي من 28 دولة ممثلين لأكثر من 70 جامعة. ضمت البطولة هذا العام مجموعة متنوعة من الألعاب الرياضية مثل كرة الصالات، ولعبة الرجبي والشطرنج. تنافست الجامعة الأمريكية بالقاهرة في كل الرياضات في البطولة باستثناء كرة اليد، والكرة الطائرة للرجال، والشطرنج وكرة السلة للسيدات. تقول برتيني: "بالطبع، ان الأمر لا يقتصر على ممارسة الرياضة والمنافسة فحسب، لأن الجامعة الأمريكية بالقاهرة تقدم للرياضيين فرصة التنافس على المستوى الدولي مما يسمح لهم أيضا بتكوين صداقات والتعرف على الثقافات الأخرى." تقول برتيني: "نحن نتطلع إلى تحسين نتائج هذا العام، ونأمل أن نفوز بالمركز الأول في الترتيب العام للبطولة القادمة." ستعقد البطولة الرابعة في مدريد، أسبانيا في نوفمبر 2018.

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.