الجامعة الأمريكية بالقاهرة تنظم "صنع في مصر" لتشجيع الشركات المصرية الناشئة

قامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتنظيم فعالية "صنع في مصر" في حرم الجامعة بالقاهرة الجديدة لتشجيع الشركات المصرية وصغار رواد الأعمال المصريين من خلال عرض منتجاتهم وخدماتهم لطلاب الجامعة وخريجيها. قام المشاركون في الفعالية بعرض المنتجات المصنعة يدويا، والحلي، والمواد الغذائية، والملابس من ضمن العديد المنتجات التي صممت وأنتجت في مصر. هذه الفعالية هي التعاون الأول بين كل من مكتب الخريجين بالجامعة وجمعية رواد الأعمال، وهي جمعية طلابية بالجامعة.تقول جيني البوشي، رئيس جمعية رواد الأعمال والتي تدرس إدارة الأعمال والاقتصاد في الجامعة الأمريكية بالقاهرة: "أحد أهدافنا هو تمكين رواد الأعمال المصريين والشركات الناشئة من بيع وعرض منتجاتهم وخدماتهم وسد الفجوة بين أصحاب المصالح المختلفة، على سبيل المثال بين المستثمرين ورواد الأعمال." وقد عملت جمعية رواد الأعمال على مدى السنوات الماضية على التوعية بمفهوم ريادة الأعمال وتعزيز روح المبادرة بين طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة وبين الشباب المصري. كما تهدف الجمعية إلى توفير التدريب المهني لتعزيز مهارات مجتمع الجامعة الأمريكية بالقاهرة. قامت خريجتا الجامعة رنا بابلي، التي درست التسويق الدولي والاتصالات وإنجي علي، التي درست الصحافة بالجامعة بتصميم وإنتاج الملابس باسم “مودافيت” شهر مارس الماضي وقاما بالمشاركة في الفعالية. كما أطلقتا أيضا موقعا لتسويق منتجاتهم عبر الإنترنت بهدف المنافسة دوليا، حيث تقول بابلي: "قررنا إنشاء منتجات محلية تلبي احتياجات الفتيات العصريات اللاتي يفضلن التسوق عبر الإنترنت. يعد شراء المنتجات التي يتم تصنيعها في مصر اتجاه مستمرا ورائعا كما نحصل عادة على ردود فعل إيجابية عندما يعرف العملاء أن منتجاتنا مصممة من قبل مصريين ومصنعة في مصر." شارك أيضا في الفعالية اثنين من خريجي الجامعة الأمريكية بالقاهرة من خلال شركتهما الرائدة في صناعة الفطائر والبسكوت، شركة كوكيز وبايز. يقول كريم فايد، مؤسس مشارك للشركة: "إن شركتنا شركة عائلية مصرية، وليست متخصصة في صنع المخبوزات فحسب ولكن أيضا في تقديم دروس الطبخ، بالإضافة إلى توفير تدريب على بناء فريق العمل للشركات من خلال برامج الطهي وذلك كم خلال شركتنا الشقيقة كيتشن 3." تقول ريموندا رائف، المديرة التنفيذية لمشاركة الخريجين والصندوق السنوي: "في إطار الجهود المبذولة لتشجيع ريادة الأعمال في مصر ودعم الاقتصاد المصري، أتاحت الجامعة الأمريكية بالقاهرة المشاركة لخريجين آخرين من جامعات مختلفة للمشاركة في الفعالية." شارك أيضا بعض خريجي الجامعة الألمانية في مصر في فعالية الجامعة الأمريكية بالقاهرة. اغتنم أحمد داعور، والذي درس الابتكار والإدارة الاستراتيجية في الجامعة الألمانية في القاهرة، الفرصة لإطلاق مجموعة ملابس جديدة "كاج"، والتي يتم تصنيعها في مصر، في معرض الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ويقول: "أنا سعيد بتواجدي في هذا الحدث الناجح. وأعتقد أن تشجيع وشراء المنتجات المصنعة في مصر هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الاقتصادية."

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.